5 مبررات لعدم النوم مع تشغيل المروحة

 5 مبررات لعدم النوم مع تشغيل المروحة
Ad

يعد النوم مع تشغيل المروحة خلال فصل الصيف؛ أمراً لا بد منه عندما يكون الجو حاراً، خاصة لمن لا يمتلك خيار التكييف الهوائي البارد.

ولكن وفقاً لخبراء في موقع Sleep Advisor، ممكن لهذا التصرف أن يكون ضاراً بالصحة من عدة نواح وله العديد من الجوانب السلبية، خاصة للمصابين بأمراض الربو والحساسية وجفاف الجلد.

وكشف خبراء النوم عن خمسة أسباب أساسية وهامة قد تقنعك بالتخلي عن فكرة النوم مع تشغيل المروحة.

Ad
أضرار النوم مع تشغيل المروحة
أضرار النوم مع تشغيل المروحة

– ردود فعل تحسسية

تقوم المراوح بتحريك الهواء في جميع أنحاء الغرفة مما قد يسبب مشكلة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

حيث تتسبب المروحة في حدوث موجات من الغبار وتجعل حبوب اللقاح تشق طريقها إلى الجيوب الأنفية، مما يسبب المتاعب للأشخاص العرضة للحساسية والربو وحمى القش.

ويشير الخبراء إلى أنه إذا كانت المروحة تجمع الغبار على شفراتها، فإن هذه الجسيمات تتطاير في الهواء في كل مرة تقوم بتشغيل المروحة.

– جفاف الجلد

يوضح الخبراء بأن تدفق الهواء المستمر على الجسم قد يتسبب بجفاف الجلد، وستساعد المستحضرات والمرطبات على منع ذلك، ولكن إذا كانت البشرة شديدة الجفاف، فيجب توخي الحذر ومراقبة البشرة للتأكد من عدم الإفراط في تجفيفها، كما يجب مراعاة أمر آخر وهو أن بعض الناس ينامون وأعينهم مفتوحة جزئياً، مما سيجعل من تيار الهواء الثابت سبب في جفاف رطوبة العين وتهيجها الشديد.

Ad

– تهيج الجيوب الأنفية

يميل تيار الهواء المستمر أيضا إلى تجفيف الممرات الأنفية، ما قد يؤثر على الجيوب الأنفية، ويشير الخبراء بأن جفاف الجيوب إذا كان شديد جداً؛ فقد يؤدي بالجسم إلى إفراز مخاط زائد لمحاولة الترطيب، وبذلك تزداد فرص الإصابة بالانسداد والتهاب وصداع الجيوب الأنفية.

– التهاب الحلق

قد يؤدي استخدام المروحة طوال الليل إلى التهاب الحلق، حيث نبه الخبراء أولئك الذين ينامون مع ترك أفواههم مفتوحة، بأن تيار الهواء الزائد من المروحة سيؤدي إلى جفاف أفواههم وحلوقهم، وأن الاحتفاظ بكوب من الماء في مكان قريب سيساعد على تقليل الجفاف، كما تتمثل إحدى طرق تقليل هذا الخطر في استخدام مروحة تدور بدلاً من المروحة التي تنفث تدفق ثابت إلى منطقة واحدة مركزة طوال الليل.

اقرأ أيضاً: النفوذ الإسرائيلي في خطر.. قاعدة عسكرية تركية تحد من تأثير إسرائيل

– عضلات مؤلمة

قد يستيقظ الأشخاص الذين ينامون مع تلقي ضربات الهواء المباشرة من المروحة؛ وهم يعانون من تصلب العضلات أو التهابها، وذلك لأن الهواء الجاف المركز يمكن أن يجعل العضلات متوترة ومتشنجة، وهذه المشكلة شائعة بشكل خاص لدى الأشخاص الذين ينامون تقريب المروحة من الوجه والرقبة.

المصدر – وكالة إكسبريس

إعادة الصياغة – مرحبا تركيا

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.