• 21 أبريل 2024

فيدان: بي كي كي يرهب بلدانا تسامحت معه لسنوات طويلة

قال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، إن تنظيم “بي كي كي” الإرهابي بدأ يرهب البلدان التي تسامحت معه لسنوات طويلة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأربعاء، خلال مشاركته في مأدبة إفطار رمضاني بمنطقة صاري ير في إسطنبول.

وأوضح فيدان، أن ما يحدث في أوروبا مؤخرا من أعمال عنف، مدعاة للتفكر وأخذ العبر.

ولفت في هذا السياق إلى قيام أنصار “بي كي كي” الإرهابي بمهاجمة مواطنين أتراك في مدينتين مختلفتين في بلجيكا.

وتابع قائلا: “فور تلقينا نبأ تعرض مواطنينا لهجمات من أنصار التنظيم الإرهابي، تدخلنا مباشرةً وطلبنا من السلطات البلجيكية التدخل سريعا، وتحدثت مع نظيرتي البلجيكية (حجة لحبيب) في نفس الليلة التي وقعت فيها الهجمات، وأبلغتها مطالبنا وحساسيتنا في هذا الشأن”.

وأوضح فيدان، أنه بفضل الهدوء الذي تحلى به المواطنون الأتراك وتدخل السلطات البلجيكية، تمت السيطرة على الأحداث قبل أن تتصاعد.

وأكد أن أنقرة تراقب عن كثب الاعتداءات على المواطنين الأتراك الذين يعيشون في بلدان القارة الأوروبية، وأن الدولة التركية تواصل حماية مواطنيها في كافة الظروف والأحوال.

ووقعت أعمال شغب طوال ليلة الاثنين، على يد أنصار “بي كي كي” الإرهابي بقرية شيراتي، قرب مدينة لييج البلجيكية، حيث معظم السكان من الأتراك.​​​​​​​

وأشعلت المجموعة النار في مبنى “أولكو أوجاكلاري”، كما هاجمت مسجد القرية وحطمت نوافذه، وفق الأناضول.

وخاطب فيدان، المواطنين الأتراك المقيمين في أوروبا قائلا: “لن نسمح أبدًا للإرهابيين والعنصريين وأعداء الأتراك والإسلام بإلحاق الضرر بكم”.

وفيما يتعلق بمكافحة التنظيمات الإرهابية، قال فيدان: “قصمنا ظهر الإرهابيين ولم نترك لهم مساحة للتجول، وكتمنا على أنفاسهم بفضل القيادة الحكيمة والنهضة الوطنية في مجال الصناعات الدفاعية”.

وذكر فيدان، أن موقف تركيا تجاه التنظيمات الإرهابية التي تحاول تعزيز مواقعها في بعض الدول، واضح للغاية، وأن أنقرة ستطارد الإرهابيين أينما كانوا.

وقال في هذا الخصوص: “لن نسمح أبداً بإقامة ممر إرهابي يمتد من العراق إلى سوريا، وبغض النظر عمن يقف وراء الإرهابيين، فإننا اتخذنا ونتخذ وسنتخذ جميع التدابير اللازمة فيما يتعلق بأمننا القومي، ولن ننتظر إذناً من أحد للقيام بذلك”.

وأوضح فيدان، أن تركيا عازمة على القضاء على الإرهاب بالتعاون مع دول الجوار.

وأردف أنقرة اتخذت الخطوة الأولى في هذا الصدد مع العراق.

وفي 15 مارس/ آذار الجاري، احتضنت بغداد قمة أمنية بين تركيا والعراق، تمخضت عن إنشاء لجان دائمة مشتركة تعمل في مجالات مكافحة الإرهاب والتجارة والزراعة والطاقة والمياه والصحة والنقل.

وفي البيان المشترك الصادر عن القمة، رحبت تركيا بقرار مجلس الأمن القومي العراقي، بشأن اعتبار “بي كي كي” الإرهابي تنظيماً محظوراً في العراق.

اقرأ أيضا: الخارجية الأوكرانية: أردوغان لاعب كبير يحظى بالاحترام في المنطقة والعالم

اقرأ أيضا: تركيا تطالب ألمانيا باتخاذ تدابير ضد أنصار بي كي كي الإرهابي

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *