• 19 مايو 2024

يونيسيف: سيموت أطفال بأعداد كارثية في القرن الإفريقي

حذرت يونيسيف (منظمة الأمم المتحدة للطفولة) أمس الثلاثاء، من موت الأطفال بأعداد كارثية في دول القرن الإفريقي والساحل بسبب سوء التغذية الحاد وخطر الأمراض المنقولة عن طريق المياه.

وناشدت كاثرين راسيل مديرة يونيسيف التنفيذية، تقديم الدعم العاجل إلى دول القرن الإفريقي والساحل في الوقت الذي تكافح فيه إثيوبيا وكينيا والصومال الجفاف الشديد.

وقالت: “عدد الأشخاص الذين يعانون الجفاف في القرن الإفريقي ارتفع من 9.5 مليون إلى 16.2 مليون شخص منذ فبراير/شباط، ما يعرض الأطفال وعائلاتهم لخطر متزايد من الإصابة بأمراض مثل الكوليرا والإسهال”.

وأضافت مدير يونيسيف التنفيذية: “كارثة وشيكة قد يتعرض لها ملايين الأطفال في تلك المناطق”.

وحذّر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في وقت سابق، من أن المجاعة تهدد 22 مليون شخص في منطقة القرن الإفريقي، حيث يتزايد خطر انعدام الأمن الغذائي بسبب الجفاف.

وقال بيان صادر عن المكتب الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي في نيروبي، الجمعة، أن البرنامج قرر زيادة حجم المساعدات في القرن الإفريقي مع ارتفاع مستويات الجوع بعد موجات الجفاف المتتالية.

وأعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان السبت الماضي، أنه يُطلق تحذيراً من مجاعة تهدد 22 مليون شخص على الأقل في منطقة القرن الإفريقي، حيث يتزايد خطر انعدام الأمن الغذائي بسبب الجفاف الذي بلغ مستويات قياسية.

وجاء في البيان: “احتجاب هطول الأمطار للموسم الرابع على التوالي” منذ نهاية العام 2020، فاقم جفافاً هو الأسوأ منذ 40 عاماً”.

وأوضح: “وأدى إلى نفوق الملايين من رؤوس الماشية وقضى على المحاصيل وأغرق مناطق في كينيا والصومال وإثيوبيا في أوضاع أشبه بالمجاعة”.

وأضاف: “وترك أكثر من مليون شخص منازلهم بحثا عن المياه والغذاء”.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة.. أنجيلا ميركل تحصل على جائزة اليونسكو للسلام

وأشار بيان برنامج الأغذية العالمي الى أنه من المتوقع أن يرتفع الرقم مرة أخرى إلى ما لا يقل عن 22 مليون شخص بحلول سبتمبر/أيلول.

وتابع: “سيستمر هذا العدد في الارتفاع، وستتفاقم حدّة الجوع إذا لم تسقط الأمطار، في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول، ولم يتلقَ الأشخاص الأكثر ضعفاً مساعدات إنسانية”، مشدداً على أن المجاعة تشكّل الآن خطراً جسيماً.

وقال ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: “لا تبدو هناك نهاية في الأفق لأزمة الجفاف هذه، لذلك يجب أن نحصل على الموارد اللازمة لإنقاذ الأرواح ومنع الناس من الانزلاق إلى مستويات كارثية من الجوع والمجاعة”، وفقاً للبيان.

وأضاف بيزلي: “على العالم أن يتحرّك الآن لحماية المجتمعات الأكثر ضعفاً من خطر انتشار المجاعة في القرن الإفريقي”.

وأكد برنامج الأغذية العالمي في بيانه، على أنه بحاجة ماسة إلى 418 مليون دولار خلال الأشهر الستة المقبلة لتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة.

يُشار الى أن الولايات المتحدة تعهّدت بتقديم 1.2 مليار دولار من المساعدات الغذائية للمساعدة الشهر الماضي، لتجنّب المجاعة بالقرن الإفريقي وحثّت الدول الأخرى، بما في ذلك الصين، على بذل مزيد من الجهود لمواجهة أزمة الغذاء التي تفاقمت بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وحذّر برنامج الأغذية العالمي بداية العام الحالي، مِن أنّ 13 مليون شخص في القرن الإفريقي يعانون انعدام الأمن الغذائي الحادّ بسبب الجفاف.

وبحلول منتصف العام، وبعد الهجوم الروسي على أوكرانيا الذي استحوذ على اهتمام الجهات المانحة الدولية ورفع أسعار المواد الغذائية والوقود، ارتفع هذا العدد إلى 20 مليوناً، بحسب البرنامج.

اقرأ أيضا: مطار إسطنبول.. واحد من أكثر 5 مطارات ازدحاما في العالم

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *