• 15 يونيو 2024

أقام تلاميذ من تركمان منطقة “بايربوجاق”، بريف محافظة اللاذقية السورية (شمال غرب)، اليوم الجمعة، مع أقرانهم الأتراك في قضاء يايلاداغي، في ولاية هطاي، جنوبي تركيا، سوقًا خيرية لمصلحة تلاميذ بحاجة للمساعدة.

وبإشراف من إدارة مدرسة “ياووز سليم” الابتدائية التركية في البلدة، وإدارة المركز التعليمي المؤقت في مخيم اللاجئين بالبلدة نفسها، جمع التلاميذ التركمان والأتراك المنتجات المحلية في السوق الخيرية لبيعها وإيصال ثمن المبيعات لمصلحة تلاميذ بحاجة للمساعدات.

وشارك في السوق الخيرية، مصطفى أوزتورك، مدير التربية في بلدة يايلاداغي، وعائلات التلاميذ التركمان والأتراك بغرض دعمها.

وقال أوزتورك، في حديث لوكالة الأناضول، إن السوق الخيرية تضم منتجات محلية لتركمان بايربوجاق وبلدة يايلاداغي.

وأعرب مدير التربية عن سعادته في تعاون التلاميذ التركمان والأتراك في تنظيم سوق لمصلحة أقرانهم التلاميذ المحتاجين.

وأضاف “منذ نحو 7 أعوام واللاجئون السوريون والأتراك يعيشون بسلام، وتسود بينهم أواصر الأخوة، ويعززون روابطهم فيما بينهم من خلال تنظيم هذه الفعالية”.

وختم قائلا: “سيقدم التلاميذ ما سيجنونه من هذه السوق إلى التلاميذ المحتاجين من التركمان والأتراك، وأُعرب عن شكري لكل من ساهم في تنظيم هذه السوق”.

وتستضيف تركيا على أراضيها منذ قرابة 7 أعوام أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري، يقيم قسم منهم في مخيمات فتحتها السلطات التركية بمختلف المدن، والباقي يعيشون داخل المدن.

وتعد منطقة بايربوجاق، جزء من المناطق التي ينتشر فيها الغالبية من المكون التركماني السوري، بمحافظة اللاذقية (غرب)، ووقعت معظم قرى المنطقة بيد قوات النظام السوري في 2016، بفعل الدعم الجوي الروسي، فيما تواصل المعارضة، التي تسيطر على 6 قرى فقط، وعدة مزارع، نضالها ضد النظام.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading