• 17 يونيو 2024

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 3 نيسان/أبريل

يعد هذا القصر عاصمة الإمبراطورية العثمانية والتي تدار منها أمور الدولة وفي الوقت نفسه مكان إقامة السلطان وحاشيته. تم بناؤه سنة 1473 بعد فترة قصيرة من فتح السلطان محمد الفاتح للقسطنطينية. ولقد استخدمت هذه السراي في إدارة الدولة  حتى القرن 19 والانتقال إلى سرايا بوغازجي(سرايا المضيق) . وبعد إعلان الجمهورية في مثل هذا اليوم 3 نيسان ابريل من عام 1924 إلى متحف بقرار من أتاتورك

حدثت إضافات وتغييرات عديدة على السرايا على مدى عهود الإمبراطورية وذلك بأمر من السلاطين لإجراء ذلك

لقد احتوى هذا المتحف على أشياء تعكس الحقب التاريخية التي مرت بها الدولة العثمانية صعودا وهبوطا

يعتبر المتحف عاكسا للحالات التي مرت بها الدولة سواء أكانت حالات درامية وتاريخية واجتماعية , وباختصار فإن هذا المتحف عكس الحالة العامة التي مرت بها الدولة ويعد احد المتاحف الدولية النادرة

يعد السلطان محمد الفاتح وارثا للحكم البيزنطي في استانبول. هذا الحكم الذي كان يسيطر على آسيا والأناضول بما فيها من عادات وأعراف مختلفة. ولذلك فإننا بإمكاننا أن نرى المراحل التاريخية لهذه الدولة العثمانية ممتلئة في هذا المتحف العظيم

موقع متحف طوب قابي . يتصل ببحر مرمرة ,ولقد انشأ على البحر في شبه جزيرة استانبول أمام الأكربول البيزنطي .لقد أقام الفاتح سورا يسمى السور السلطاني يفرق بين المدينة والأسوار البيزنطية .يوجد في القصر العديد من الأبواب المطلة على البحر والبر وكذلك يجاور آية صوفيا .وفي المدخل تجد القصر يعكس التاريخ الذي مرت به الدولة على مر السنين . يقال أن احد أبواب القصر في القرن 15 يناسب القصر والقلعة من العظمة والفخامة . ويستطيع الناس أن يدخلوا من هذا الباب .


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading