• 2 يوليو 2022
 النرويج وإيرلندا تعملان لتأمين تمديد تفويض المساعدات الإنسانية إلى سوريا

النرويج وإيرلندا تعملان لتأمين تمديد تفويض المساعدات الإنسانية إلى سوريا

أعلنت “أنيكين هويتفيلدت” وزيرة خارجية النرويج، أن بلادها بالتعاون مع أيرلندا، العضو المؤقت الآخر في مجلس الأمن الدولي، ستعملان معاً من أجل تأمين تمديد تفويض دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وقالت الوزيرة النرويجية أن: “مساعدات الأمم المتحدة العابرة للحدود في سوريا ما زالت تحافظ على أهميتها وحساسيتها”.

وأكدت أن: “المساعدات الإنسانية منقذة لحياة الكثير من النازحين شمالي سوريا”.

وأوضحت هويتفيلدت أن: “أكثر من 4 ملايين سوري يستفيدون من المساعدات الأممية المقدمة لهم، والتي يتم إرسالها عبر الأراضي التركية من خلال معبر باب الهوى الحدودي”.

وأضافت: “ملايين السوريين شمالي البلاد، يحتاجون إلى مساعدات المياه، والغذاء، والدواء وغيرها من المساعدات الإنسانية”.

اقرأ أيضا: زلزال عنيف يضرب أفغانستان وباكستان وسقوط عشرات الضحايا والجرحى

وتابعت: “التفويض الاستثنائي الحالي لمجلس الأمن لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى على الحدود التركية ينتهي في 10 تموز المقبل”.

وذكرت أنها كانت في ولاية هاتاي على الحدود مع سوريا خلال زيارتها الأخيرة إلى تركيا كي تشاهد عن قرب فعاليات توزيع المساعدات الإنسانية.

وأوضحت: “الزيارة وفرت فرصة مشاهدة الجهود العظيمة التي تبذلها المؤسسات التركية والأممية والمنظمات الإغاثية في هذا الخصوص”.

وطالبت 5 منظمات تابعة للأمم المتحدة في بيان مشترك الخميس الماضي، مجلس الأمن الدولي، بتمديد آلية المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا.

ووقع على البيان قادة 5 منظمات، هم “مارتن غريفيث” منسق الأمم المتحدة لشئون الإغاثة في حالات الطوارئ، و”كاثرين راسل” المديرة التنفيذية ليونيسف، و”ناتاليا كانيم” المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، و”ديفيد بيسلي” المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، و”أنطونيو فيتورينو” مدير عام المنظمة الدولية للهجرة.

وجاء في البيان: “في أقل من شهر واحد، سينتهي تفويض قرار مجلس الأمن الذي يسمح للأمم المتحدة وشركائنا المنفذين بتقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة إلى شمال غربي سوريا عبر الحدود مع تركيا”.

وأوضح: “هذا التفويض حاسم بالنسبة لحياة ورفاهية 4.1 مليون شخص محاصرون في شمال غربي سوريا، حيث يعتمد الكثيرون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة ، وخاصة النازحين”.

وأضاف: “حوالي 80 في المئة من المحتاجين هم من النساء والأطفال، ويعاني أكثر من 3.2 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي ويحتاجون إلى مساعدات غذائية”.

وطالب البيان أعضاء مجلس الأمن على تجديد القرار الذي يسمح باستمرار المساعدة عبر الحدود لمدة 12 شهرًا إضافية.

اقرأ أيضا: أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يعدون مشروع قانون يقيّد حيازة الأسلحة

اقرأ أيضا: اسرائيل تبرم اتفاق استقدام مغاربة للعمل في البناء والتمريض

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.