غزو المسلسلات التركية يصل إلى إسبانيا ليحقق نجاحات قياسية 2021

 غزو المسلسلات التركية يصل إلى إسبانيا ليحقق نجاحات قياسية 2021

المسلسلات التركية في إسبانيا تحقق نجاحات قياسية

Ad

فتح الاهتمام الإسباني القوي بالمسلسلات التركية؛ الباب أمام اتفاقية تعاون بين شركات الإنتاج التلفزيوني في تركيا واسبانيا.

تستعد رابطة مصدري الخدمات التركية، التي تتابع عن كثب النجاح العالمي للمسلسلات التركية، للتوصل إلى اتفاق مع إسبانيا لتوسيع نطاق التعاون بين شركات الإنتاج في البلدين.

وفي ذات السياق، سيعقد ممثلو أقسام إنتاج الدراما التلفزيونية وصناعة السينما التركية والإسبانية لقاء مشترك في اسطنبول يوم 9 أيلول / سبتمبر.

Ad

وسيتم تنظيم المؤتمر الذي سيستمر لمدة يومين؛ من قبل جمعية مصدري الخدمات التركية ووزارة التجارة، والسفارة التركية في مدريد، بهدف تعزيز مكانة ونشر المسلسلات التركية التي حظيت باهتمام غير مسبوق في إسبانيا خلال السنوات الأربع الماضية.

الشركات الإسبانية الخمس العاملة في الإنتاج هي Atresmedia وSecuoya وTVG وETB وRTVE؛ ستعقد لقاء مع القنوات التلفزيونية والمنتجين الأتراك لمناقشة التعاون في مجال المشتريات والإنتاج.

كما تعتزم المحطات التلفزيونية الإسبانية التوصل إلى اتفاق تعاون مع الشركات التركية بشأن الأفلام الوثائقية وبرامج ومسلسلات الأطفال.

من جانبها تسعى جمعية مصدري الخدمات التركية؛ إلى إقامة علاقات وتوقيع اتفاقيات تعاون مع شركات إنتاج تلفزيوني في عدد من الدول حول العالم، وتعزيز التعاون بين شركات الإنتاج التركية ونظيراتها في هذه الدول.

اقرأ أيضاً: قيامة أرطغرل وقيامة عثمان مسلسلين أحيا تاريخ العالم الإسلامي واتهما بالسياسية

غزو المسلسلات التركية يصل إلى إسبانيا ليحقق نجاحات قياسية
غزو المسلسلات التركية يصل إلى إسبانيا ليحقق نجاحات قياسية

المسلسلات التركية في بلاد الأندلس

تم بث المسلسل التلفزيوني التركي (ما ذنب فاطمة جول؟) كأول مسلسل في إسبانيا عام 2018، وقد جذب انتباه الجماهير الإسبانية، مما دفع بالشركات الاسبانية إلى زيادة اهتمامها بعرض المسلسلات التركية، ليرتفع عددها في إسبانيا إلى 20 مسلسل تم بثه حتى الآن.

Ad

وبحسب الإحصاءات، فقد تم بث إجمالي 461 ساعة من المسلسلات التركية على القنوات الإسبانية عام 2018 ، وارتفع هذا العدد في عام 2020إلى 3286 ساعة.

وفي الآونة الأخيرة ، بدأ بث مسلسلات: Masumlar Apartmanı شقة الأبرياء – Kadın امرأة – Kızım ابنتي، خلال أوقات الذروة التي يفضلها المشاهدين.

ويتم بث مسلسل نساء ثلاثة أيام في الأسبوع، مما أدى إلى نجاح باهر بمتوسط ​​2 مليون مشاهد تعادل 16.9٪ من الجمهور، فيما وصفت وسائل إعلام إسبانية هذه الظاهرة بالمخاطرة التي أدت إلى نجاح كبير.

وذكر مقال نشرته صحيفة “الباييس” الإسبانية في آب / أغسطس الفائت، أن المسلسلات التركية تسبب في منافسة شرسة على القنوات الإسبانية.

وأشار المقال إلى أن مفتاح نجاح المسلسلات التركية يمكن تلخيصه بأن الشخصيات الرئيسية في هذه المسلسلات قريبة من والجمهور وتلامس الواقع، إلى جانب أن القصص العاطفية التي ترويها المسلسلات تناسب ثقافات مختلفة.

اقرأ أيضاً: مسلسل بربروس مسلسل تاريخي يروي حكاية أسطورة صاحب اللحية الحمراء

اقرأ أيضاً: مسلسل قيامة عثمان والمسلسلات التاريخية التركية تحيي عظمة العثمانيين من جديد

وأضاف المقال أن الدراما التركية التي حققت نجاحًا عالميًا في السنوات العشر الماضية، أصبحت قطاعاً قوياً في صناعة الدراما التلفزيونية العالمية بعد الولايات المتحدة.

واختتم المقال بأن الإسبان الذين تابعوا المسلسلات التركية باتوا يبدون اهتماماً خاصاً بالممثلين الأتراك، بالإضافة إلى إبداء مزيد من الاهتمام بالثقافة التركية، من خلال التعبير عن آرائهم بشأن هذه المسلسلات على مواقع التواصل الاجتماعي.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.