• 16 يونيو 2024

الجيش الوطني يقصف مواقع بي كي كي والنظام رداً على مجزرة الباب

قصف الجيش الوطني السوري ليلة الجمعة-السبت، براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، مواقع تابعة لتنظيم “ي بي كي-بي كي كي” الإرهابي والنظام السوري، وذلك رداً على مجزرة مدينة الباب التي وقعت أمس الجمعة.

واستهدفت تشكيلات الجيش الوطني السوري، براجمات الصواريخ والمدفعية الثقلية مواقع تابعة لتنظيم “ي بي كي-بي كي كي” الإرهابي والنظام السوري في ريف حلب الشمالي الشرقي، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر المادية والمادية، بحسب مصادر محلية.

وخرجت مظاهرات في عدد من المدن والبلدات في ريف حلب، تضامناً مع ضحايا مدينة الباب، وللمطالبة بفتح جبهات القتال والرد القوي على مصادر القصف الذي يفتك بالمدنيين من حين الى آخر.

وارتكب تنظيم “ي بي كي – بي كي كي” الإرهابي والنظام السوري أمس الجمعة، مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 14 شخص وإصابة 37 آخرين، إثر قصف صاروخي استهدف مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

اقرأ أيضا: أردوغان: يجب الإقدام على خطوات متقدمة مع سوريا

وتعرض سوق مدينة الباب الشعبي “سوق الخميس” المكتظ بالمدنيين، لقصف صاروخي مصدره نقطة “رادار الشعالة”، والتي يسيطر عليها قوات مشتركة بين تنظيم “ي بي كي – بي كي كي” الإرهابي والنظام السوري شمال شرق حلب، بحسب مصادر محلية.

وأسفر القصف عن 14 ضحية وإصابة 37 آخرين كلهم من المدنيين الذي كانوا في السوق الشعبي أثناء توجههم الى صلاة الجمعة في المساجد، في حين حاول الأهالي وفرق الدفاع المدني اسعاف المصابين الى المشافي القريبة من المنطقة.

يُذكر أن مدينة الباب تقع تحت سيطرة الجيش الوطني السوري والجيش التركي، وتتعرض المنطقة من حين لآخر الى عمليات قصف إرهابية وتفجير مفخخات وعبوات ناسفة في أماكن تجمع المدنيين، من قِبل تنظيم بي كي كي الإرهابي والنظام السوري.

وحُررت مدينة الباب في عملية درع الفرات، التي أطلقها القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري ضد تنظيم داعش، في 23 فبراير/ شباط 2017.

اقرأ أيضا: شركة غازبروم الروسية توقف إمدادات الغاز إلى أوروبا 3 أيام


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading