ما هي وثيقة هوية الطاقة للعقارات في تركيا (مقال)

 ما هي وثيقة هوية الطاقة للعقارات في تركيا (مقال)

عقارات في تركيا

تردد اسم هوية الطاقة في تركيا وخاصة فيما يتعلق بإجراءات بيع واستئجار العقارات في تركيا خلال السنوات الماضية، ولكن لم يكن إلزامياً إلى الدرجة التي سنتحدث عنها الأن ،حيث سنناقش عدة تفاصيل مهمة تخص قرار الحكومة التركية بإلزام المباني السكنية في تركيا اعتباراً من بداية عام 2020 بالحصول على هوية الطاقة من أجل ترخيص عمليات بيع وشراء وتأجير العقارات داخل هذا البناء أو المجمع.

ما هي هوية الطاقة للعقار في تركيا EKB؟

وثيقة رسمية تصدر عن وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا أو إحدى دوائرها المعنية، وتهتم هذه الوثيقة بتقييم كفاءة المبنى من ناحية استهلاك الطاقة و ضمان حماية البيئة من الانبثاقات الغازية.

فالوثيقة تبين مايلي:

  •  تصنيف استهلاك المبنى للطاقة
  •  تصنيف معدل الانبثاقات الغازية المسببة للاحتباس الحراري من المبنى
  •  تقييم خواص العزل الحراري في المبنى
  •  كفاءة أنظمة التدفئة والتبريد

وتعتبر هوية الطاقة للعقار في تركيا صالحة لمدة 10 سنوات من تاريخ إصدارها أول مرة، وتخوّل أصحابها صلاحية البيع والتأجير طيلة هذه المدة بناءً على الترخيص الأول، وينبغي تجديد إصدار الوثيقة بعد انتهاء صلاحيتها.

ويفرض القرار الجديد وجود نسختين من وثيقة هوية الطاقة للبناء ،يتم تعليق النسخة الأولى على مدخل البناء، ويحتفظ بالنسخة الثاني عند إدارة المبنى أو مالك البناء إن كان شخصاً واحداً.

وكذلك بحكم القرار الجديد ستكون هذه الوثيقة مطلوبة في معاملات شراء أي عقار في تركيا أو تأجيره اعتباراً من بدء تطبيق القرار.

المباني التي يلزمها استخراج هوية الطاقة في تركيا

يلزم القانون التركي اعتباراً من تاريخ 1/1/2020 إصدار هوية الطاقة للمباني التالية:

  •  المباني السكنية
  • المباني التجارية المخصصة للمكاتب والشركات ونحو ذلك.
  • المباني العامة كالمدارس والمشافي والبلديات
  • الورشات والمصانع
  • المستودعات
  • المباني التي تزيد الحاجة لاستخدامها أكثر من سنتين
  • المباني التي تزيد مساحتها عن 50 متر مربع

وتعتبر الأبنية في تركيا نوعان رئيسيان:

  •  الأبنية الحديثة: وهي المباني والمجمعات التي تم البدء ببنائها بعد عام 2011
  •  الأبنية القائمة: هي المباني والمجمعات التي بنيت قبل عام 2011

مضمون القرار الجديد الخاص بـEKB في تركيا

تُلزم الحكومة التركية جميع المباني في تركيا التي تحدثنا عنها في الفقرة الماضية بالحصول على وثيقة هوية الطاقة EKB، كما تحظر إجراء عمليات البيع والشراء واستئجار أي مبنى أو شقة أو مكتب أو محل تجاري داخل هذه المباني غير الحاصلة على وثيقة هوية الطاقة.

ويعتبر القرار نافذاً اعتباراً من تاريخ 1/1/2020

وفيما يلي بعض القرارات الأخرى الخاصة بالـEKB:

• في عام 2011:

صدر قرار إصدار هوية الطاقة في تركيا لأول مرة في تركيا

قسّم القرار الأبنية في تركيا إلى أبنية قائمة وهي الأبنية المنشئة قبل إصدار القرار، وأبنية حديثة والتي تم إنشاؤها بعد إصدار القرار في ذلك العام

اُعتبر القرار إلزامياً بالنسبة للأبنية الحديثة وغير إلزامي بالنسبة للأبنية القائمة مع تشجيع أصحاب المباني القائمة على إصدار EKB لأبنيتهم.

• في عام 2017:

تم إصدار قرار حكومي بمنح مهلة لأصحاب المباني القائمة لإصدار EKB خلال مدة أقصاها نهاية عام 2019 والاستمرار بإلزامية إصدار هوية الطاقة بالنسبة للمباني الحديثة.

ومنع تأجير وشراء وبيع العقارات الحديثة قبل الحصول على هوية الطاقة في تركيا

• في عام 2019:

قبل نهاية العام بأيام أصدرت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا قراراً ينبه إلى أنها ستبدأ بوقف ترخيص معاملات البيع والشراء والتأجير لأي عقار ضمن الأبنية القائمة أو الحديثة قبل حصولها على هوية الطاقة في تركيا

• في عام 2020:

يبدأ خلال عام 2020 التطبيق الفعلي لقرار إلزامية إصدار هوية الطاقة في تركيا لجميع الأبنية والعقارات المعنية بذلك.
تصنيف الأبنية وفق هوية الطاقة في تركيا

تعتمد وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا 7 مستويات لتصنيف المنازل والأبنية ذات الكفاءة من ناحية استهلاك الطاقة، ويسجل ذلك في وثيقة هوية الطاقة في تركيا.

التصنيفات هي كالتالي:

A, B, C, D, E, F, G

وتمنح هذه التقييمات لأجزاء معينة من البناء وقد يختلف التقييم من جزء لآخر بحسب كفاءته.

ولكي يحصل البناء على هوية الطاقة في تركيا لا بدّ أن يحقق الشروط التالية:

Adv

تعتبر الأبنية الحاصلة على التقييم A الأكثر كفاءة، والحاصلة على التصنيف G الأقل كفاءة من ناحية استهلاك الطاقة وتحقيق شروط منح وثيقة هوية الطاقة في تركيا

وتعتبر الأبنية الحائزة على تصنيف C صالحة للسكن وهي أدنى تصنيف يمكن من خلاله منح هوية الطاقة في تركيا للأبنية السكنية.

ما هي معايير EKB

يتم منح التصنيف الخاص بهوية الطاقة في تركيا اعتماداً على عدة معايير يتم النظر إليها عند طلب منح هوية الطاقة للبناء، وأهم هذه المعايير هي:

  • النظر إلى طرق توفير الطاقة في البناء
  • العزل الحراري للمبنى
  • العزل الحراري للنوافذ والأبواب
  • كفاءة المعدات المخصصة للتبريد والتدفئة
  • كفاءة مصابيح الإضاءة وتوفيرها للطاقة
  • جودة الهيكل الخارجي والداخلي المعماري
  • جودة تمديدات الكهرباء والغاز
  • منافذ التهوية والإضاءة الطبيعية

كيفية الحصول على هوية الطاقة للعقار في تركيا EKB

من أين يتم الحصول على EKB

ترخص وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا لعدد من الشركات الاستشارية العمل في مجال تقييم كفاءة الطاقة وتعطيها صلاحية منح وثائق هوية الطاقة في تركيا للأبنية، وتعرف في تركيا اختصاراً: (EVD).
ويمكن لعملاء الفنار العقارية الحصول وثيقة هوية الطاقة في تركيا كواحدة من إحدى خدماتنا المميزة التي نقدمها لكم ونسعد دائماً بتوفيرها بأنسب الطرق.

من يقوم بتقييم العقار للحصول على EKB

منذ عام 2011 بدأت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا بتدريب عدد من المهندسين والخبراء من أجل القيام بجولات على الأبنية الحديثة، أو الأبنية القائمة للقيام بتقييم تحقيقها لمعايير الـEKB التي تحدثنا عنها في الفقرات السابقة.
المستندات المطلوبة للحصول على هوية الطاقة في تركيا
أهم المستندات التي تطلب للحصول على هوية الطاقة في تركيا EKB هي:

• وثيقة الطابو في تركيا

تمنح تركيا أنواعاً من الطابو قبل بدء البناء، وتستخدم في الوثائق المطلوبة للحصول على EKB ولكن لا يتم منح رخصة البناء الأساسية حتى يتم تقييم البناء من المستوى C فأعلى.

• تقرير عن المشروع المعماري للبناء

يتناول التقرير الجوانب التالية:

موقع البناء وعدد الطوابق والمساحات والهيكل الخارجي للبناء والأقسام الداخلية والشرفات

• تقرير العزل الحراري

يتناول العزل الحراري للجدران الخارجية والداخلية والأسقف والأرضيات والأبواب والنوافذ.

• تقرير عن التمديدات الكهربائية

يكفي تقرير عن مصابيح الإنارة

• تقارير أخرى

تقارير عن أنظمة التبريد والتهوية والطاقة المتجددة “الشمسية” إن وجدت.

ملاحظة:

بإمكان أصحاب المباني القائمة “المبنية قبل عام 2011” الحصول على أغلب التقارير والمعلومات عن البناء من البلدية التي يتبع لها البناء.

تقييم تكلفة الحصول على EKB

تبدأ قيمة تكلفة الحصول على EKB من 300 ليرة تركية وتزداد وفقاً لمعايير أخرى، وهي:

  •  إجمالي المساحة الكلية للبناء
  • عدد الأبنية في المجمع
  • التشابه المعماري بين الأبنية داخل المجمع
  •  عدد الشقق في البناء الواحد
  •  الغرض من البناء: سكني /تجاري

تعتبر التكلفة الوسطية للبناء الواحد في إسطنبول بين 1000 إلى 2500 ليرة تركية مع الأخذ بعين الاعتبار المعايير المذكورة أعلاه، وتبقى الجهة المسؤولة عن تحديد القيمة النهائية لتكلفة إصدار الهوية هي اللجنة التي ستطلع على البناء.

هل العزل الحراري ضروري للحصول EKB

بالنسبة للمباني الحديثة فإنّه يتم التركيز بشكل كبير على العزل الحراري وأنظمة العزل وتقييمها لإصدار هوية الطاقة في تركيا ويتلازم دائماً الحديث عن هوية الطاقة مع الحديث عن العزل الحراري إلا أنه لا يوجد في القانون التركي ما يُلزم ذلك من أجل الأبنية القديمة “القائمة” المبنية قبل عام 2011.

ماذا يترتب على الأبنية غير الحاصلة على EKB

• بالنسبة للمباني الحديثة فإنها لا تُعطى الطابو إذا لم يتم الحصول على هوية الطاقة في تركيا ويتم منح مدة زمنية معينة لتحقيق شروط الحصول على EKB

• بالنسبة للمباني القديمة “القائمة” فإنّ القرار الجديد يمنع عمليات بيع أو شراء أو إيجار الشقق دون الحصول على هوية الطاقة في تركيا اعتباراً من 1/1/2020 وما بعد.

• في حال كشف أي تلاعب بالتقارير المطلوبة لإصدار هوية الطاقة في تركيا من قبل شركة البناء أو الجهة المخولة بإنشاء المبنى يتم فرض غرامة مالية، وإلغاء الترخيص، ومنع الترخيص عن الأعمال الخاصة بالشركة أو الجهة المنفذة للبناء لمدة خمس سنوات متتالية.

• بالنسبة للأبنية الحديثة فإنه يتم منح الشركة المنفذة للبناء مدة 30 يوماً لاستكمال تقارير الحصول على هوية الطاقة في تركيا، وفي حال عدم تحقيق الشروط يتم فرض غرامة تأخير تصل لحدود 500 ليرة تركية تقريباً

عدد المباني الحاصلة على EKB في تركيا

وفقاً لإحصائيات رسمية من وزارة البيئة والتحضر في تركيا هذه الإحصائية الخاصة بأعداد المباني في تركيا الحاصلة على هوية طاقة والتي قد وصلت إلى أكثر من مليون بناء حتى نهاية عام 2019، وبحسب أهم الولايات التركية:

  •  إسطنبول: 165983 بناءً
  •  أنقرة: 87806 بناء
  •  أزمير: 71278 بناء
  •  بورصة: 40805 بناء
  •  أنطاليا: 38135 بناء
  •  كوجالي: 35709 بناء
  •  موغلا: 31502 بناء
  •  قونيا: 27182 بناء
  •  اسكي شهير: 25487 بناء
  •  بالكيسير: 23968 بناء

مشاركة الخبر

فريق التحرير

3 Comments

  • أنا المدعو محمد دلة الجحش والدي طشط دلة الجحش ابن سطل دلة الجحش أقر و أعترف بأني جحش ابن جحش ابن جحش. أفتخر بأن العائلة تنتسب و بشكل وثيق إلى نسل الجحش. أقولها بملئ الفم: جحش ابن جحش ابن جحش و أفتخر. شعاري النهيق. أرتدي الحوافر. لي ذنب. لي أذنان طويلتان. أفرح عندما يتم ركوبي من الناس و ضرب مؤخرتي. الشعير و البرسيم و الفصة طعامي و طعام والدي و جدي. أفتخر بأصلي. أنا جحش و أفتخر

