تركيا تنتقد سياسات معاداة الإسلام والهجرة في أوروبا

 تركيا تنتقد سياسات معاداة الإسلام والهجرة في أوروبا

تركيا تنتقد سياسات معادة الإسلام والهجرة في أوروبا

إعلان

انتقد مصطفى شنطوب رئيس البرلمان التركي؛ طريقة تعاطي الاتحاد الأوروبي مع قضايا الهجرة والإسلاموفوبيا (معاداة الإسلام) وأزمة شرق البحر المتوسط.

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها شنطوب في العاصمة مدريد اليوم الثلاثاء، أمام صحفيين على هامش زيارته الرسمية إلى إسبانيا.

Ad

وقال شنطوب إن سياسات الاتحاد الأوروبي حول الإسلاموفوبيا والهجرة وشرق المتوسط، تتصف بالتناقض وغياب الحياد والمنطق والحياد.

Ad

وأضاف بأن الوعود التي نفذتها دول الاتحاد الأوروبي فيما يخص اللاجئين السوريين في تركيا، لا تشكل 10% من إجمالي التعهدات التي قطعتها على نفسها بهذا الشأن.

رئيس البرلمان التركي - تركيا تنتقد سياسات معاداة الإسلام والهجرة في أوروبا

Ad

رئيس البرلمان التركي – تركيا تنتقد سياسات معاداة الإسلام والهجرة في أوروبا

وأوضح بأن بعض البلدان الأوروبية تصنّف الدول المعنية بالمهاجرين (مثل تركيا) بأنها البلدان التي عليها المسؤوليات والمهام، ودول أخرى هي التي لها الحقوق والصلاحيات، مشيراً بأن هذه المقاربة نحو قضية الهجرة هي مقاربة خاطئة.

وفي سياق مختلف، حذّر رئيس البرلمان التركي من تصاعد وتيرة معاداة الإسلام (ظاهرة الإسلاموفوبيا) ومعاداة الأجانب في أوروبا.

اقرأ أيضاً: الهجرة إلى تركيا بحثاً عن حياة جديدة

وقد بدأ شنطوب زيارته الرسمية إلى إسبانيا في 19 أيلول / سبتمبر وتستمر حتى 21 أيلول، وتعد هي الأولى لرئيس برلمان تركي منذ 27 عاما.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.