• 15 يوليو 2024

يونس إمره التركي ينظم ملتقي الإعلاميين الأتراك المصريين بالقاهرة

نظم “معهد يونس إمره” التركي الخميس، “ملتقى الإعلاميين” بالعاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة ممثلين عن مؤسسات إعلامية من البلدين.

وشارك في الفعالية مليح باروت، مدير قسم الدبلوماسية الثقافية بالمعهد (المركز الثقافي التركي)، ومدير معهد يونس إمره بالقاهرة أمين بويراز.

وحضر الفعالية ممثلون عن عدد من وسائل الإعلام التركية والمصرية، وفق بيان أصدره المعهد الخميس.

وأوضح البيان أن الفعالية نُظّمت من أجل المساهمة في تطوير التعاون في مجال الإعلام وتعزيز العلاقات بين تركيا ومصر.

وناقش الملتقى العلاقات بين تركيا ومصر في مجال الإعلام، والتعاون المستقبلي بهذا الخصوص، والمبادرات التي ستنقل العلاقات الإعلامية بين البلدين إلى مستوى أرقى.

وطرح الإعلاميون الأتراك والمصريون أفكارهم حول إمكانية تعرّف البلدين على بعضهما بشكل أفضل وتعزيز العلاقات الإعلامية.

وتقرر خلال الفعالية زيادة التبادل الثقافي وتطوير المشاريع المشتركة وإنشاء منصة تواصل مستدامة.

وفي كلمة له، قال مدير المعهد بالقاهرة أمين بويراز، إن المركز الثقافي التركي يساهم في تعزيز العلاقات الإعلامية بين البلدين.

وتابع: “الاهتمام الشديد بتركيا وثقافتها ولغتها ينبع من العلاقات العميقة بين تركيا ومصر، ولهذا السبب تبرز الثقافة كموضوع مهم عند الحديث عن العلاقات بين تركيا ومصر”.

وأردف: “أعتقد أن اللقاء مع وسائل الإعلام التركية والمصرية سيكون مفيدا ويساهم في تعزيز العلاقات الثنائية”.

وأكمل: “معهد يونس أمره كان بوابة لإخواننا المصريين لمدة 14 عامًا، وهذا الباب سيظل مفتوحا على مصراعيه أمام الإعلاميين المصريين”.

من جانبه قال مدير قسم الدبلوماسية الثقافية بمعهد يونس أمره بأنقرة مليح باروت، إن ملتقى اليوم هو الفعالية السابعة من نوعها.

وأكد أن مصر إحدى البلدان الهامة بالنسبة لتركيا، وأن هناك الكثير من الأعمال التي يتعين على البلدين القيام بها في الإطار التاريخي والثقافي.

بدوره تطرق الصحفي التركي يافوز دونات إلى دور الإعلام في تطوير العلاقات بين البلدين والتطور التاريخي للعلاقات بينهما.

وأردف: “نحن الآن في دولة تعتبر القوة العظمى في شمال إفريقيا والعالم الإسلامي. نحن في مصر، وهي قوة عالمية”.

وأوضح: “في عام 1926 أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين تركيا ومصر وجاء حينها 90 طالبًا مصريًا إلى تركيا. الصداقة التي لا تفسد بين تركيا ومصر مستمرة”.

من جانبه أشار مدير تحرير صحيفة “الشروق” وكيل نقابة الصحفيين المصريين محمد سعد عبد الحفيظ، إلى وجود جوانب مشتركة بين تركيا ومصر.

وتابع: “أعتقد أنه يمكننا الكشف عن القضايا التي يمكن للبلدين الاستفادة منها تاريخيا وحضاريا وثقافيا”.

وعقب الفعالية، زار الإعلاميون الأتراك مكتب يونس إمره بالقاهرة، وهو أول مكتب تمثيلي للمعهد في إفريقيا. والتقوا طلابا يتعلمون اللغة التركية في المعهد.

وأعرب الطلاب عن اهتمامهم بتركيا وثقافتها ولغتها، وذكروا أنهم يتابعون المسلسلات التركية بكل اهتمام وسرور.

يذكر أن معهد يونس إمره (المركز الثقافي التركي) أقام فعاليات مماثلة في البوسنة والهرسك وصربيا وألبانيا ورومانيا وفنزويلا والمكسيك.

اقرأ أيضا: قمة إسطنبول المصرفية.. القطاع المالي يعزز علاقات تركيا بالعالم العربي

اقرأ أيضا: تركيا.. رئيس الشؤون الدينية يتفقد مشروع طريق مكة


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading