• 15 يوليو 2024

الصين تطالب الولايات المتحدة بوقف أنشطتها الاستفزازية في المنطقة

طالب “وانغ ونبين” المتحدث باسم الخارجية الصينية في بيان أمس الأربعاء، الولايات المتحدة بوقف أنشطتها الخطيرة والاستفزازية في منطقة بحر الصين الجنوبي، جاء ذلك رداً على سؤال بشأن قيام طائرة الاستطلاع RC-135V التابعة للقوات الجوية الأمريكية بأنشطة مشبوهة حول الصين.

وقال وانغ ونبين: “الولايات المتحدة أرسلت بشكل متكرر سفنا وطائرات لمراقبة الصين عن كثب منذ طويلة، الأمر الذي عرّض الدفاع والأمن الوطني للصين لخطر شديد”.

وأوضح: “نحث الولايات المتحدة على وقف مثل هذه الأنشطة الاستفزازية والخطيرة بشكل فوري”.

وأضاف: “بكين ستواصل اتخاذ التدابير اللازمة لحماية سيادتها ومصالحها الأمنية بحزم”.

وتقول الولايات المتحدة إنها تجري أنشطة بحرية في بحر الصين الجنوبي ومضيق تايوان بموجب حرية الملاحة.

وأكد وزير الدفاع الصيني “وي فنغي” في حديثه مع نظيره الأمريكي “لويد أوستن” الجمعة الماضي، بأن الصين لن تتردد في بدء حرب اذا أعلنت تايوان استقلالها، وذلك نقلاً عن متحدث وزير الدفاع الصيني ” وو كيان”.

اقرأ أيضا: لافرنتييف: موسكو حاولت إقناع أنقرة بإلغاء العملية العسكرية في سوريا

وقال المتحدث نقلاً عن وزير دفاع الصين قوله: “إذا تجرأ أي شخص على فصل تايوان عن الصين، فلن يتردد الجيش الصيني بكل تأكيد في بدء حرب مهما كلف الأمر”.

وأضاف: “بكين ستسحق إلى أشلاء أي مخطط لاستقلال تايوان وتؤكد بحزم وحدة الوطن الأم”.

وشدد على أن “تايوان هي تايوان الصينية.. استخدام تايوان لاحتواء الصين لن ينتصر إطلاقاً”.

وتعد تايوان قضية محورية لبكين التي ترفض أي محاولات لأنصار الاستقلال، لسلخ الجزيرة عن الصين، وتؤكد أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها.

وتعيش تايوان، الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي، تحت تهديد دائم من احتمال تعرّضها لغزو صيني. وتعتبر بكين الجزيرة أرضاً تابعة لها وتعهّدت ضمها بالقوة إذا لزم الأمر.

وتتمتع تايوان حالياً بحكم ذاتي على الرغم من أن بكين تعدها إقليما متمردا على سلطة جمهورية الصين الشعبية الكبرى ولا يجب أن تتمتع بأي نوع من الاستقلال، أما تايوان فترى أنها الأحق في حكم كل من تايوان وجمهورية الصين الشعبية.

اقرأ أيضا: مساعدات عسكرية أمريكية جديدة بمليار دولار لأوكرانيا

اقرأ أيضا: تفشي وباء جديد في كوريا الشمالية.. وعجز في نظام الرعاية الصحية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading