ثورة في تاريخ الطيران التركي

 ثورة في تاريخ الطيران التركي

المروحية الهجومية الكهربائية من دون طيار “T-629” والتي تم عرضها لأول مرة من قبل صناعة الطيران التركية “TUSAŞ” أصبحت عاملاً مؤثراً في هذا القطاع، لن تكون مفاجأة أن المروحية سيتم استخدامها أيضاً في سفينة “TCG-Anadolu”.

تركيا أعلنت في كثير من الأحيان عن مشاريع جديدة هامة في السنوات الأخيرة وخاصة في مجال الصناعة الدفاعية تحت تنسيق رئاسة الصناعات الدفاعية، جذبت المروحية الهجومية “T-629” المعروضة في مرافق صناعة الطيران التركية “TUSAŞ” الانتباه.

ووفقاً لترجمة مرحبا تركيا سيكون في المرحلة الأولى من المتوقع تطوير تكوينين مختلفين للطائرة الهليكوبتر مثل كونها بطيار أو من دون طيار أو كونها كهربائية.

تحدثنا إلى الباحث في الصناعات الدفاعية “يوسف أكبابا” للإجابة على جميع الأسئلة، عندما سألنا “يوسف أكبابا” عن الأشياء التي جذبت اهتمامه عندما رأى لأول مرة صور طائرة “T-629” فأجاب: “لفت نظري شكل محطات الأسلحة مثل شكل أجنحة النورس”، يعتقد “يوسف” الذي قال ان هناك العديد من الكاميرات في نقاط مختلفة في المروحية من أجل المراقبة الكاملة للمنطقة أنه حتى مع المعلومات المحدودة حول المحرك يمكن اعتبار الطائرة ثورية.

Adv

جنباً إلى جنب مع صور “T-629” كانت إحدى المعلومات التي تم نقلها إلى الجمهور من خلال الأسماء المهيمنة على الموضوع هي المحرك الكهربائي، بعد أن وصف “يوسف” المحرك الكهربائي للطائرة ب “الخاصية الثورية” قال: “عمل الطائرة على الطاقة الكهربائية هو أمر من الصعب تحقيقه، في الوقت الحالي المعلومات المرسلة إلى الجمهور حول الطائرة قليلة جدا ولم يتضح بعد تماماً ما إذا كان المحرك هجيناً أو كهربائياً بالكامل”.

الموضوع الآخر الذي نتساءل عنه في هذه المرحلة هو كيف ستؤثر هذه الطائرة على ساحة المعركة، أشار “يوسف أكبابا” إلى أنه بفضل خاصية تحرك الطائرة من دون طيار يمكنها دخول المناطق التي فيها اشتباكات نارية شديدة دون التعرض لخطر خسارة الأرواح ثم أضاف: “يمكن أن تدعم المشاة والمركبات المدرعة التي تحت نيران العدو وعادة ما تستخدم هذه الطائرة الهجومية في المناطق التي لا يوجد فيها قوات دفاع جوي، الآن يمكن أن تتغير الأمور لأنه لا يوجد أشخاص يتحكمون في الطائرة من الداخل، يمكننا استخدام طائرة “T-629” للدعم الجوي الكثيف في منطقة الدفاع الجوي للعدو ويمكن للطائرة أيضاً القيام بمهام مراقبة استطلاعية في البحار حيث تكون الجزر كثيفة على علو منخفض، بالطبع عندما نقول أن محرك الطائرة كهربائي سنتوقع جميعاً وجود ميزة الحركة الصامتة، الحركة الصامتة مهمة ليس فقط في العمليات الحربية الخاصة ولكن في جميع المجالات الحربية، صمت المحرك الكهربائي للطائرة “T-629″ يمكن أن يخلق تأثير صدمة مفاجئة للعدو وبهذه الطريقة فإنه يؤخر أيضاً وقت استجابة العدو للهجوم، عندما يكون لدينا المزيد من المعلومات حول نظام الطائرة سنكون قادرين على التحدث عن العديد من الاستنتاجات المختلفة حول هذه الطائرة”.

بعد استبعاد تركيا بشكل غير عادل من مشروع “F-35” كان أحد أكثر القضايا التي تم الحديث عنها هي المركبات الطائرة التي سيتم وضعها في سفينة “TCG-Anadolu”، سألنا أيضاً “يوسف أكبابا” كيف يبدو هذا الوضع عندما ننظر إليه مع قدوم طائرة “T-629″ ووفقاً لـ”يوسف” فإنه لن يكون من المفاجئ رؤية “T-629” على سفينة “TCG-Anadolu” في الفترة القادمة ثم أضاف: “كما تعلمون في المروحية هناك أذرع المروحة حيث سيكون شكلها مثل جناح الطائرة، إذا قام مهندسو “TUSAŞ” بتطبيق أذرع المروحة القابلة للطي في “T-629” على هذا النظام سيمكننا أيضاً استخدام الطائرة على سفينة “TCG-Anadolu”، أذرع المروحة لطائرة “T129″ الموجودة في المخزن العسكري التركي غير قابلة للطيّ”.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.