• 15 يونيو 2024

يُجري نائب رئيس الوزراء التركي، هاكان جاويش أوغلو، الأربعاء والخميس، 21 و22 شباط/فبراير، زيارةً شاملةً للسودان، تستمر ليومين، ويتناول فيها أهم ملفات التعاون السياسي والاقتصادي والأمني بين الطرفين.

وعلى هامش زيارته، اتجه جاويش أوغلو صوب جزيرة سواكن التي اُتفق مؤخراً بين تركيا والسودان، لمنحها لتركيا بهدف الاستثمار فيها، مصرحاً من هناك بأن المهمة الأساسية لوجود تركيا في سواكن تكمن في سعيها الحثيث لإزالة آثار الاستعمار.

وصوّر جاويش أوغلو أن هذه المهمة بمثابة “الدين في عنق تركيا” التي لا يسرّها إغلاق هذه البوابة الإفريقية العظيمة، مبيناً أن سواكن محطة “استراتيجية” تربط بين أفريقيا ومكة، فضلاً عن الأهمية التجارية لها.

وشدّد جاويش أوغلو على ضرورة عدم بقاء الميناء عاطلاً، موضحاً أن تركيا ستبذل كل ما بوسعها من أجل تعجيل عملية إحياء الجزيرة.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زار السودان في كانون الأول/ديسمبر المنصرم،  ورافقه 200 من رجال الأعمال الأتراك، ووقع البلدان، على هامش الزيارة، 21 اتفاقا في مجالات عديدة.

اقرأ أيضاً

بعد جدلٍ كبير…تركيا تحسم موقفها من إنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة سواكن السودانية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading