logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

ولادة الأديب التركي الشهير يعقوب عثمان أوغلو..أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

ولادة الأديب التركي الشهير يعقوب عثمان أوغلو..أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم
date icon 38
11:36 27.03.2018
مشرف
مرحبا تركيا

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 27 مارس/آذار

ولد يعقوب في القاهرة في مثل هذا اليوم 27 مارس/آذار عام 1889 وإثر وفاة والده إبراهيم باشا جاء يعقوب مع أسرته إلى مانيسا وهو في السادسة من عمره حيث تابع دراسته في إزمير ولاحقا استقر في إسطنبول.

وانتسب يعقوب إلى مدرسة الحقوق لكنه تركها وهو في الصف الثالث دون أن يكمل الدراسة وفي هذه الفترة كتب مسرحيته المؤلفة من فصل واحد التي ظهر فيها تأثره بإبسن وفي عام 1912 اكتشف أنه مصاب بالسل حيث سافرا إلى سويسرا للعلاج لمدة ثلاث سنوات.‏

أثر بالأديب يحيى كمال وتصدى للدفاع عن مفهوم الأدب الحديث مستنداً إلى مصادر يونانية ولاتينية لكنه من ناحية ثانية كان متأثراً بالروحانيات الشرقية كان يميل إلى التصوف فدفعته ميوله هذه إلى (التكية البكتاشية) وكتب رواية مستفيداً من مشاهداته.‏

في عام 1913 أخرج كتابه القصصي الأول لكن حرب البلقان أولاً ثم الحرب العالمية الأولى والدمار الذي حل مع هذه الحروب أدى إلى تغيير لدى يعقوب قدري فراح يبتعد رويداً رويداً عن فكرته القائلة:إن العمل الأدبي (عمل شخصي محترم) فنراه لاحقاً صحفيا يتابع الأحداث اليومية ويؤيد حرب الاستقلال في مقالاته التي جمعها فيما بعد في مجموعة خاصة.‏

ين 1923و1931 انتخب نائباً في البرلمان عن منطقة ماردين ثم منطقة مانيسا وكان زواجه خلال تلك الفترة أيضا اذ تزوج لمعان خانم ابنة المتصرف أسعف بيك وشقيقة الأديب برهان أسعف بلجا وبعدها بقليل سافر إلى سويسرا للعلاج للمرة الثانية وحين عاد نشر روايته هذه (غريب) التي ايقظت مشاعر الأسى وفتحت المجال لمناقشات واسعة في المجتمع التركي.‏

إقرأ أيضاً

الجيش العثماني يسحق الإنجليز في غزة ويحررها..أبرز ما حدث في مثل هذا اليوم

التعليقات