هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة

 هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة
إعلان

مع اقتراب بداية السنة الدراسية، نقدم لكم مجموعة من النصائح والتذكيرات التي قد تحتاجونها إذا كنتم من الطلاب الجدد كما نهنئكم أيضا على بلوغ هذه المرحلة من حياتكم الدراسية والعملية والتي ستفتح لكم أبوابا وفرصا أخرى لا متناهية.

 

Ad

1. استغل كل دقيقة من وقتك

 

1 1 - هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة

Ad

 

من السهل الانسياق وراء الكمية الهائلة من وقت الفراغ التي يحضى بها الطلاب الجدد والتي عادة ما تذهب سدى في ظل غياب خطة محددة من طرفهم للاستفادة منها كما ينبغي. لذلك عليك أن تتذكر أن كل دقيقة من وقتك هي فرصة تستحق أن تستثمرها في أي نشاط يعود عليك أو على غيرك بالنفع. لا يعني ذلك أن تبالغ في نشاطاتك إلى درجة تجعلك منهكا في نهاية اليوم فحتى أخذ قسط من الراحة يعتبر استغلالا ذكيا لوقتك وسيضمن لك استعادة الطاقة اللازمة لاحقا. 

 

 

2. اعرف ماذا تأكل

121 - هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة

 

من المؤسف أن الكثير يغفل عن هذه النقطة المهمة. فقد تكون المحاضرات المتلاحقة طوال اليوم سببا في إهمال نظام غذائي صحي يعتمد نجاح الطالب عليه. لذلك من المهم الانتباه إلى ما تتناوله يوميا حتى وإن لم يكن بإمكانك إعداد طعامك بنفسك فأنت من تختار ما ستتناوله من وجبات لذا حاول أن تطلع قدر الإمكان على أنواع الحميات التي تلائم طبيعة جسمك ونظام حياتك.

Ad

 

 

3. لا تجعل الجامعة أولويّتك الأولى والأخيرة

7 1 - هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة

 

أيا كان تخصصك، لا تجعل من هاجس العلامات سببا يحرمك من اكتشاف شخصيتك وقدراتك بشكل كامل. إذا نجحت في التخطيط الجيد لاستثمار وقتك قستنجح أيضا في إيجاد الوقت لنشاطات أخرى مختلفة خارج أسوار الجامعة. لا تهمل خوض أي تجربة تنمي شخصيتك. جرّب التطوع، العمل بدوام جزئي أو تعلّم هواية طالما سببت لك رهبة في المرحلة الثانوية. تأكد أنه لا وجود لتجربة خاسرة إنما كل التجارب ستجهّزك للوصول إلى ما تريده في النهاية ولن تعرف ما تريده بالتحديد إلا إذا سمحت لنفسك بخوض التجربة.

 

تجدر

Adv53
الإشارة أيضا إلى أن اعتبار محاضرات الجامعة مصدرا رئيسيا ووحيدا لكل ما يتعلق بتخصصك الجامعي هو خطأ فادح يقع فيه أغلب الطلاب الجدد. ابحث بناء على تخصصك عن الكتب أو الأفلام الوثائقية التي من شأنها أن تعطيك خلفية معمّقة حول منهجك الدراسي.

 

4. لا تنسَ هدفك الأول

4 1 - هل هذه سنتك الأولى في الجامعة؟ إليك 4 نصائح لبداية موفقة

 

أخيرا، تذكر طوال فترة دراستك السبب الرئيسي الذي دفعك إليها منذ البداية. لا تجعل هذه السنوات تمرّ دون أن يتغير فيك شيء ما سواء كان شخصيتك، ثقافتك أو أي مهارة أخرى تشعر أن عليك تطويرها. لا تنسَ أن الجامعة ليست الغاية وإنما هي وسيلة للوصول لهدفك المحدد مسبقا أيا كان. 

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.