• 14 يونيو 2024

طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث

طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث

إعداد: محمود غانم – مرحبا تركيا

يُقدم لكم موقع “مرحبا تركيا” مقالة عن مدينة طرابزون التركية 2023 التي تُشكل مركزًا مهماً للجمال والعلاج والتراث.

ولاية طرابزون التركية هي مقاطعة تقع في الجزء الشمالي من تركيا، إنها مركز مهم للتجارة والسياحة والنقل في منطقة البحر الأسود، وتتمتع المقاطعة بتاريخ ثري وتراث ثقافي ينعكس في مواقعها التاريخية ومتاحفها ومعالمها.

طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث

طرابزون هي مدينة تقع في منطقة البحر الأسود في تركيا، وتقع على الساحل الشرقي للبلاد.. المدينة هي عاصمة مقاطعة طرابزون، والتي تبلغ مساحتها حوالي 7000 ميل مربع ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من مليون نسمة.

شكّلت مدينة طرابزون الأساس للعديد من الولايات الأخرى بالإضافة إلى أنها كانت العاصمة للإمبراطورية الطرابزونية وذلك في الفترة (1204-1461م). بفضل أهمية ميناء طرابزون، كانت المدينة نقطة مركزية للتجارة بين الفرس والقوقواز في بداية العصر الحديث.

اقرا ايضاً: في طرابزون التركية.. “هامسي” قرية عشاق السكينة

تشتهر طرابزون بتراثها الثقافي الغني، فضلاً عن مناظرها الطبيعية الجميلة، والتي تشمل الشواطئ البكر والغابات المورقة.

تشتهر طرابزون بجمالها الطبيعي المذهل، بما في ذلك الساحل الوعر والغابات الكثيفة والتلال المنحدرة.. مدينة طرابزون، عاصمة المقاطعة، مقصد سياحي شهير، تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم.

طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث
طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث

يأتي السياح للاستمتاع بشواطئ المدينة الجميلة والمشي ذات المناظر الخلابة والمشهد الثقافي النابض بالحياة. تعد المدينة أيضًا موطنًا للعديد من المواقع التاريخية ، مثل متحف آيا صوفيا ودير سوميلا وقصر أتاتورك.

المقاطعة هي موطن لصناعة زراعية مزدهرة، حيث يتم إنتاج محاصيل مثل البندق والشاي والذرة بكميات كبيرة، ويعتبر صيد الأسماك أيضًا جزءًا مهمًا من الاقتصاد المحلي، حيث تعد طرابزون موردًا رئيسيًا للمأكولات البحرية لبقية تركيا.

ترتبط المقاطعة جيدًا بأجزاء أخرى من البلاد عن طريق البر والسكك الحديدية والجو، مما يجعلها مركزًا مهمًا للنقل في المنطقة.

اقرا ايضاً: حدائق “الخزامي” بطرابزون التركية “تفوح” عطرًا وربحًا

تعد طرابزون أيضًا موطنًا لمشهد ثقافي نابض بالحياة، مع العديد من المهرجانات والفعاليات التقليدية التي تقام على مدار العام. تشتهر المدينة بتقاليدها الموسيقية والرقص والغناء، حيث تُقام الحفلات الموسيقية والرقصات التقليدية بشكل منتظم.
هناك أيضًا العديد من المتاحف في المحافظة ، بما في ذلك متحف طرابزون الذي يعرض التاريخ والتراث الثقافي للمنطقة.

يعتمد اقتصاد طرابزون إلى حد كبير على السياحة والزراعة وصيد الأسماك. نمت صناعة السياحة في المدينة في السنوات الأخيرة، حيث يتدفق المزيد والمزيد من الزوار إلى المنطقة لتجربة جمالها الطبيعي وثرائها الثقافي. وقد أدى ذلك إلى تطوير فنادق ومنتجعات جديدة وغيرها من الأعمال المرتبطة بالسياحة، مما خلق فرص عمل وعزز الاقتصاد المحلي.

طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث
طرابزون التركية 2023.. مدينة الجمال والعلاج والتراث

الزراعة هي قطاع مهم آخر في طرابزون، حيث تزرع محاصيل مثل الشاي والبندق والتبغ في المناطق الريفية المحيطة. تشتهر المنطقة أيضًا بإنتاجها للمأكولات البحرية عالية الجودة ، بما في ذلك الأنشوجة والماكريل والسردين، والتي يتم تصديرها إلى دول حول العالم.

على الرغم من عوامل الجذب والأصول العديدة، فإن طرابزون ليست محصنة ضد التحديات التي تواجه العديد من المدن في العالم النامي.

واجهت المدينة مشاكل مع تلوث الهواء والماء، فضلاً عن مشاكل البنية التحتية، بما في ذلك نقص خيارات النقل المناسبة. ومع ذلك، عملت الحكومة على مواجهة هذه التحديات في السنوات الأخيرة ، والاستثمار في مشاريع البنية التحتية، ومبادرات حماية البيئة ، وغيرها من البرامج التي تهدف إلى تحسين نوعية الحياة للسكان المحليين.

وتعد طرابزون مدينة جميلة وغنية ثقافيًا تقع في شمال تركيا ، وتتمتع باقتصاد قوي مدفوع بالسياحة والزراعة وصيد الأسماك. على الرغم من بعض التحديات، فإن المدينة مهيأة لاستمرار النمو والتنمية في السنوات المقبلة، حيث تواصل الحكومة الاستثمار في بنيتها التحتية وبيئتها. سواء كنت سائحًا يتطلع إلى استكشاف الجمال الطبيعي للمنطقة أو مقيمًا يبحث عن نوعية حياة أفضل، فإن طرابزون تستحق الزيارة بالتأكيد.

طرابزون التركية
طرابزون التركية

وخلال عام 2022، استقطبت طرابزون نحو 29 ألفا و600 سائح أجنبي وصلوا الولاية بغرض السياحة العلاجية.

فيما سجّلت أعداد الطلبات التي تقدّم بها السياح الأجانب للمستشفيات العامة والخاصة والجامعية في ولاية طرابزون، ارتفاعًا ملحوظًا في الفترة الممتدة بين 2020 و2022.

وبحسب مدير الصحة الإقليمي في ولاية طرابزون خاقان أوستا، فإن تلك الأعداد ارتفعت من 4 آلاف و800 طلب عام 2020، إلى 29 ألفا و600 خلال 2022.

اقرا ايضاً: طرابزون التركية تستعد لاستقبال زوارها العرب

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading