80 سنة على نفس الوسادة ولا زالت سعادتهم مستمرة

 80 سنة على نفس الوسادة ولا زالت سعادتهم مستمرة
Ad

يعيش الجد “يوسف باش” الذي بلغَ من العمر 105 أعوام منذُ 80 عام مع زوجتهُ “رقية باش” التي بلغت من العمر 94 عام في مدينة بوردور التركية .
حب الزوجين لبعضهم البعض كانَ و مازالَ كاليوم الأول الذي تزوجا فيه، حيث أصبح مثالاً يُحتذى بهِ لكلِّ من حولهم، إذ أنهم كانوا دائماً كتفاً إلى كتف في يومهم الجيد و السيئ و في الفقر و الغِنى و في الصحة و المرض .
في عام 1971 حدث زلزال في قريتهم ( حاجيلار) و فقدوا فيهِ الكثير من أقاربهم و هُدِمت بيوتهم المصنوعة من الطين .
و بعد الزلزال أكملوا حياتهم في البيوت التي بنتها الدولة في القرية و أصبحَ الزوج يوسف يؤمن معيشة العائلة عن طريق العمل في الأرض بالزراعة حيث كانت زوجتهُ رقية تساعدهُ أحياناً في العمل هناك .
قام يوسف و رقية بتربية 5 أولاد حتى كبروا و في عام 2018 نشب حريق في منزلهم بسبب تماس كهربائي مما أدى إلى تضرر البيت بشكل كبير و وصولهِ إلى حالة لا يمكن استخدامهِ .
و بمساعدة من الجيران استطاع الزوجين إنقاذ أنفسهم بصعوبة من حريق المنزل و الفرار إلى الخارج، ثم قاموا باستئجار بيت في مركز المدينة عن طريق راتبهم التقاعدي .
يقوم أولاد الجدين يوسف و رقية بتلبية احتياجاتهم اليومية من أغذية و غيرها ، ولا توجد مشاكل أخرى يعاني منها الزوجين باستثناء ضعف سمع الجد يوسف و صعوبة تحرك الجدة رقية إذ يُعتبر وضعهم الصحي جيد جداً بالنسبة لعمرهم .
و حسب ما ترجمت “مرحبا تركيا” قول الزوجين لوكالة الأناضول : نريد العيش بمنزلنا في القرية و إكمال ما تبقى من حياتنا هناك .
تحدث الجد يوسف إلى الصحفي قائلاً : قضينا وقتاً طويلاً معاً، ذهبنا إلى الأعراس والأسواق معاً وقضينا الأعياد و الرحلات معاً و أتينا إلى هذا اليوم بالصبر و الحلم .
كان كبارنا يقولون للكنة الجديدة عندما تأتي إلى منزلها : “أتيتي إلى هذا البيت كَكنة ولا تخرجين إلا بكفنك”، كنتُ عندما تغضب مني زوجتي لا أقول لها شيء و أنا أيضاً عندما أغضب لا تصدر هي أي صوت .
و أكملت الجدة رقية حديثها قائلة : أحب يوسف كثيراً و يوجد المزح و يوجد النقاش في الزواج، عندما كنت أمرض كان هو من يعتني بي و أنا أيضاً كذلك عندما يمرض هو .
وقالت ابنة الزوجين “جوراي تورى” أنَّ والداها كانوا متفاهمين جداً مع بعض، تزوجوا ضمن الأصول و العادات و التقاليد و لكنهم متفاهمون أكثر من أولئك الذين يتزوجون بالحب .

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.