• 16 يونيو 2024

الخارجية التركية: سنواصل جهودنا لمنع زعزعة استقرار المنطقة

أكدت وزارة الخارجية التركية، الأحد، أنها ستواصل جهودها لمنع وقوع حوادث ينجم عنها ضرر دائم على استقرار المنطقة وتتسبب في مزيد من الصراعات على المستوى العالمي.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية التركية الأحد، بعد الرد الإيراني بمئات المسيرات والصواريخ ضد إسرائيل، على خلفية تعرض القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق مطلع أبريل/ نيسان الجاري لهجوم صاروخي إسرائيلي، أسفر عن مقتل 7 من الحرس الثوري.

وشدد البيان، على أن “الهجوم الإسرائيلي على السفارة الإيرانية في دمشق، يتعارض مع القانون الدولي، ويبرر مخاوفنا”.

وأضاف: “أظهر رد إيران على هذا الهجوم والتطورات اللاحقة مرة أخرى أن الأحداث يمكن أن تتحول بسرعة إلى حرب إقليمية”.

وأشار البيان، إلى أنّ الخارجية التركية دعت قبيل الأحداث إلى “ضبط النفس” بالاتصال مع الجانبين الأمريكي والإيراني.

وكشف أنّ “الأطراف المعنية تبادلت تطلعاتها ورسائلها عبر تركيا”.

وأوضح البيان، أن “الخارجية التركية فعلت ما يلزم من أجل أن تكون ردود الفعل متناسبة”.

وأردف: “أبلغت تركيا إيران والدول الغربية التي لها تأثير على إسرائيل بشكل واضح من أجل تجنب أي تصعيد في المنطقة”.

وأفاد البيان: “نراقب التطورات المتعلقة بالتهديدات الأمنية التي تواجه منطقتنا عن كثب بالتشاور مع مؤسساتنا المعنية منذ اللحظة الأولى، ورئيسنا (رجب طيب أردوغان) على اطلاع بذلك بانتظام”.

ومساء السبت، قال التلفزيون الرسمي الإيراني إن “الحرس الثوري بدأ عملية جوية بالطائرات المسيرة ضد أهداف في المناطق المحتلة (في إشارة لفلسطين)”، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أن إيران أطلقت هجوما بالطائرات المسيرة.

ويأتي الهجوم الإيراني ردا على تعرض القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق مطلع أبريل/ نيسان الجاري، لهجوم صاروخي وصفته طهران بأنه “إسرائيلي”، أسفر عن مقتل 7 من الحرس الثوري، بينهم الجنرال البارز محمد رضا زاهدي.

ولم تعترف إسرائيل رسميا باغتيال زاهدي، لكنها لم تنفِ مسؤوليتها عن الاغتيال أيضا.

اقرأ أيضا: هجوم إيران على إسرائيل.. دعوات إلى ضبط النفس وقلق من تطور المواجهة

اقرأ أيضا: إسطنبول.. بث مباشر 24 ساعة حدادا على الصحفيين القتلى بغزة


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading