• 2 يوليو 2022
 قلق عالمي وتأهب العلماء بعد تسجيل إصابات بجدري القرود

قلق عالمي وتأهب العلماء بعد تسجيل إصابات بجدري القرود

أصبح علماء الفيروسات في حالة تأهب قصوى بعد تسجيل عدة دول حول العالم إصابات بمرض جدري القرود، ، بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا والبرتغال وكندا وأستراليا، إصابات بالمرض الذي تتمثل أعراضه في الحمى وتضخُّم الغدد الليمفاوية وآلام العضلات وطفح جلدي على الأطراف والوجه.

بالرغم من القضاء على جدري القرود من خلال التطعيم الذي بدأ عام 1980، إلا أن تفشي المرض من جديد في بعض الدول، أثار القلق، لأن المرض فيروسي، و ينتشر عن طريق الاتصال الوثيق واكتُشف لأول مرة في القرود ومن هنا أخذ هذا الإسم، يحدث غالباً في غرب ووسط إفريقيا، ولا ينتشر إلا في بعض الأحيان في أماكن أخرى حول العالم.

يُصنف جدرى القرود من الأمراض النادرة التي تُلتقط عادةً من الحيوانات البرية المصابة في أجزاء من إفريقيا، وهو من فصيلة مرض الجدري الجلدي، وأعراضه تماثل أعراض مرض الجدري الذي كان يصيب البشر في القرن الماضي، إذ يتسبب في ظهور طفح جلدي غالباً ما يبدأ على الوجه.

وينتشر الفيروس من خلال الإتصال الوثيق مع الحيوانات وبشكل أقل مع الأشخاص المصابين، كما ينتقل من لدغة حيوان مصاب، وعن طريق لمس دم الحيوان أو جسمة او فروه، وأيضاً عن طريق الجرذان والفئران والسناجب، وأكل لحم حيوان مُصاب لم يُطبخ بشكل جيد

وينتقل جدري القرود بين البشر، من خلال اللمس المباشر أو الفِراش، وكذلك استخدام مناشف شخص مصاب، والتعرض للسوائل التي تخرج من السعال والعطاس لشخص مصاب.

يُقسم جدري القرود الى صِنفان، الأول يسمى سلالة “الكونغو” وهو الأخطر، ووصلت نسبة الوفيات الى 10%.

اقرأ أيضا: تفشي مرض جدري القرود بين المثليين جنسيا

والثاني يسمى سلالة “غرب إفريقيا”، ومن هذا الصنف أُصيب الأِخاص في الممكلة المتحدة مؤخراً، وبلغت نسبة الوفيات 1%.

المرض يكون خطيراً على الذين لا يحصلون على رعاية صحية جيدة، وتشير دراسات أُجريت في وسط إفريقيا الى أن المرض يقتل واحد من كل 10 أشخاص.

قال أستاذ الصحة العامة الدولية في كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة ” جيمي ويتوورث” : ” لن يتسبب هذا في انتشار وباء على مستوى البلاد مثلما فعل كوفيد-19، لكنه تفشٍّ خطير لمرض خطير يجب أن نأخذه على محمل الجد”.

وتتراوح الفترة بين مرحلة الإصابة والظهور من 6 الى 16 يوم، وبعض الأحيان تصل الى 21 يوم، ويحتاج المرضى الى البقاء بمستشفى متخصص حتى لا تنتشر العدوى، كما يمكن علاج الأعراض العامة، إذ يُباع عادةً لقاح واحد وعلاج واحد محدَّد تحت الاسم التجاري Tpoxx، لكنهما غير متاحين على نطاق واسع حتى الآن.

وأعلنت كبيرة المستشارين الطبيين في وكالة الأمن الصحي البريطانية ” سوزان هوبكنز”، أمس الجمعة، انتشار مرض جدري القرود بشكل ملحوظ بين “المثليين ومزدوجي الميول الجنسية” في كل من المملكة المتحدة وأوروبا.

ووفقاً لصحيفة “الغارديان” التي نقلت عن وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، فإن جميع الحالات الأخيرة هم من الرجال الذين يُعتبرون مثليين أو ثنائيِّي الجنس.
وأكدت وزارة الصحة البريطانية، أمس الجمعة، رصد 20 حالة إصابة بجدري القرود، بنيها 11 تم الإعلان عنهم.

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.