تركيا تهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من آثارها الفريدة

 تركيا تهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من آثارها الفريدة

تركيا تهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من مسلة أثرية فريدة

Ad

صرّح المتحدث الرسمي لحزب العدالة والتنمية التركي؛ عمر جليك، بأن تركيا ستهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من مسلّة أثرية تم اكتشافها في منطقة غوبكلي تبه بولاية شانلي أورفة جنوب تركيا.
وجاء ذلك في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع للجنة التنفيذية بمقر حزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وقال جليك إن النسخة المصغرة من المسلّة التي تحمل اسم (P18)، تم اكتشافها في منطقة غوبكلي تبه، التي يعود تاريخها إلى أكثر من 12 ألف سنة وقامت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بإدراجها على قائمة التراث العالمي في عام 2018.

غوبكلي تبه - تركيا تهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من آثارها الفريدة

غوبكلي تبه – تركيا تهدي الأمم المتحدة نسخة مصغرة من آثارها الفريدة

نسخة من آثار تركيا في حديقة الأمم المتحدة

وسيشارك الرئيس رجب طيب أردوغان، في مراسم وضع المسلّة في حديقة مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية.
وأكد جليك على أهمية هذه الخطوة التي ستكون بمثابة “إعلان جديد عن مدى أهمية منطقة الأناضول كمركز عظيم بالنسبة للعالم والبشرية”.

Ad
Ad

اقرأ أيضاً: روائع من التاريخ العثماني (1) .. عندما دخل المسلمون إلى قارة أوروبا بثمانين مجاهداً

والجدير بالذكر أن منطقة غوبكلي تبه تم اكتشافها في عام 1963 على يد باحثين من جامعة إسطنبول وجامعة شيكاغو الأمريكية، واستمر الحفر والتنقيب والبحث في المنطقة لنحو 54 عام، وتضم المنطقة أقدم مجموعة مباني صخرية في شمال بلاد الرافدين التي يمتد تاريخها إلى أكثر من 12 ألف عام.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.