العلم التركي يثير غضب الاسرائيليين في القدس

 العلم التركي يثير غضب الاسرائيليين في القدس

تزامنا مع تصاعد التوتر بين تركيا واسرائيل في الآونة الأخيرة، أثار قيام عدد من التجار والعائلات الفلسطينية برفع العلم التركي على نوافذ المحال التجارية وشرفات المنازل في مدينة القدس الشرقية، موجة من الغضب في إسرائيل، ومطالب بوقف أنشطة وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا”.

 

وذكرت صحيفة يسرائيل هايوم” أن الوكالة التركية وزعت مطلع الأسبوع الماضي قسائم تسوق بقيمة 500 دولار على 700 أسرة محتاجة في مدينة القدس المحتلة، في إطار حملة مساعدات أطلقتها الوكالة، بغية دعم الأسر المحتاجة وأصحاب المحال التجارية في القدس خلال شهر رمضان.

 

وأشارت الصحيفة المقربة من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى إن “تيكا” وزعت على التجار الفلسطينيين في القدس الشرقية أعلام تركيا عليها اسم الوكالة، فألصقوها على نوافذ المحال التجارية وفي شرفات المنازل.

 

وأشارت الصحيفة ” أن أنشطة الوكالة التركية تذكر بأنشطة الجمعيات الخيرية الإسلامية التي تنشط في الدعوة والتعليم، وأن هدف وكالة تيكا التي تمول أنشطة المجتمع المدني في مجالات مختلفة، من توزيع الأموال هو دفع المسلمين في القدس الشرقية إلى دعم مواقف تركيا.

Adv

 

وذكرت أن أنشطة الوكالة في القدس الشرقية تثير الاستياء في إسرائيل ومطالبات بمنع تدفق الأموال التركية إلى القدس.

 

وقال مئير تسيماح، رئيس منظمة “من أجلك يا أورشليم” اليمينية المتطرفة، للصحيفة: “إننا نراقب النشاط التركي في القدس الشرقية، ورصدنا أن الوكالة التركية هي من تقود الخط التركي المتطرف في القدس، حيث تدعم بملايين الشيكلات الأنشطة الاجتماعية وتتدخل وتضر بالسيادة الإسرائيلية في القدس”.

 

واضاف تسيماح أن “هذا هو الوقت المناسب لوضع قيود واضحة على الأنشطة التركية في القدس، داعيا إلى وقف تدفق الأموال من تركيا إلى القدس الشرقية من خلال المنظمات غير الربحية، وشن حرب” على ما أسماه  “التدخل التركي في المدينة”.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.