  • معلومات حول عملية تكبير القضيب في تركيا كثيرا منا يخاف من الحديث عما يسمى المناطق المحرجة، ولهذا السبب فسوف تجد القليل من المناقشات عن مجالات الجراحة التجميلية الخاصة بالمناطق الحساسة مثل تكبير العضو الذكري. أصبح المجتمع الحديث مهووسا بالمسائل ذات الأهمية، مما دفع بعض الرجال إلى الشعور بأن حجم القضيب الخاص بهم غير مناسب إلى حد ما، خاصةً في المواقف المجتمعية المتمثلة في خلع الملابس أثناء الاستحمام في صالة الألعاب الرياضية أو تغيير الغرف مع الزوجة، ومن ثم يغريهم البحث عن طرق لزيادة طول القضيب وحجمه وعرضه. بسبب هذا الانشغال بحجم القضيب، يتم الآن وصف العديد من الطرق غير الجراحية كعلاجات لتنفيذ هذه المهمة، مع كل شيء من الحبوب إلى المضخات وتقنيات التدليك المقدمة كوسيلة لتعزيز القضيب. ولكن الطريقة الوحيدة الناجحة حقا لتغيير حجم وشكل القضيب هي من خلال العمليات الجراحية مثل عملية تكبير القضيب في تركيا. بناء على العديد من الدراسات التي أجريت على مر السنين، من المتفق عليه عموما أن متوسط ​​طول القضيب البشري للذكور يتراوح طوله بين 8.5 – 10.5 سم عندما يكون مرتخيا، ويبلغ طوله 12.5 – 16.5 سم، بمحيط متوسط ​​من 11.5 – 12.5 سم عندما يكون في حالة منتصبة بالكامل. تميل الدراسات إلى أن تكون على الرجال من مختلف الأعراق، ولكنها لا تعتمد على الأجناس الذين لديهم طفرات أو أحجام غير نمطية. يوجد عدد قليل جدا من الرجال لديهم قضيب صغير جدا، يعرف بالمصطلحات الطبية باسم صغر القضيب، حيث يبلغ طول القضيب المترهل الممتد أقل من 4 سم أو طوله 7 سم عند الانتصاب. هذه تعتبر حالة غير عادية للغاية والتي عادة ما يتم تشخيصها وعلاجها في مرحلة الطفولة مع هرمونات التستوستيرون. على الرغم من انخفاض حجمه، إلا أن القضيب الأصغر من المتوسط ​​سيظل يعمل بشكل طبيعي، ولا تتم الإشارة إلا إلى المشكلات، مما يؤدي غالبا إلى عدم الثقة بالنفس، عند محاولة الاختراق المهبلي مع شريك جنسي. إذا كان الرجل لا يزال يشعر بالقلق إزاء طول أو محيط قضيبه، فهناك الآن مجموعة من الخيارات الجراحية المتاحة التي يمكن أن تعالج هذه المشاكل ونأمل أن تحلها في مراكز علاج صغر القضيب مثل مركز تركي ويز في تركيا. إذا كنت تفكر في جراحة تكبير القضيب في تركيا، سوف تعطيك المعلومات التالية فهما أساسيا للإجراءات. لا يمكن الإجابة على جميع أسئلتك، لأن الكثير يعتمد على حالة المريض الفردية، ولكن يرجى ارسال استفساراتك الخاصة حول العملية خلال استشارة أولية مجانية مع أحد أخصائي علاج مشاكل الجهاز التناسلي في مركز تركي ويز في تركيا. ماذا يحدث خلال عملية تكبير القضيب في تركيا ؟ يجب أن توضح خلال استشارتك الأولية مع الجراح توقعاتك بوضوح وما إذا كانت العملية يمكن أن تمنحك النتائج التي تريدها. تعتبر المناقشات الدقيقة بشأن أسباب الرغبة في عملية تكبير القضيب في تركيا ومدى ملاءمتك لهذا النوع من الجراحة من الأمور البالغة الأهمية في هذه المرحلة. تأكد من حصولك على أكبر قدر من المعلومات اللازمة لتمكينك من اتخاذ قرار مستنير تماما وتأكد من أنك تتلقى إجابات مرضية على جميع أسئلتك. يجب أيضا أخذ سجل طبي للتأكد من عدم وجود أسباب لعدم إجراء هذه العملية. يطلب منك عادة توقيع نموذج موافقة مما يعني أنك فهمت الفوائد والمخاطر المحتملة المرتبطة بعملية تكبير العضو الذكري في تركيا. سيتم التقاط الصور من قبل الممارس على أنها مقارنة قبل وبعد عملية تكبير القضيب في تركيا في تاريخ لاحق. قد يرغب الجراح أيضا في الكتابة إلى طبيبك لإعطاء تفاصيل العملية حتى إذا كان هناك أي مشاكل مرتبطة بالجراحة على المدى القصير أو الطويل، فإن طبيبك على دراية بالإجراء ويمكن أن يساعدك على التعافي. التخدير قبل عملية تكبير القضيب يتم إجراء عملية تكبير القضيب في تركيا عادة تحت التخدير الموضعي مع التخدير الوريدي في بعض الحالات، وهذا يعني أنك واعي ولكن في حالة انخفاض الوعي لن تشعر بأي ألم، ولكن يمكن أيضا إجراء ذلك تحت التخدير العام إذا اقتضت الحاجة لذلك. يرجى مراعاة أن التخدير العام يحمل المزيد من المخاطر المحتملة، يجب توضيح ذلك بشكل عام من قبل الجراح قبل اتخاذ أي قرارات بشأن التخدير. يجب دائما مناقشة أنواع التخدير المتاحة مع الجراح بدقة قبل تنفيذ العملية. تنفيذ عملية تكبير العضو الذكري في تركيا إذا اتخذت قرارا بالمضي قدما في عملية تكبير القضيب في تركيا، فقد يتم الإجراء الفعلي في عيادة جراحية للمرضى الخارجيين مثل مشفى تركي ويز حيث يمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم. عادة ما تستغرق عملية تكبير العضو الذكري حوالي 1-2 ساعات، اعتمادا على ما إذا كان لديك إجراءات إطالة أو توسيع من تلقاء نفسها أو كليهما. سوف تتطلب المنطقة التناسلية أيضا حلاقة قبل أي إجراء لتفادي حدوث العدوى. قد يكون من الضروري إجراء ختان في نفس الوقت الذي تتم فيه إجراءات الإطالة أو التوسيع، لأن هذا يتجنب تورم القلفة، والذي قد يستمر لعدة أسابيع. في إجراء إطالة القضيب، يتم إجراء شق صغير فوق قاعدة القضيب، ويتم قطع الرباط الذي يعلقه، ويمتد من عظمة العانة إلى أعلى القضيب. يؤدي هذا إلى هبوط القضيب للأمام، وبالتالي إطالة مظهره من الخارج بمقدار 1-2 بوصة، على الرغم من أن المكسب الفعلي سيتوقف من شخص لآخر. يتم بعد ذلك إعادة ربط الرباط في أسفله، ويتم استخدام رفرف من الجلد، مأخوذ من منطقة عظمة العانة، لتغطية الامتداد الجديد، الناتج عن إحضار القضيب الداخلي إلى الأمام. غالبا ما يتم استخدام غرز قابلة للذوبان، داخليا وخارجيا، لكن بعض الجراحين يستخدمون غرزا طبيعية أيضا، والتي ستحتاج إلى إزالتها بعد بضعة أسابيع. تؤثر عملية الإطالة هذه فقط على طول القضيب غير المنتصب، وأي انتصاب بعد العملية الجراحية سيبقى بنفس الحجم ولكن زاوية ذلك قد تكون أقل قليلا مما كانت عليه قبل الجراحة. لتكبير أو زيادة حجم القضيب، يلزم إجراء عملية شفط الدهون الصغيرة أولا للحصول على الدهون من البطن أو الفخذين والتي يمكن نقلها إلى القضيب عن طريق الحقن. كما يتم حقن الدهون في القضيب، فإنه يتجنب ندبات الشق ويقلل من وقت الانتعاش المطلوب. عادة ما يمكن زيادة القضيب في محيطه بنسبة 1-2 بوصة. سيكون التوسع مرئيا في كل من الحالات أثناء الارتخاء أو أثناء الانتصاب. مع إجراء التوسيع وتعريض القضيب، هناك خطر من أن يعيد الجسم امتصاص بعض الدهون المحقونة في القضيب، في الواقع يمكن إعادة امتصاص 30% من الدهون المحقونة في الأشهر القليلة الأولى. لهذا السبب، سوف يملأ الجراحون قليلا عند نقطة النقل بحيث يكون العمود أوسع قليلا من الطرف. إذا لزم الأمر، يمكن إجراء عمليات زيادة الدهون بعد 6 أشهر مرة أخرى والنتائج النهائية يمكن أن تكون طويلة الأمد. تكلفة عملية تكبير القضيب في تركيا نقدم في مركز تركي ويز استشارة شاملة ومجانية لجميع مرضانا الذين يفكرون في الحصول على عملية تكبير القضيب في تركيا. إذا قررت المضي قدما في علاج تكبير القضيب، فسيتم تحديد جميع التكاليف الخاصة بالعملية خلال الاستشارة الأولية بشكل مبدئي، ثم يتم الوقوف على التكلفة الإجمالية للعملية بعد ذلك قبل تنفيذ العملية مباشرة. أثناء استشارتك، سيقوم طبيبك بإجراء فحص صحي كامل للقضيب ولكامل جسدك، وشرح الخيارات لزيادة حجم القضيب، وما الذي يمكن تحقيقه بشكل واقعي، وتقييم ما إذا كنت مرشحا جيدا لتوسيع القضيب وأي تقنية أكثر ملاءمة في حالتك. بشكل عام، تتكلف عملية تكبير القضيب في العالم ما بين 4000 – 8000 دولار، ويتوقف ذلك على أساس الدولة التي تجري العملية بها، ونوع الإجراء أو مجموعة الإجراءات التي تود الحصول عليها. ولكن هذه التكلفة تقديرية ومن الممكن أن تزيد أو تقل بناء على الكثير من العوامل. أما في تركيا بشكل خاص، تكلفة عملية تكبير القضيب لكل معاملة تبلغ نحو 1500 دولار بالإضافة إلى تكلفة الحشو المستخدم بغض النظر عن الحجم. أثناء استشارتك مع الطبيب، سنقدم نظرة عامة تفصيلية على جميع العلامات التجارية وأنواع المواد المستخدمة بالإضافة إلى التوصية بحجم معين. يمكن أن تختلف تكلفة عملية تكبير القضيب في تركيا على حسب عدد الإجراءات التي تتم في العملية. بشكل أدق، تتكلف عملية تكبير القضيب للحصول على مزيد من الطول أقل من تكلفة عملية تكبير القضيب الثنائية التي تحتوي على تطويل وتعريض القضيب في نفس الوقت. كذلك تكون عملية تكبير القضيب الثلاثية أعلى قيمة نظرا لأنها تشتمل على ثلاثة إجراءات في عملية واحدة. حدد تكلفة حالتك بشكل فردي عملية إطالة القضيب إطالة القضيب هي تقنية جديدة نسبيا في مجال الجراحة التجميلية التناسلية. تم تقديمه لأول مرة في الصين، في عام 1984. جعل نجاح هذا الإجراء من الممكن عرضه على البالغين الذين لديهم قضيب ذو حجم طبيعي أو صغير، لكنهم غير راضين عن طول قضيبهم. في البيئة الآمنة نسبيا في عيادات تركي ويز بتركيا، يثق العديد من الرجال في أنهم يشعرون بالحرج ويقللون من ثقتهم بأنفسهم عندما يكونون في غرفة النوم مع النساء. وذكروا أنهم يشعرون بأنهم أقل رجولة بسبب حجم قضيبهم. وهم يعتقدون أن وجود قضيب أطول سيحسن من ثقتهم بأنفسهم، ويقلل من إحباطهم المستمر من حجم قضيبهم. قبل الجراحة، عادة ما يعبر المرضى عن رغبتهم الملحة في تنفيذ العملية. بعد الجراحة، يتحدث معظمهم بحماس عن تجربتهم، ويعبرون عن رضاهم عن النتائج، وكثيرا ما يبلغون عن شعور إيجابي بأنهم أكثر إثارة جنسية. جراحة إطالة القضيب تزيد هذه الجراحة في المقام الأول من طول القضيب غير المنتصب، وإلى حد أقل من طول الانتصاب. يختلف متوسط ​​طول القضيب الذي يكسبه المريض نتيجة لهذه الجراحة من شخص لآخر، وقد يقع أو لا يقع في المعدل الطبيعي من نصف إلى بوصة ونصف إضافية في الوضع المترهل. إن فصل القضيب عن عظمة العانة، بالإضافة إلى شفط الدهون فوق العانة، يعزز من طول القضيب، ويمكن الحصول على طول إضافي من خلال إعادة وضع طية العانة فوق كيس الصفن بالقرب من منطقة العانة. عملية تعريض القضيب يشير محيط القضيب إلى تعريض القضيب من المنتصف. يشير تعزيز الطوق إلى سماكة محيط القضيب، أو زيادة في محيط القضيب بشكل عام. من أجل زيادة محيط القضيب، يجب إضافة شيء إليه من الداخل. كان الأسلوب السابق الذي استخدم نقل الدهون الحر العديد من العيوب، بما في ذلك عدم وجود توزيع موحد للدهون، والثانوي إلى امتصاص الدهون غير المتكافئ، والانكماش ثانوي إلى امتصاص الدهون المستمر والاختفاء مع مرور الوقت والتكتل ومطبات على جذع القضيب. أفضل نقل الدهون الذي يمكن تثبيته في وضع مسطح ومخيط بلفافة القضيب. جراحة توسيع القضيب تزيد هذه الجراحة في المقام الأول من طول القضيب غير المنتصب، وإلى حد أقل من طول الانتصاب. يختلف متوسط ​​طول القضيب الذي يكسبه المريض نتيجة لهذه الجراحة من شخص لآخر، وقد يقع أو لا يقع في المعدل الطبيعي من نصف إلى بوصة ونصف إضافية في الوضع المترهل. لا يمكن تحديد المدة التي سيستفيد منها المريض من العملية قبل الجراحة. إن فصل القضيب عن عظمة العانة، بالإضافة إلى شفط الدهون فوق العانة، يعزز من طول القضيب، ويمكن الحصول على طول إضافي من خلال إعادة وضع طية العانة في الصفن بالقرب من منطقة العانة. يمكن لجراحة تعزيز الطوق القضيبي أن تزيد من محيط عمود القضيب من زيادة بنسبة 10% إلى زيادة بنسبة 30% عن حجم محيط ما قبل الجراحة الحالي، وهذا يتوقف على عدد وحجم الطعوم المستخدمة خلال هذه الجراحة. تكبير القضيب الحبيبي حشفة القضيب هي رأس القضيب المستديرة الشكل والتي تكون على شكل غدة. وهي تتألف من هيكل إسفنجي يمثل الغطاء الموسع للجسم الإسفنجي والأسطوانة الإسفنجية التي تحيط بالإكليل. تحيط بالحشفة، وتغطي النهايات الدائرية للأسطوانة، وهما جسمان طويلان أسطوانيان ومنتصبان يوازيان الجسم الإسفنجي داخل القضيب. يوجد في الجزء السفلي، أو الحد الأقصى، حشفة بنية مستديرة تسمى الإكليل، وتحت رقعة القضيب مباشرة أسفل هذا الإكليل. حجم الحشفة، بما يتناسب مع حجم القضيب، يمكن أن تختلف بنسبة كبيرة، حتى في حالة الارتخاء. جراحة تكبير القضيب الحبيبي أثناء الانتصاب، تزيد كمية الدم داخل الجسم الإسفنجي. بينما يزداد التدفق، يتناقص التدفق إلى الخارج، ويمتلئ الجسم الإسفنجي إلى الحد الأقصى بالدم. نتيجة لذلك، يقف القضيب بشكل مستقيم، مما يتسبب في انتصاب حشفة القضيب. تحدث هذه العملية في وقت واحد مع الانتصاب من القضيب ككل، والناجمة عن كمية موازية من الدم في الجسم الباقي. شبكة الأعصاب الهائلة داخل الحشفة يجعلها الجزء الأكثر حساسية من القضيب. تم تطوير تقنيات التكبير الحبيبي وتطبيقها بنجاح في ممارسة تكبير القضيب الجراحي لبعض الوقت. هناك نوعان مختلفان من التحسين الحبيبي: المؤقت والدائم. التحسين الحبيبي المؤقت هو زيادة تتطلب الصيانة للحفاظ على التوسيع المطلوب. عملية تكبير القضيب المزدوجة تتكون عملية جراحة القضيب المزدوجة من عمليتين جراحيتين يتم إجراؤهما خلال نفس الجراحة وهما إطالة القضيب وتحسين محيط القضيب. تم تطوير جراحة تكبير القضيب المزدوجة لإرضاء العملاء الذين يرغبون في توفير الوقت والمال عند إجراء هاتين العمليتين. عادة ما يحب الرجال تعزيز القضيب بعدة طرق، وجراحة تكبير القضيب المزدوجة هي الخيار الأكثر شعبية لجعل القضيب أطول وأكثر سمكا. في جراحة تكبير القضيب المزدوجة يكتسب المريض الطول والعرض في نفس الوقت. يختلف متوسط ​​الطول الذي يكتسبه المريض من جراحة إطالة القضيب من شخص لآخر، وقد يقع أو لا يقع في المعدل الطبيعي من نصف إلى بوصة ونصف إضافية في الوضع المترهل. يمكن لجراحة تعزيز الطوق أن تزيد من محيط عمود القضيب من زيادة بنسبة 10% إلى زيادة بنسبة 30% عن حجم محيط ما قبل الجراحة الحالي، وهذا يتوقف على عدد وحجم الطعوم المستخدمة خلال هذه الجراحة. في عملية تكبير القضيب المزدوج، يتم إجراء عملية إطالة أولا. تتطلب زيادة طول القضيب تحرير أربطة التعليق والقواعد. تبدأ الجراحة بشق منحني في المنطقة السفلية عند قاعدة القضيب. بمجرد أن يقوم الجراح باستئصال الأربطة الموصلة والقواعد التي تحمل القضيب، وكذلك بعض الأربطة الجانبية التي تحتاج أيضا إلى قطع الاتصال، يتم تحرير الجزء الداخلي من القضيب. يعتمد نجاح عملية الإطالة بالتساوي على انفصال الرباط الذي يؤديه الجراح والعلاج الطبيعي الذي يؤديه المريض. عملية تكبير القضيب الثلاثية تتكون عملية تكبير القضيب الثلاثية من ثلاث عمليات جراحية يتم إجراؤها أثناء نفس الجراحة: إطالة القضيب، وتعزيز محيط القضيب، وتعزيز القضيب الحبيبي. تم تطوير جراحة تكبير القضيب الثلاثي من أجل إرضاء العملاء الذين يرغبون في توفير الوقت والمال عند إجراء هذه العمليات الجراحية الثلاث في مركز تركي ويز بتركيا. عادة ما يحب الرجال تعزيز القضيب بعدة طرق، وجراحة تكبير القضيب هي الاختيار الأكثر شعبية لجعل القضيب أطول وأكثر سمكا، وفي الوقت نفسه توسيع رأس القضيب من أجل تحقيق مظهر موحد. إن توسيع حجم القضيب، دون تكبير الرأس، يغير المظهر البصري للقضيب. كثير من الرجال لا يعتبرون هذا المظهر ممتعا جماليا أو متسقا مع مظهرهم الطبيعي. في عملية تكبير القضيب الثلاثية، يكتسب المريض الطول والعرض والحجم في نفس الوقت. يختلف متوسط ​​الطول الذي يكسبه المريض من جراحة إطالة القضيب من شخص لآخر، وقد يقع أو لا يقع في المعدل الطبيعي. في عملية تكبير القضيب الثلاثية، يتم إجراء جراحة إطالة أولا. تتطلب زيادة طول القضيب تحرير أربطة التعليق والقواعد. تبدأ الجراحة بشق منحني في المنطقة السفلية عند قاعدة القضيب. بمجرد أن يقوم الجراح باستئصال الأربطة الموصلة والقواعد التي تحمل القضيب، وكذلك بعض الأربطة الجانبية التي تحتاج أيضا إلى قطع الاتصال، يتم تحرير الجزء الداخلي من القضيب. بعد إجراء عملية إطالة، يجب على المريض استخدام تقنية التمدد بالعلاج الطبيعي التي تتضمن استخدام الأوزان لضمان فعالية الجراحة على المدى الطويل. تكبير القضيب بالطعوم الجلدية الطعوم هي جزء من الجلد البشري، يؤخذ جراحيا من منطقة واحدة من الجسم عادة ما يكون جسم المريض نفسه، ويتم زرعها في منطقة أخرى من الجسم. تم استخدام ترقيع الجلد لسنوات عديدة في جميع أنواع العمليات الجراحية. يبدو أن تطعيم الجلد نشأ مع الهندوس قبل 3000 عام، ولكن حتى بداية القرن التاسع عشر لم يتم الإبلاغ إلا عن عدد قليل من التجارب في هذا المجال. ساهم رواد تطعيم الجلد الآخرين بتقنيات ومعارف مختلفة، مع العصر الحديث الأساليب التي كانت موجودة في السابق أصبحت أكثر تطورا وفعالية. لفهم أنواع الطعوم الموجودة، من المهم فهم التشريح الأساسي للجلد. يحتوي الجلد على طبقتين أساسيتين: البشرة، وهي الطبقة الموجودة على السطح الخارجي للجسم. والأدمة، التي تقع مباشرة تحت البشرة. يبلغ سمك هاتين الطبقتين معا ما بين 1 إلى 2 ملليمتر. ترتبط الدهون بالأدمة وتحتها مباشرة. هناك فئتان رئيسيتان من ترقيع الجلد: ترقيع الجلد المنقسم وتطعيم الجلد بالسمك الكامل. تتكون الطعوم في الجلد المنقسم بسماكة من الجلد وكميات صغيرة من الأدمة، بينما تحتوي الطعوم بالسمك على كل من البشرة والأدمة. في بعض الأحيان يتم استخدام نوع ثالث من الطعوم، يطلق عليه اسم طعوم البشرة. يتكون طعم الجلد المركب من مزيج من الجلد والدهون، الجلد والغضاريف، أو الأدمة والدهون، ويستخدم في إعادة البناء ثلاثي الأبعاد. شفط الدهون من قاعدة القضيب شفط الدهون من قاعدة القضيب، هو العملية الجراحية التي يتم من خلالها إزالة الدهون بشكل دائم من أجزاء معينة من الجسم البشري. يتم شفط الدهون من المنطقة باستخدام أنبوب صغير يسمى القنية. إذا كان الرجل يحمل الدهون الزائدة في منطقة العانة، فإنه يمكن إخفاء جزء من القضيب، مما يجعله يبدو أقصر مما هو عليه. من خلال شفط الدهون من العانة، يمكن إزالة الدهون الزائدة في العانة. هذا يجعل القضيب يبدو أطول، لأنه يمكن رؤية المزيد من جسمه. شفط الدهون هو الإجراء الأكثر شيوعا لجراحة التجميل في العالم. وهو أيضا الأقل تعقيدا. مع التحسينات الحديثة في شفط الدهون، هناك حاجة فقط للتخدير الموضعي لمنع الانزعاج. بالإضافة إلى ذلك، الانتعاش يكون سريع جدا. يمكن لأي شخص إجراء العملية في يوم ما والعودة إلى العمل في اليوم التالي مباشرة. استئصال كيس الصفن استئصال كيس الصفن أو كيس الخصيتين هو الإجراء الجراحي الذي تتم من خلاله إزالة الجلد الزائد من فوق الخصيتين. يؤدي هذا إلى رفع الخصيتين إلى موضعهما الأصلي ويقلل من أي مظهر ترهل قد يكون قد تطور. على الرغم من أن الحالة يمكن أن تكون وراثية، إلا أن معظم الرجال يعانون بشكل طبيعي من تراجع أو خفض الخصيتين مع تقدمهم في السن. هذا هو الواقع التشريحي، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن: لا يوجد للخصيتين أي دعم جسدي تشريحي كبير. الخصيتين لها وزن يجعلهم في وضع ثقيل للأسفل. تمتد الأنسجة بشكل طبيعي مع مرور الوقت. يرتدي الرجال ملابس داخلية مريحة، مما يلغي وسائل الدعم المحتملة. الجلد الحاوي للخصيتين الزائد لا يظهر عادة في الحياة اليومية الطبيعية. ومع ذلك، قد يرغب الرجل النشط جنسيا في تحسين مظهره في هذا المجال، لجعله أكثر جاذبية ويشعر بثقة أكبر أثناء التفاعل الجنسي. يمكن أن توفر هذه الجراحة أيضا الراحة للرجل الذي يعاني من عدم الراحة نتيجة لهذا الجلد الممتد. يمكن دمج الاستئصال الشبكي للصفن مع إجراءات تجميلية أخرى في نفس المنطقة، مثل ثنية العانة أو ثنية جانبية. استئصال كيس الصفن هو عملية إسعافية والشفاء يكون سريع للغاية. أهم شيء يجب على المريض معرفته هو أن هذه الجراحة تتطلب أن يرتدي المريض دعامة تحتية تبدأ مباشرة بعد الجراحة، وتستمر لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الجراحة. يجب ارتداء ملابس الدعم الإلزامي هذه باستمرار خلال تلك الفترة الزمنية. بدون هذا الثوب، فإن تساقط الجلد الذي يحدث خلال هذه الأسابيع سيسمح للبشرة بالتمدد وسيتم فقد التحسينات المكتسبة خلال الجراحة. تعتمد هذه العملية على إظهار العضو الذكري بشكل كبير إلى جوار تحسن الشكل الخارجي، وغالبا ما تتم بالتزامن مع إجراءات أخرى مثل تكبير حجم القضيب أو تعريضه. ما هي المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية تكبير القضيب ؟ مثل جميع العمليات الجراحية، هناك دائما احتمال حدوث مضاعفات أو آثار جانبية، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض النزيف أو العدوى أو رد فعل على التخدير أو تجمع الدم أو السوائل تحت الجلد أو الورم الدموي وتلف الأعصاب وعدم انتظام أو ظهور انحناءات في القضيب بعد العملية، وعلى الأخص مع إجراء التوسيع حيث قد يحدث تكتل بسبب موضع الدهون، ويمكن للتدليك حل هذه المشاكل. بعد عملية تكبير القضيب في تركيا يجب أن تتوقع بعض الألم والانزعاج لبضعة أيام والتي يمكن علاجها بأقراص تخفيف الألم دون وصفة طبية. عادة ما يكون هناك بعض التورم والخدر والكدمات في المنطقة التي يجب أن تتلاشى بعد بضعة أسابيع. من خلال إجراءات الإطالة، يمكنك توقع ندبة صغيرة ودائمة في المنطقة عند قاعدة القضيب، على الرغم من أن هذا في كثير من الأحيان يتم إخفاءه بواسطة شعر العانة بمجرد أن ينمو مرة أخرى. من المهم أيضًا أن يكون لديك توقعات واقعية لما يمكن أن تحققه عملية تكبير القضيب لتجنب خيبة الأمل بالنتائج.

