• 2 يوليو 2022
 واشنطن ترفع 5 جماعات من قائمة الإرهاب بينها جماعة كاخ الصهيونية

واشنطن ترفع 5 جماعات من قائمة الإرهاب بينها جماعة كاخ الصهيونية

نشر السجل الفدرالي الأمريكي، أمس الجمعة، إشعارات عن الخارجية الأمريكية أعلنت فيها عن رفع 5 منظمات متطرفة من قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية، عقب مراجعة دورية بعد خمس سنوات من إدراجها، ومن بينها جماعة يهودية متطرفة متهمة بارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل الفلسطينية عام 1994.

وبحسب وكالة “اسوشيتد برس” الأمريكية، شُطبت 5 جماعات إرهابية من القوائم الأمريكية، وهي حركة “كاخ” اليهودية المتطرفة، ومنظمة “إيتا الباسكية” الإنفصالية في اسبانيا، وطائفة “أوم شينريكيو” اليابانية، منظمتان نشطتا في إسرائيل وفلسطين لم تُفصح عن اسمهما.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها : ” مراجعتنا لهذا الإدراج للمنظمات الخمس الإرهابية الأجنبية أوضحت، بموجب قانون الهجرة والجنسية الفدرالي، أنها لم تعد ضالعة في إرهاب أو نشاط إرهابي ولم تعد تملك القدرة والنية على القيام بذلك”.

وخضع تنظيم القاعدة للمراجعة أيضاً، وتقرر الإبقاء على التنظيم ضمن قوائم المنظمات الإرهابية الأجنبية لدى الولايات المتحدة والتي وُضعت بموجب قانون الهجرة والجنسية الفدرالي.

وحركة “كاخ” كانت حزب أو منظمة إسرائيلية صهيونية يمينية متطرفة، انشأها الحاخام “مائير كاهانا” عام 1971، اعلنت إسرائيل عن الحركة كحركة ارهابية عام 1994.

(كَاخْ)، أي “هكذا” باللغة العبرية، ركزت على هدفين رئيسيين اولهما: ضمان اتساع حدود الكيان الصهيوني ليشمل جميع اجزاء ما يسمي بارض إسرائيل التاريخية، مع نقل جميع السكان العرب إلى خارج حدود هذا الكيان.

اقرأ أيضا: الدفاع الروسية… قواتنا سيطرت بالكامل على مجمع “آزوفستال” الصناعي في ماريوبول

اما الهدف الثاني، فكان تحويل النظام السياسي للكيان الصهيوني لنظام ديني، تطبق فيها احكام الشريعة اليهودية تطبيقا كاملا.

وتُتهم جماعة “كاخ” اليهودية المتطرفة بإرتكابها مجزرة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الفلسطينية عام 1994، والتي جرى فيها عملية قتل جماعي ارتكبها المستوطن “غولدشتاين” داخل الحرم الإبراهيمي، واستشهد فيها 29 مصلياً وجرح 15.

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.