logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

حدائق ورود أسبرطة التركية تجتذب السياح

حدائق ورود أسبرطة التركية تجتذب السياح
date icon 38
16:28 15.05.2018

تجتذب رائحة الورود التي تعطر أجواء ولاية أسبرطة التركية، مع قدوم وقت الحصاد، أعداداً متزايدة من السياح المحليين والأجانب.

 

ويتوافد السياح على حدائق الورود منذ الصباح الباكر، يشاركون بسعادة وحماس في قطف الورود، ويلتقطون الكثير من الصور، ومن ثم ينتقلون إلى الورشات الصغيرة ليتعرفوا على طريقة استخراج زيت الورد ومائه ويشاركوا بها.

 

وقال عثمان جوت، مدير الثقافة والسياحة في ولاية إسبرطة، غربي الأناضول التركي، في تصريح للأناضول، إن إسبرطة هي أهم مركز لإنتاج الورد في العالم، وتحتل الورود مكانة مميزة في حياة السكان وفي ثقافة الولاية.

وبالإضافة لقيمتها الاقتصادية، تضفي الورود جمالاً مميزاً على الولاية، وتجتذب أعدادا متزايدة من السياح، خاصة مع التوسع في برامج التعريف بالولاية، وفقا لـ”جوت”.

 

وأشار أن المكاتب السياحية، تنظم رحلات خاصة إلى أسبرطة ذات جدول يأتي على رأسه زيارة حدائق الورد والورش الملحقة بها.

 

ولفت أن العدد الأكبر من السياح الذين يزورون الولاية، يأتون من دول الشرق الأقصى.

 

واعتبر أن زيارة حدائق الورد من الأمور التي يجب على المرء القيام بها ولو مرة واحدة في حياته.

من جهته، قال السائح الصيني وو زهيبينغ، للأناضول، إنه جاء إلى تركيا عدة مرات لكنها المرة الأولى التي يزور فيها حدائق الورود في أسبرطة.

 

وأعرب عن سعادته الكبيرة بالتجول في حدائق الورود ومشاهدة طريقة استخراج زيت وماء الورد.

 

وأشار أن الصينيين يولون اهتماماً كبيراً بالورد ومنتجاته، لذا اعتزم تقديم هدايا لأصدقائه من منتجات ورود أسبرطة، وحثهم على القدوم هم أيضاً والاستمتاع بالتجربة.

التعليقات