    محمد دلة الجحش
    09 01 2020 02:46
    لماذا نلجأ إلى عملية تكبير القضيب؟ بالطبع الأشخاص المؤهلون هم الذين يمتلكون أسبابًا تدفعهم للجوء للعملية ويتوافقون على ذلك حسب بعض المؤهلات، لكن تلك الأسباب التي تجعلهم يلجئون للعملية من الأساس تستحق بالطبع أن تذكر، وهذه الأسباب أبرزها ما يلي: المعاناة من حالة كلاينفلتر الشهيرة، وهي تلك الحالة التي تصيب بعض الأشخاص كجزء من الخلل الجيني وتؤدي إلى كون العضو الذكري غير مكتمل النمو، وبالتالي لا يكون الطول الخاص به كبيرًا بالشكل الكافي، لذا فإن الحل بالتأكيد سيكون في اللجوء لعملية تكبير القضيب التي تنهي هذه المشكلة. الإصابة بحادثة من الحوادث التي تفسد عمل القضيب أو لا تجعله بالشكل الطبيعي له، وفي الحقيقة مثل هذه الحالات باتت متكررة بشكل كبير جدًا في الآونة الأخيرة، ولكي يمكن مواجهتها تبرز عملية تكبير القضيب. حدوث بعد التشوهات إثر عمليات جراحية سابقة، فمن الممكن أن تكون هناك عملية جراحية سابقة قريبة من الجهاز التناسلي، ولهذا فإنه يتم البحث عن حل لتلك المشكلة التي نتجت عن العملية الخاطئة من خلال إجراء جراحة تكبير القضيب. وجود تشوه خلقي، وهذا التشوه الخلقي يولد به الشخص، بمعنى أنه شيء طبيعي للغاية ولا يوجد به أي خطر، لكن في نفس الوقت التعامل معه يكون من خلال عملية تكبير القضيب، والتي تنجح في تحقيق ذلك. الرغبة في تحسين العلاقة الجنسية، وفي الواقع هذا السبب من أكثر الأسباب التي تجعل الأشخاص يلجئون إلى عملية تكبير القضيب، حيث أنهم يجدون في هذه العملية حل سحري للحصول على السعادة التي يريدونه. احصل على استشارة من قبل الطبيب أسباب تميز عملية تكبير القضيب بتركيا رغم توافر عملية تكبير القضيب في الكثير من البلدان وبالعديد من المراكز إلا أن دولة تركيا لا تزال الملاذ الأول لكل من يرغبون في القيام بهذه العملية نظرًا لتوافر الكثير من أسباب التميز، وتلك الأسباب أبرزها ما يلي: توفير تكلفة مناسبة ومعقولة، فالشيء الأول الذي يبحث عنه الشخص الخاضع لعملية تكبير القضيب في تركيا أنها سوف يوفر جزء كبير من التكلفة، فمن المعروف أن أسعار تركيا هي الأقل وسط دول العالم، والشيء الأكثر تميزًا أن التكلفة سوف تكون متماشية مع الجودة المميزة التي سيتم تقديمها. توفير تقنيات حديثة ومتطورة، فمن المعروف أن تركيا من الدول المتطورة طبيًا فيما يتعلق بالعمليات التجميلية، لذا فإن كل تقنية تظهر حديثًا يتم توفيرها على الفور بتركيا، وهو ما يصبح في النهاية سبب من أسباب الجذب إلى هذه الدولة وعملياتها. إتاحة فرصة المتابعة بعد العملية، وهذه في الواقع واحدة من أبرز المميزات التي توفرها تركيا وتحديدًا مركز انفينيتي هير بها، فهذا المركز لا يتخلى عنك بعد العملية، وإنما يبدأ معك مرحلة جديدة وهي مرحلة المتابعة لحين نجاح العملية. تواجد الكثير من الأطباء المميزين ذوي الخبرة، فلا يمكنك حصر عدد معين من الأطباء نظرًا لتواجد الكثيرين منهم، وكلهم بالتأكيد على قدر عالي من التميز ويمتلكون خبرات عديدة ومختلفة. تذليل كافة العواقب خلال الرحلة العلاجية، حيث أنه من الممكن أن تكون هناك عواقب متمثلة في الإقامة أو التنقل أو غير ذلك من صعاب، لكن إقامة العملية في تركيا تجعل من الصعب المعاناة من ذلك. عملية تكبير القضيب في تركيا أمور يجب مراعاتها قبل إجراء العملية عندما تفكر جيدًا في عملية تكبير القضيب وتتأكد من أنها مناسبة لك في ذلك التوقيت فإنه بالتأكيد سوف يكون هناك شيء آخر مهم يجب وضعه في الاعتبار، وهو كون هذه العملية سوف تسبقها مجموعة أمور يجب مراعاتها جيدًا قبل الاقدام عليها، وأبرزها الآتي: اختيار مركز متميز، فالشيء الثابت والأهم أنك عندما تفكر في إجراء عملية تكبير القضيب فيجب أن تفكر كذلك في أن نسبة تسعين بالمئة من نجاح العملية متمثلة في المركز الذي ستجري فيه الجراحة، وبالتالي يجب أن يكون المركز مؤهل لذلك وأجرى من قبل العديد من عمليات تكبير القضيب المماثلة. التأكد من المناسبة للعملية، وفي الحقيقة مثل هذا الأمر ليس مطلوب من الشخص نفسه بقدر ما هو مطلوب من المراكز التي لابد وأن تراعي فكرة المناسبة من خلال إجراء التحاليل والفحوصات التي تتوافق مع نوعية عملية تكبير القضيب. التوقف عن التدخين والكحول، فمثل هذه الأمور من شأنها أن تسبب سيولة في الدم عند إجراء العملية، وبشكل عام فإن النيكوتين والكحوليات ليسوا مواد مناسبة يمكن أن تتوافق مع عمليات مثل تكبير القضيب أو أي عملية جراحية. عدم القيام بمجهود بدني، حيث يجب مراعاة جيدًا قبل العملية أنها سوف تحتاج إلى جسد مرتاح للغاية، وبالتالي أي مجهود بدني شاق من الممكن أن يفسد ذلك، والحل ببساطة يكمن في التوقف عن مثل هذه الأمور بشكل نهائي لمدة ثلاث أيام. الترتيب لما بعد العمية، وهي خطوة مهمة لعدم وجود فرصة للقيام بذلك بعد العملية لطبيعة الشخص وانشغاله بعدها. كيف تتم عملية تكبير القضيب في تركيا؟ قبل الخضوع لعملية تكبير القضيب في تركيا فمن المهم بالنسبة للشخص الخاضع لها أن يعرف بالضبط كيف ستتم وما هي الخطوات التي يتم اتباعها خلال العملية، وفي الواقع تلك الخطوات تبدو ثابتة وأبرزها ما يلي: التخدير الكلي، وهذه الخطوة هي الأولى في عملية تكبير القضيب وأي عملية جراحية، وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة إلى تخدير موضعي، لكن هذه النوعية من العمليات لا يصح فيها إلا التخدير الكلي، وذلك نظرًا لخطورة العملية وحساسيتها. فتح منطقة العانة، وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب بتلك الخطوة قاصدًا قطع أي رابط قد يصل بين عظام العانة والعضو الذكري، وفي الحقيقة تلك المرحلة تحديدًا تمثل الجزء الأهم من العملية لأنه يتوقع بها إخراج الجزء الأكبر من القضيب الموجود خلف منطقة العانة، وهذه بالأساس هي فكرة عملية تكبير القضيب. إنهاء العملية، وهي المرحلة الأخيرة التي يقوم فيها الطبيب بإغلاق كل شيء والتأكد من عودة الأمور لنصابها الصحيح من أجل بدء مرحلة التعافي بعد العملية، وغالبًا ما يحتاج المريض إلى يومين أو ثلاث أيام راحة، منهم يوم على الأقل داخل المركز نفسه أو مكان إجراء العمية. مضاعفات ومخاطر محتملة ما بعد عملية تكبير القضيب مع ذكر أي عملية جراحية، ومهما كانت نسبة نجاح تلك العملية مرتفعة، فبكل تأكيد سوف يكون هناك في الاعتبار شيء من الخوف بسبب حدوث بعض المضاعفات والمخاطر المحتملة، وتلك المضاعفات والمخاطر أبرزها ما يلي: النزيف، وهو أسوأ شيء يمكن حدوثه خلال إجراء عملية تكبير القضيب، وغالبًا ما تكون أسبابه متجسدة في عدم مناسبة الشخص للعملية منذ البداية، فيمكن أن يكون مصابًا بمرض من الأمراض أو لديه حساسية تجاه العملية، لذا يتم النصح أولًا بإجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة. العدوى، وهي شيء نادر الحدوث بعض الشيء لكن يجب وضعه في الاعتبار كأحد الأعراض الجانبية المتوقعة للعملية، وتحدث تلك العدوى بسبب عدم نظافة الأدوات المستخدمة، لذا فإن الحل يكمن في اختيار مركز نظيف ومناسب للعملية. ندبة صغيرة دائمة، وتلك الندبة في الحقيقة لا تعد خطرًا أو ضمن المضاعفات، بل هي في الواقع شكل من أشكال آثار العملية، إذ أنها تنتج عن مكان الفتح والجراحة في العملية، لكن عادةً ما يتم إخفاء ذلك من خلال شعر العانة، يختفي لكنه يبقى موجود. تلف الأعصاب أحيانًا، فبالتأكيد اعتماد العملية على الأنسجة والأعصاب يجعل من الوارد أن يتم تلف في تلك الأعصاب، حتى ولو كان ذلك عن طريق الخطأ، في النهاية هو أمر وارد الحدوث ضمن المخاطر والمضاعفات. ظهور انحناءات في القضيب، وهو أمر نادر بعض الشيء، بمعنى أنه يحدث في حالات معينة تكون لديها مشاكل بشكل مسبق، وفي حال ظهور الانحناء فربما تكون هناك حاجة إلى عملية أخرى، في كل الأحوال يجب مراجعة الطبيب أولًا. ما هي نسب نجاح عملية تكبير القضيب؟ طبعًا قبل الإقدام على أي عملية بهذه الخطورة، وقبل التفكير في دفع مبالغ كبيرة من أجل تنفيذ العملية، فسوف يكون هناك سؤال هام يتعلق بالنسب المتوقعة لنجاح هذه العملية، وهي النسب التي تتغير من حالة إلى أخرى، لكنها تبقى في النهاية ثابتة بمعدل معين إذا كان المركز موثوق فيه ومعتمد، وفيما يتعلق بمركز انفينيتي هير، ومراكز تجميل تركيا بشكل عام، فإن عملية تكبير القضيب تصل نسبة النجاح الخاصة بها إلى مئة في المئة، أو تحديدًا تتراوح بين التسعين والمئة بالمئة، وهي نسب كبيرة للغاية تعكس جيدًا حالة التميز التي عليها المراكز التركية وكيف أنها وصلت من خلال التقنيات الحديثة والإمكانيات الكبيرة إلى نسب نجاح هائلة مثل هذه، ويمكن اختصاص مركز انفينيتي هير من هذه المراكز لكونه الأكثر تميزًا لأسباب عديدة. ما هي نسب نجاح عملية تكبير القضيب لماذا يعد مركز انفينيتي هير الأنسب لعملية تكبير القضيب من الأسئلة الهامة التي يتم سؤالها ذلك السؤال المتعلق بفكرة تفضيل مركز تجميل عن آخر، فبكل تأكيد مركز انفينيتي هير هو المركز الذي يشغل منصب المرشح الأول طوال الوقت ويحظى دائمًا بنسبة إقبال كبيرة، وبالتأكيد أمر مثل هذا يجعلنا نسأل عن سببه، لكن في الحقيقة الإجابة أسهل من أي شيء يمكن تخيله، فهذا المركز ببساطة يوفر عملية زراعة القضيب بتقنيات مميزة للغاية بالإضافة إلى سعيه لتوفير كل الخدمات وأكثرها تميزًا مثل خدمة التنقل والإقامة والسياحة، ثم أخيرًا يأتي السعر المميز الذي يبدو معقولًا بالمقارنة مع الإمكانيات، وطبعًا نحن لن ننسى جودة الأطباء وتميزهم. احصل على استشارة من قبل الطبيب ما حكم عملية تكبير القضيب من الناحية الشرعية؟ طبعًا الحكم الشرعي من الأمور الهامة التي تشغل الكثيرين ممن يقدمون على عملية تكبير القضيب في تركيا، وفي الحقيقة مراكز التجميل المتواجدة في تركيا لا تغفل هي الأخرى الاستفتاء على عملية قبل إقرارها، وخصوصًا إذا كانت بتلك الأهمية الكبيرة، على العموم، تكبير القضيب لدى رجال الدين أمر مباح شرعًا، بمعنى أنه ليست هناك أي مشاكل متوقعة بسببه وبالتالي لا توجد نية لمنعه، وهنا يظهر الشرط المتواجد في الحكم الشرعي للعملية، وهو أن يتم التأكد أولًا من مناسبة الشخص الخاضع للعملية لها وأنه لن يلحق بنفسه أي ضرر بأي شكل ممكن، وهو أمر ممكن بالطبع من خلال الفحوصات والتحاليل التي تسبق إجراء العملية ويوفرها مركز انفينيتي هير وغالبية المراكز الكبرى، أيضًا لا ننسى أن الحكم يستند إلى عدم إقدام عملية تكبير القضيب في خلق الله بأي شكل. تكلفة عملية تكبير القضيب في تركيا لا شك أن البحث عن التكلفة من الأمور الرئيسية التي تشغل الكثيرين ممن يقدمون على العملية، وخصوصًا إذا كانت العملية غاية الأهمية مثل تكبير القضيب، على العموم، في كافة المراكز التركية يتم توفير تلك العملية بأسعار متوسطة يمكن اعتبارها الأقل، لكن رغم ذلك تبقى هناك بعض المحددات والمتغيرات التي تخبرنا بالسعر الإجمالي بالشكل الدقيق، وتلك المحددات أبرزها ما يلي: جودة المركز وخبرته، فهذا هو السبب أو المحدد الأول لتكلفة أي عملية جراحية وليس فقط تكبير القضيب، إذ أنه مع كثرة المراكز في الوقت الحالي بات معيار الجودة والخبرة هو الفيصل والعنصر الرئيس، فكلما زادت خبرة المركز وشهادات الاعتماد لديه باتت أسعاره أكثر. مهارة الطبيب وقدراته، فليس كل طبيب يمكن مقارنته مع الآخر من حيث التكلفة، خصوصًا إذا كان ذلك في مجال الجراحة، فكلما كان الطبيب أكثر تميزًا وأكثر امتلاكًا للمهارات كلما كانت فرصه في زيادة السعر أكبر وحظي بإقبال أشد. نوع التقنية المستخدمة وحالة المريض، فمع افتراض تشابه المركز والطبيب من حيث القدرات والامكانيات فإنه بالتأكيد سوف يبرز عامل مهم للغاية مثل التقنية التي سيتم استخدامها حسب حالة المريض، فكل تقنية تمتلك سعر خاص بها. ملحقات العملية من خدمات، وتلك الملحقات تتمثل في الإقامة والتنقل والاستفادة من الفرصة السياحية، فمثل هذه الخدمات سوف تؤدي بالتأكيد إلى زيادة تكلفة العملية الإجمالية. ختامًا، وإذا ما كنا نبحث عن تكلفة إجمالية في المتوسط، فإن تكلفة عملية تكبير القضيب في تركيا سوف يبدأ سعرها من 3000 دولار ومن الممكن أن يصل إلى 5500 دولار، وهو السعر الأقل في العالم حاليًا، إذ أنه بدول أخرى يمكن الوصول لـ 7000.

  • عملية تكبير الثدي في تركيا داخل مركز Estetikland
    عملية تكبير الثدي في تركيا هي عبارة عن تكبير الثدي باستخدام إحدى الحشوات المخصصة كالسيليكون أو السالاين والتي يتم حقنها أسفل الثدي تحت نسيج أو عضلة الثدي، وذلك لإعطائها حجمًا أكبر، أو حقن الثدي بكمية معينة من الدهون التي يتم شفطها من مناطق مختلفة من الجسم.

    المشاكل التي تعالجها عملية تكبير الثدي
    جاءت عملية تكبير الثدي في تركيا لتحل العديد من المشكلات التي تواجه معظم النساء وتشعرهن بعدم الثقة في أنفسهن، ومن هنا يلجأن إلى عملية تكبير الثدي ومن أهم المشكلات التي تعالجها هذه العملية:

    السيدات اللاتي يعانين من ترهلات الثدي نتيجة لكبر السن أو الحمل والرضاعة.
    السيدات اللاتي يعانين من فقدان كمية من دهون الثدي بسبب فقدان الوزن والتي أدت إلى ترهل الثدي.
    السيدات اللاتي تعانين من مشكلة اختلاف حجم الثديين.
    السيدات اللاتي تعانين من صغر حجم الثديين بطريقة ملحوظة وتريد تكبيرهما كي يتناسبا مع قوامها.
    السيدات اللاتي تعرضن لإحدى الجراحات في منطقة الثدي، أو تعرضن لاستئصال أحد الثديين كالمصابات بالسرطان.
    مع من تصلح عملية تكبير الثدي؟
    تصلح عملية تكبير الثدي في تركيا مع البنات أو السيدات اللاتي تجاوزن سن 18 سنة.
    تصلح مع السيدات اللاتي تعاني بالفعل من صغر حجم الثديين للحصول على النتائج المطلوبة.
    تصلح للسيدات اللاتي يتمتعن بالصحة الجيدة ولا يعانين من أي مرض.
    تصلح للسيدات التي تعلم كل كبيرة وصغيرة عن العملية وتعلم نتائجها.
    ما هي طرق عملية تكبير الثدي في تركيا؟
    يقدم مركز Estetikland أفضل الطرق والأساليب المستخدمة في تكبير الثدي، حيث يمتاز المركز بكفاءة عالية وخبرة طويله تجعله يقوم بإجراء عملية تكبير الثدي في تركيا على أعلى مستوى، ومن أهم هذه الطرق:

    تكبير الثدي باستخدام غرسات السيليكون العادية
    يعد تكبير الثدي باستخدام غرسات السيليكون العادية واحدة من أهم الطرق المستخدمة في عملية تكبير الثدي في تركيا، وقد تمت الموافقة على هذه الطريقة من قبل المنظمات العالمية، وتصلح هذه الطريقة للسيدات فوق سن 22 سنة.

    في هذه الطريقة تكون غرسات السيليكون العادية ممتلئة بجيل السيليكون، ويمكن استخدامها في عمليات جراحات الثدي ومن أهمها إعادة بناء الثدي، وتمتاز هذه الطريقة بأنها أكثر طبيعية ونعومة من الغرسات الأخرى، يعتبر تمدد الغرسات في هذا النوع أقل احتمالًا من الأنواع الأخرى.

    ولكن يعتبر من أشهر العيوب الشائعة لهذه الطريقة في عملية تكبير الثدي في تركيا هو أن هذه الغرسات لا تتواجد إلى في شكل دائري فقط ولا يتواجد منها الشكل الدمعي، كما يتطلب هذا النوع إجراء شق جراحي أطول من الطرق الأخرى، وفي حال تسرب سيليكون الثدي يظل جيل السيليكون داخل قوقعة الثدي.

    تكبير الثدي باستخدام غرسات السيليكون المملوءة بالجيل المتماسك
    من أكثر الطرق المتطورة في مجال عملية تكبير الثدي في تركيا هو تكبير الثدي باستخدام غرسات السيليكون المملوءة بالجيل المتماسك، والتي تعرف باسم الغرسات المستقرة، نظرًا لأن الجيل بها يكون متماسك وأكثر ثباتًا وسمكًا ولذا فعرفت باسم الغرسات المستقرة.

    تختلف هذه الغرسات عن غرسات السيليكون التقليدية بأن نتائجها أفضل من نتائج غرسات السيليكون التقليدية ومرضية للكثير من السيدات، كما أنها تعتبر من زراعات المدى الطويل أكثر من الغرسات التقليدية.

    ويعتبر من أكثر العيوب الشائعة لهذه الطريقة في مجال عملية تكبير الثدي في تركيا هو أن ملمسها يكون أكثر حزمًا وصلابًة من الغرسات التقليدية، وتحتاج إلى شق جراحي أطول من الغرسات التقليدية أثناء العملية، كما أن هذه الطريقة تعتبر الأكثر تكلفة بين الطرق الأخرى.

    تكبير الثدي بمحلول الملح
    من أهم طرق عملية تكبير الثدي في تركيا هو تكبير الثدي بمحلول الملح، وفي هذه الطريقة تمتلئ الغرسات بمحلول الملح فقط ولا تحتوي على السيليكون وتصلح هذه الطريقة مع النسائي اللاتي لا يرغبن في السيليكون، ويرغبن في الحصول على ثدي متدلي بعض الشيء عن الثدي الدائري.

    غرسات الملح من الطرق المناسبة للكثير من السيدات اللاتي يرغبن في الحصول على شكل طبيعي، ولهذه الطريقة الكثير من المزايا ومن أهمها قلة التكلفة مقارنًة بغرسات السيليكون، تستخدم شق جراحي صغير جدًا مقارنًة بحشوات السيليكون، وأكثر ما يميزها أنه يسهل اكتشاف تمزق الزرع أو تلفه لأن الثدي ينكمش فور تلف الزرع، كما يسهل التعديل في جراحة هذا النوع من الزراعات.

    ومن أشهر عيوب هذه الطريقة أنها تكون أقل إحساسًا من غرسات السيليكون، وقابلة للتمزق بسهولة عن غرسات السيليكون كما أن وزن غرسات الملح أكبر من وزن غرسات السيليكون مما يجعل الثدي قابل للتهدل والتدلي.

    تكبير الثدي عن طريق نقل الدهون
    تعتبر عملية تكبير الثدي في تركيا باستخدام نقل الدهون واحدة من أفضل الطرق المستخدمة في عملية تكبير الثدي، وهي عبارة عن نقل الدهون من المناطق الغير مرغوب فيها من الجسم كدهون البطن والأرداف وحقنها في الثديين لتعطي حجمًا أكبر.

    وتعتبر طريقة نقل الدهون هي الطريقة الأكثر تقنية وتطورًا في مجال عملية تكبير الثدي في تركيا وذلك لأنها توفر أكثر من ميزة ومنها نحت مناطق الدهون الزائدة في الجسم، وتكبير الثديين بطريقة طبيعية، وبالرغم من ذلك تعتبر شعبيتها أقل من غرسات السيليكون.

    ومن عيوب طريقة نقل الدهون كإحدى الطرق المستخدمة في عملية تكبير الثدي في تركيا هو أن الزيادة في الثديين تكون بمقدار محدد حيث أنه يمكن نقل كمية محددة من الدهون إلى الثديين تعادل كوب واحد فقط، فهي تصلح للسيدات اللاتي يرغبن في زيادة متواضعة، كما أن الجسم قد يمتص الدهون بعد حقنها مما يعمل على صغر الثدي مرة أخرى، وتكلفة هذه العملية أكثر من غرسات السيليكون وذلك لأنها تعتبر عملية شفط دهون من مناطق وحقنها في مناطق أخرى مما يحتاج للكثير من الوقت والمجهود من الطبيب المعالج.

    كيف تتم عملية تكبير الثدي في تركيا داخل مركز Estetikland؟
    تتم عملية تكبير الثدي في تركيا داخل مركز Estetikland تبعًا لخطوات محددة مدروسة وواضحة للحصول على النتائج المطلوبة وهذه الخطوات هي:

    تشخيص حالة المريضة وتحديد نوع السيليكون الذي تفضله المريضة.
    التخدير الكلي لإجراء عملية تكبير الثدي في تركيا وتستغرق العملية فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات.
    قيام الجراح المختص بعمل الشق الجراحي الذي يختلف في حجمه تبعًا لنوع الحشو المستخدم فشق غرسات السيليكون غير غرسات الملح غير حقن الدهون، ويكون الشق الجراحي أسفل الثديين أو حول الهالة السوداء أو تحت الإبط.
    عمل تجويف داخل الثدي لوضع الحشوة المناسبة.
    العمل على إدخال حشوة السيليكون أو غرسات الملح أو حقن الدهون في هذه المرحلة، وقد يتم إدخالها تحت النسيج العضلي للصدر أو فوق عضلة الصدر وتحت الثديين.
    العمل على إغلاق الشق الجراحي بعد الانتهاء من ادخال الحشوة ومن ثم تنتهي العملية.
    فترة التعافي بعد عملية تكبير الثدي
    من الجدير بالذكر أن عملية تكبير الثدي تستغرق وقتًا زمنيًا قد يصل إلى 4 ساعات ويمكن للمريضة أن تعود إلى منزلها بعد إجراء العملية.

    يجب على المريضة أن تتابع حالتها مع الطبيب المختص حتى لا تتعرض لأي مخاطر أو مضاعفات.

    تظهر النتيجة المرجوة من العملية بعد حوالي 10 أيام وقد تصل في بعض الأحيان إلى أسبوعين فلا داعي للقلق.

    يمكن للمريضة العودة إلى حياتها اليومية بعد مرور حوالي خمس أيام مع مراعاة الحذر حتى تظهر نتائج العملية.

    تستعمل المريضة حمالات صدر مخصصة طيلة فترة التعافي حتى تظهر نتائج العملية ويمكنها بعد ذلك ارتداء حمالات الصدر العادية.

    ما هي مميزات تكبير الثدي في تركيا داخل مركز Estetikland؟
    يمتلك مركز Estetikland العديد من المميزات التي تؤهله عن غيره للقيام بإجراءات عملية تكبير الثدي في تركيا على أعلى مستوى وذلك لأنه يمتلك كوادر طبية ذات خبرة عالية في مجال تكبير الثدي، ويمتاز بالدقة والنزاهة التي تحقق العديد من المميزات للمريضة ومنها:

    تكبير الثدي وإعادة تشكيله وبنائه بالطريقة التي ترغب بها المريضة.
    يأخذ الثدي بعد العملية شكلًا طبيعيًا وجذابًا وأكثر أنوثة.
    يوفر مركز Estetikland العديد من الأشكال المختلفة للزراعة ومنها الشكل الدائري والشكل الدمعي للحصول على طبيعية أكثر.
    تكبير الثدي داخل المركز يعمل على رفع الحلمة نسبيًا مما يعطيها شكل أجمل.
    مضاعفات ومخاطر عملية تكبير الثدي في تركيا
    عملية تكبير الثدي في تركيا كباقي عمليات التجميل وجميع العمليات الجراحية على مستوى العالم يكون لها مميزات وقد يكون لها بعض الأثار الجانبية، ولكن تتوقف حدة الآثار الجانبية على اختيار المركز الطبي والطبيب أو الجراح المختص، فيجب العمل على اختيار مركز طبي متميز وننصحكم بمركز Estetikland، كما يجب العمل على اختيار طبيب ذو خبرة عالية في هذا المجال ويوفر المركز نخبة ممتازة من الكوادر الطبية ذات الخبرة العالية، وعل كل حال فقد تتعرض المريضة لبعض المخاطر والمضاعفات ومن أهمها:

    فقدان الشعور والإحساس في منطقة الثدي والحلمة.
    حدوث كدمات وتورم والتهابات في هذه المنطقة.
    آلام الثدي الشديدة.
    حدوث عدوى أثناء الجراحة.
    تسرب الحشوة من الثدي.
    عدم الحصول على النتيجة المرضية بالنسبة للمريضة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.