• 16 يونيو 2024

التجارة المصرية: تركيا من أهم الأسواق المستقبلة لصادراتنا السلعية

حلّت تركيا ضمن قائمة أهم الدول المستوردة للسلع المصرية في يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط 2024، بحسب تقرير صادر عن وزارة التجارة والصناعة المصرية.

وذكر التقرير أن الصادرات السلعية المصرية سجلت 6 مليار و121 مليون دولار بنسبة ارتفاع 6% عن نفس الفترة من عام 2023.

ونقل بيان للوزارة عن أحمد سمير وزير التجارة والصناعة أن الصادرات السلعية المصرية حققت معدل نمو ملموس خلال شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط 2024، حيث بلغت 6 مليار و121 مليون دولار مقابل 5 مليار و794 مليون دولار خلال نفس نفس الفترة من عام 2023 بنسبة ارتفاع 6%.

وأشار إلى أن حجم الصادرات خلال هذين الشهرين تجاوز صادرات نفس الفترة خلال عامي 2022 و2021.

جاء ذلك في سياق أحدث تقرير تلقاه الوزير صادر عن الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات حول معدلات الصادرات السلعية المصرية خلال شهري يناير وفبراير 2024.

وتضمن التقرير أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية خلال شهري يناير وفبراير الماضيين والتي شملت تركيا بقيمة 551 مليون دولار، والمملكة العربية السعودية بقيمة 511 مليون دولار، وإيطاليا بقيمة 395 مليون دولار، وليبيا بقيمة 337 مليون دولار، والولايات المتحدة الامريكية بقيمة 315 مليون دولار.

كما استعرض التقرير أهم القطاعات التصديرية التي شكلت هيكل الصادرات المصرية خلال أول شهرين من العام الجاري والتي تضمنت مواد البناء بقيمة مليار و177 مليون دولار، والحاصلات الزراعية بقيمة 939 مليون دولار، والصناعات الغذائية بقيمة 873 مليون دولار والمنتجات الكيماوية والأسمدة بقيمة 871 مليون دولار، والسلع الهندسية والإلكترونية بقيمة 809 مليون دولار، والملابس الجاهزة بقيمة 465 مليون دولار، والغزل والمنسوجات بقيمة 179 مليون دولار، ومنتجات الطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية بقيمة 153 مليون دولار، والمفروشات بقيمة 94 مليون دولار، والصناعات الطبية بقيمة 92 مليون دولار، والأثاث بقيمة 43 مليون دولار، والصناعات اليدوية بقيمة 36 مليون دولار، والجلود والأحذية والمنتجات الجلدية بقيمة 27 مليون دولار.

وأشار التقرير إلى أبرز البنود الجمركية التي حققت زيادة في هيكل الصادرات المصرية خلال أول شهرين من العام الجاري والتي تضمنت البرتقال الطازج والمجفف بقيمة 296 مليون دولار، والأسمدة النيتروجينية بقيمة 268 مليون دولار والذهب بقيمة 211 مليون دولار والأسلاك والكابلات المعزولة بقيمة 229 مليون دولار وزيوت النفط بقيمة 215 مليون دولار.

ويأتي هذا بالتزامن مع دخول العلاقات التركية المصرية مرحلة جديدة خاصة عقب زيارة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان إلى القاهرة، خلال فبراير/ شباط الماضي، في خطوة هي الأولى منذ أكثر من 10 أعوام، حيث التقى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الذي من المرتقب أن يزور هو الآخر أنقرة خلال أبريل/ نيسان الجاري.

اقرأ أيضا: تركيا.. ارتفاع جديد في أسعار السجائر خلال 2024

اقرأ أيضا: مطار صبيحة بإسطنبول يحتفي باستقبال أول رحلة لـ العربية للطيران


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading