• 28 يونيو 2022
 أردوغان: شهداء أنقرة وحلب والقدس يرقدون في جناق قلعة

أردوغان: شهداء أنقرة وحلب والقدس يرقدون في جناق قلعة

أردوغان: شهداء أنقرة وحلب والقدس يرقدون في جناق قلعة

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بأن النصر في معركة جناق قلعة قبل 107 أعوام، هو نصر للشعوب المظلومة بقدر ما هو نصر لتركيا ولشعبها.

وجاءت كلمات الرئيس في ولاية جناق قلعة خلال مشاركته بمراسم الاحتفال بذكرى انتصار الجيش العثماني في معركة جناق قلعة.

وأشار أردوغان إلى أن المعركة التاريخية استشهد فيها جنود من حلب وسراييفو والقدس وأنقرة في ذات الخندق.

وأضاف أنه بالنظر إلى شواهد المقابر في جناق قلعة يمكن التأكد من أن النصر المجيد في جناق قلعة هو نصر لكافة المظلومين، بقدر ما هو نصر لتركيا ولشعبها.

وأوضح أن جناق قلعة أرض ارتقى فيها شهداء من سراييفو (عاصمة البوسنة) ومن غُمولجينا (باليونان الآن)، ومن باطومي (جورجيا)، ومن حلب (السورية)، وسكوبيه (عاصمة مقدونيا).

وشهداء من باكو (عاصمة أذربيجان) ومن غزة والقدس (الفلسطينيتين)، وهم يرقدون جنبا إلى جنب في هذه الأرض المقدسة مع شهداء من إسطنبول وأنقرة وجوروم ويوزغات وغازي عنتاب وماردين وأدرنة (التركية) منذ 107 أعوام.

أردوغان: شهداء أنقرة وحلب والقدس يرقدون في جناق قلعة
أردوغان: شهداء أنقرة وحلب والقدس يرقدون في جناق قلعة

وشدد الرئيس التركي أن معارك جناق قلعة ملحمة بطولة عظيمة للشعب التركي، مضيفا “أنها ملحمة بطولة عظيمة لأمتنا”.

وتحيي تركيا كل عام الذكرى السنوية لانتصار الدولة العثمانية بمعركة جناق قلعة في 18 مارس/آذار من عام 1915، ضد قوات الحلفاء من بريطانيا فرنسا ونيوزلندا وأستراليا، الذين حاولوا احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.

وكانت المعركة التي وقعت بمنطقة غاليبولي في ولاية جناق قلعة، بمثابة تحول لصالح الأتراك حيث انتصروا فيها على القوات المتحالفة خلال الحرب العالمية الأولى.

اقرأ أيضاً: تركيا.. أبراج جسر “جنق قلعة” تفوق طول “إيفل” الفرنسي

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.