المرأة التركية في تاريخ الأوائل

 المرأة التركية في تاريخ الأوائل
Ad

ترجمة مرحبا تركيا

أول صحفية: “سلمى رضا”

أول صحفية في تركيا هي “سلمى رضا” وهي ابنة عائلة مثقفة في فترة الدولة العثمانية، تلقت تعليمها تحت إشراف معلم خاص وفي نهاية القرن التاسع عشر هربت من عائلتها سراً في إسطنبول وذهبت إلى شقيقها “أحمد رضا” أحد قادة الشباب الأتراك في باريس، أصبحت “سلمى” التي ذهبت إلى جامعة “سوربون” عضواً في جمعية الاتحاد والتقدم العثمانية لمدة 10 سنوات، هي العضو الأنثى الوحيد في الجمعية وتعمل في صحيفة “ميشفيريت” باللغة الفرنسية في باريس وتعمل في صحيفة “شوراي ايمميت” باللغة التركية.

Ad

بعد إعلان الدستور الشرعي تعود إلى إسطنبول وبدلاً من العمل كصحفية تشارك في الأعمال من أجل إنشاء “الهلال الأحمر”، بسبب التضارب في الأفكار في إدارة المنظمة المعروفة باسم “الهلال الأحمر” تغادر المؤسسة بعدما عملت كأمينة عامة لها لمدة 5 سنوات.

 

الوزيرة الأولى: الأستاذة الدكتورة “توركان أكيول”

Ad

هي أول وزيرة في الجمهورية التركية، تشغل منصب وزيرة الصحة والمساعدة الاجتماعية في حكومة “نهاد إريم” التي تأسست في عام 1971 حيث تم تعيينها من قبل “نهاد إريم” من خارج البرلمان.

استقالت من منصبها مع 11 وزيراً آخر بسبب الخلافات التي ظهرت في الشهر الثامن من توليها للمنصب ثم يتم انتخابها لمجلس إدارة جامعة أنقرة، تدخل السياسة في عام 1983 كمؤسسة لحزب الديمقراطية الاجتماعية بجانب عملها كطبيبة مستقلة.

 

السفيرة الأولى: “فيليز دينتشمن”

هي أول سفيرة في الجمهورية التركية، تخرجت من كلية العلوم السياسية وأصبحت السكرتيرة الثالثة من قسم الأمم المتحدة في وزارة الخارجية في عام 1961، وفي عام 1982 تصبح سفيرة لهولندا في “لاهاي” وفي عام 1984 يتم تعيينها ممثلةً دائمةً لتركيا لدى مجلس أوروبا في “ستراسبورغ”.

في عام 1988 تصبح أول نائبة وكيل الوزارة وفي عام 1991 تصبح المتحدثة باسم الوزارة، وفقاً ل “فيليز” لا يمكن للبلد أن يتطور دون مساهمة نسائية.

 

 
Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.