• 28 يناير 2022
 ولادة السلطان سليمان القانوني.. أهم الأحداث في مثل هذا اليوم 7 أيلول / سبتمبر

ولادة السلطان سليمان القانوني.. أهم الأحداث في مثل هذا اليوم 7 أيلول / سبتمبر

نقدم لكم في مرحبا تركيا خدمة يومية لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم من التاريخ التركي، وفيما يلي عرض لأبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم الخميس  7 أيلول / سبتمبر، كولادة السلطان سليمان القانوني

 7أيلول / سبتمبر 1495: ولادة السلطان سليمان القانوني.

كانت ولادة السلطان سليمان القانوني في طرابزون على سواحل البحر الأحمر، لأمٍّ تُدعى عائشة حفصة سلطان، وعندما كان في سنّ السابعة عشر تولّى منصب والي فيودوسيا ثمّ ساروخان، وبعد ذلك لفترة وجيزة أصبح والياً لأدرنة، وعند وفاة والده سليم الأول تولّى حكم القسطنطينيّة كعاشر السّلاطين العثمانييّن، وكان ذلك في عام 1520. أمّا على الصّعيد الشّخصيّ فقد اشتهر السّلطان سليمان القانونيّ بكتابة الشّعر والقصائد، وكان يهتمّ بالخطّ، والبنيان، والتّشييد، وكان من المقرّبين إليه أشهر المهندسين المعمارييّن في التّاريخ الإسلاميّ، وهو سنان آغا، الذي بنى جامع السّليمانيّة المشهور في اسطنبول. وقد تأسّست في عهد سليمان القانونيّ مدينة السّليمانية في العراق، والتّكيّة السّليمانيّة في دمشق.

سليمان القانوني (1495-1566)، أحد أشهر السلاطيين العثمانيين، وحكم لفترة 46 عاماً منذ عام 1520، وبذلك يكون صاحب أطول فترة حكم بين السلاطيين العثمانيين. زادت مساحة الدولة العثمانية بأكثر من الضعف خلال فترة حكمه ، حيث فتح شمال أفريقيا، وفي أوروبا قضى على دولة المجر وفتح ڤيينا وبلگراد.

والده السلطان سليم الأول ووالدته حفصة خاتون ابنة منكولي كراني خان القرم.

قام سليمان القانوني بالعديد من أعمال التشييد، ففي عصره بني جامع السليمانية الذي بناه المعماري سنان، كما قام بحملة معمارية في القدسمن ضمنها ترميم سور القدس الحالي.

كما عرف بسنه لقوانين لتنظيم شؤون الدولة عرفت باسم “قانون نامه سلطان سليمان” أي دستور السلطان سليمان ، وظلت هذه القوانين تطبق حتى القرن التاسع عشر الميلادي، وكان ذلك مصدر تلقيبه بالقانوني. ولقد سماه الفرنجه بسليمان العظيم.

Adv

مات سليمان القانوني أثناء حصار مدينة سيكتوار في 5 سبتمبر 1566.

بلغت الدولة العثمانية في عهد سليمان القانوني ذروة المجد، وبسطت سلطانها على معظم بلدان العالم الإسلامي، وبعض الدول الأوروبية، وارتقت فيها النظم الإدارية على نحو يثير الإعجاب والتقدير، وسنت القوانين التي تنظم الحياة بكل دقة وعدالة، ودون أن تتعارض مع الشريعة الإسلامية، وازدهرت العمارة والبناء.
وكان وراء تلك النهضة الشاملة السلطان سليمان القانوني، وكان شاعرا له ذوق فني رفيع، ويجيد الخط، وعددا من اللغات الشرقية من بينها العربية، وكان له بصر بالأحجار الكريمة، كل ذلك إلى جانب قدرته الفائقة على قيادة الجيوش وإدارة الدولة، وممارسة الدبلوماسية بكل فنونها. 

اقرأ أيضاً : أسوار ومعالم القدس العتيقة تستذكر تاريخ السلطان سليمان القانوني

7 أيلول / سبتمبر 1936 :   نقل مقر المدرسة الحربية من إسطنبول إلى أنقرة.

7 أيلول / سبتمبر 2005: وفاة السياسي أنور قابلان.

7 أيلول / سبتمبر  1946: تخفيض قيمة العملة في تركيا لأول مرة.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.