logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

عن تركيا

تركيا هي جمهورية برلمانية توجد في منطقة أوراسيا، وتقع في الجزء الغربي من القارّة الآسيوية، وتتبع إدارياً إلى القارة الأوروبية لتكون واحدة من الدول عابرة القارات، وتحدها من الحدود الجنوبية كل من سوريا، والعراق، والبحر الأبيض المتوسط، ومن الجهة الشرقية كل من أرمينيا، وأذربيجان، و ناخيتشيفان، ومن الجهة الشمالية الشرقية جورجيا، ومن الجهة الشمالية الغربية بلغاريا، ومن الركن الغربي اليونان، وبحر إيجه، ومضيق البوسفور، وبحر مرمرة، ومضيق الدردنيل، ومن الركن الشمالي البحر الاسود. تنحصر البلاد بين خطي عرض 35 درجة و43 درجة باتجاه الشمال، وخطي طول 25 درجة و45 درجة باتجاه الشرق، وتصل مساحة البلاد إلى 783562 كيلومتر مربع، ويعيش عليها أكثر من 77.7 مليون نسمة. (المصدر: mawdoo3.com)

الموقع الجغرافي

تقع تركيا بين قارتي آسيا وأوروبا ما جعلها دولة أوراسية. 97% من مساحة أراضي الجمهورية تقع في قارة آسيا وهو ما يسمى بالأناضول وما تبقى من مساحة الجمهورية والموجود في أوروبا الشرقية فهو يعرف باسم تراكيا. يحيط بتركيا من الشمال الغربي بلغاريا ومن الغرب اليونان ومن الشمال الشرقي جورجيا أما من الشرق فتحدها أرمينيا وإيران وأذربيجان أما في الجنوب فتوجد سوريا والعراق تحيط البحار بتركيا من عدة جوانب فمن الجنوب البحر الأبيض المتوسط ومن الغرب بحر إيجة أما في الشمال فيقع البحر الأسود يعد بحر مرمرة الرابط بين مضيق البوسفور ومضيق الدردنيل مع بعضهم البعض هو الحد الفاصل بين الأناضول وتراكيا موقع تركيا المتوسط بين آسيا وأوروبا جعل منها دولة ذات قوة جيواستراتيجية تتنوع المناطق الجغرافية لتشمل سبعة مناطق البحر الأبيض -شرق الأناضول- إيجة- جنوب شرق الأناضول-داخل الأناضول - مرمرة



مساحة البلد
78535 (1000 ha)

المساحة الزراعية
76963 (1000 ha)

مساحة الأرض
38561 (1000 ha)

مساحة الغابات
11612.6 (1000 ha)

التركيبة السكانية

تركيا استقت الديموقراطية من تنوع الثقافات الموجودة في داخلها ما أدى إلى نشوئها كجمهورية دستورية .تعد اللغة التركية اللغة الرسمية في الجمهورية فهي اللغة الأم لأكثر من 85% من السكان الأتراك.
يعد الأتراك هم القومية الأكثر تواجدا في البلاد إذ يشكلون مابين 70-80 من الشعب أما الباقي فتعود أصولهم إلى قوميات أخرى كالأرمن و الروم واليهود والألبان والبوشناق والشراكسة والجورجيين إضافة إلى الأكراد والقسم الأكبر منهم من المسلمين.
إعتبارا من 31 ديسمبر من عام 2015 وصل تعداد السكان في تركيا إلى 78.7 مليون نسمة بمتوسط أعمار بلغ31 نسمه.
في تركيا تعد إسطنبول المدينة الأكثر كثافة بالسكان هذا بالإضافة إلى كونها ثالث مدينة أوروبية من حيث كثافة السكان.
في شهر ديسمير من عام 2015 اعتبرت تركيا كأكثر دولة استضافة للاجئين السوريين بتعداد وصل إلى 3 ملايين لاجئ سوري أي ما يشكل نسبة 2.5% من تعداد سكان الجمهورية.
يشكل الإسلام الدين السائد للدولة، فوفقا لأخر البيانات فإن 99.8 من الشعب من المسلمين .ينتمي معظمهم إلى المذهب السني الحنفي وتعد دائرة الشؤون الدينية أعلى سلطة إسلامية في البلاد.

الهيكلة الإدارية

الوحدة الإدارية التي بنتها تركيا كانت أحد أهم العوامل التي ساهمة في شكل هذه الإدارة العامة المكونه من السلطات الثلاث التنفيذي والتشريعية والقضائية وهي موجودة في ثلاث مدن وأيضا توجد سلطات الحكومة المحلية وهي المسؤولة عن إدارة المدن والوحدات الأخرى وذلك بالتنسيق مع الحكومة المركزية ففي كل مدينة هناك ادارة محلية مستقلة تخدم المدينة و محيطها وذلك بمرجعية من الحكومة المركزية.

أنقرة عاصمة الجمهورية التركية وهي أكبر وحدة إدارية في البلاد التي تحتوي على 81 ولاية متفرقة تحوي على ما مجموعه 923 قضاءا إضافة إلى هذا فإن هناك التقسيم الجغرافي والسكاني والإقتصادي الذي يقسم إلى 7 مناطق رئيسية و 21 منطقه فرعية ولكن هذه المناطق ليست ممثلة في أي هيكل الإداري. رجب طيب أردوغان هو رئيس الجمهورية التركية المنتخب من قبل الشعب. السلطة التنفيذية في تركيا من مهام رئيس الوزراء ومجلس الوزراء أما السلطة التشريعية فهي من مهام مجس الشعب التركي يتم تطبيق قانون الإقتراع العام في تركيا لكلا الجنسين وذلك منذ عام 1933 بشرط أن يزيد عمر المقترع عن 18 سنه ويتم تطبيق الإقتراع في 85 دائرة إنتخابية في عموم تركيا .... عدد مجلس النواب التركي 550 نائبا لا ينبغي أن تقل أعمارهم عن 25 سنه تمتد صلاحيتهم لأربع سنوات يتم التصويت عليهم من قبل الشعب.

القوة العسكرية

الجيش التركي أحد أعضاء حلف شمال الأطلسي ويعد ثاني أكبر قوة عسكرية في الحلف بعد الولايات المتحدة الأمريكية وبحسب الناتو فإنه في عام 2011 بلغ تعداد القوة العسكرية التركية نحو 495 ألف مقاتل. الخدمة العسكرية هي واجبة على كل المواطنين الذكور ما لم توجد موانع صحية لفترة تتراوح بين الثلاثة أسابيع و السنه كل حسب وظيفتة.

الاقتصاد

في عام 2014 بلغ أرباح الناتج الإجمالي المحلي التركي ما يقرب من 800 مليار دولار أميريكي ما جعلها الإقتصاد ال17 عالميا والسادس أوروبيا .. تركيا وبفضل الجهود التي بذلتها أصبحت عضوا في منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية كما أصبحت دولة عضوا في مجوعة ال20 الكبار.

حصلت تركيا في عام 1963 على لقب عضو منتسب في المجموعة الإقتصادية الأوروبية .كما دخلت في عام 1995 ضمن الإتحاد الجمركي الأوروبي وشهد عام 2005 فتح ملف إنضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي . أيضا فإن المجلس التركي ومنظمة الثقافة الدولية التركية هي عضو في منظمات مثل منظمة العالم الإسلامي و منظمة التعاون الإقتصادي .. اليوم وبعد كل هذه المبادرات الإقتاصدية و السياسية أصبحت تركيا قوة إقليمية. في تركيا العديد من مصانع المركبات. كما أن الإقتصاد التركي يحتوي أيضا على العديد من القطاعات المهمة مثل البنوك و الإنشاءات والأدوات المنزلية والكهربائيات والمنسوجات والتنقيب على البترول والصناعات البتروكيماوية والغذاء والمعادن من حديد وفولاذ.

السياحة



يحتل قطاع السياحة جزءا مهما من الإقتصاد التركي وقد ساهم في ذلك التطور السريع الذي شهده هذا القطاع خلال العقدين الماضيين .في عام 2014 بلغ عدد السائحين في تركيا ما يقرب من 40 مليون سائح ما جعل تركيا تحتل المرتبة السادسة عالميا والرابعه أوروبيا بواردات بلغت اكثر من 30 مليار دولار .

التعليم

وزارة التعليم الوطني التركي قسمت مراحل التعليم الى مرحلتين المرحلة الإلزامية و هي مكونة من 4 سنوات تعليم إبتدائي و 4 سنوات وهي المرحلة المتوسطة و 4 سنوات هي المرحلة الثانوية بمجموع 12 سنه أما المرحلة الإختيارية في مرحلة التعليم الجامعي .إعتبار من عام 2011 بلغ عدد المواطنين القادرين على القراءة والكتابة 94% . نسبة الذكور القادرين على القراءة والكتابة 97.9% .نسبة الإناث القادرات على القراءة والكتابة 90.3 %
اعتبارا من عام 2014 بلغ عدد الجامعات التركية 160 جامعه تركية ويعد اختباري الYGS (إمتحان قبول الدراسات العليا) و الLYS (إمتحان التعليم العالي ) شرطا أساسيا لإكمال التعليم الجامعي ومن حق أي طالب ينجح في هذه الإختبارات إتمام تعليمة.


عدد المواطنين
القادرين على
القراءة والكتابة
94 %

نسبة الذكور
القادرين على
القراءة والكتابة
97.9 %

نسبة الإناث
القادرين على
القراءة والكتابة
90.3 %

عدد الجامعات
التركية
160

الثقافة والفنون

التنوع الذي شهدته الجغرافيا التركية جعلها تجمع بين عدة ثقافات كثقافة الأغوز و الأناضول و العثمانية إضافة إلى الثقافة الغربية كل تلك الثقافات النابعه من جغرافيات متنوعه إنصهرت على أراضي الجمهورية .

ومن آسيا الوسطى إلى الأناضول مباشرة إمتدت هجرة الأتراك على هذه الطرق و على التوالي حتى توحدت كل هذه الثقافات في هذه الأرض ..بدأت حركة تغريب الإمبراطورية العثمانية خلال فترة نشوء التنظيمات التي تطالب بها وإلى اليوم فإن هذه الحركات مازالت مستمرة ونتيجة لذلك فقد تشكلت الثقافة التركية الحديثة الغربية لكن في الوقت نفسه مع المحافظة على الإرث التاريخي و الثقافي .

الرياضة


تعد كرة القدم أكثر الرياضات شعبية في تركيا ويعد الدوري التركي للمحترفين من أكبر البطولات في تركيا ودائما ما يكون الفائز في هذا الدوري إحدى هذه الأفرقة من إسطنبول (فنربهشته غلطة سراي بيشكتاش) أما من الأناضول فغالبا ما يكون بورصة سبور أو طرابزون سبورنفسه مع المحافظة على الإرث التاريخي و الثقافي .

المطبخ التركي

يعد المطبخ التركي بالإضافة إلى المطبخين الفرنسي والصني من أكثر مطابخ العالم غنا و تنوعا. الجغرافيا والتاريخ حملت لهذا المطبخ العديد و العديد من أنواع الطعام. ومن أكثر المطابخ التي تفاعلت مع المطبخ التركي كان مطبخ بلاد الرافدين والبلقان. ويعد المطبخ التركي أحد أهم الأقسام داخل مطبخ القصر العثماني في إسطنبول. وفي يومنا الحالي إختلطت ثقافة القصر مع ثقافة الشعب حتى خرج لنا بحل وسط وهوالمطبخ التركي. يقسم الطبخ التركي حسب المناطق فهناك ثقافة البحر الأبيض وثقافة الشرق وثقافة القصر وثقافة البادية.

الإعلام


مئات من القنوات التلفزيونية، والآلاف من محطات الراديو المحلية والوطنية، والعشرات من الصحف ودور السينما المحلية المنتجة والتي تشهد نموا سريعا وخدمة الإنترنت ذات النطاق العريض والتي توفر الأرباح وتجعل في نفس الوقت من قطاع الإعلام قطاعا حيوي جدا.

في عام 2014 وصل عدد القنوات الإذاعية والتلفزيونية الفعالة إلى 1190 قناة 77% تعتمد على تقنية البث الفضائي أما الباقي فهي عبر الكابل أو عن طريق خدمة البث عبر الإنترنت.تعد قنوات الTRT قنوات حكومية تابعة للدولة أما قنوات مثل Kanal D, Show TV, atv ve Star TV فهي قنوات خاصة يكثر عدد متابعيها . المسلاسلات التركية ساهمت بشكل كبير في زيادة شعبية تركيا خارج حدودها وهو إنعكس إيجابا على العلاقات الخارجية