• 28 يونيو 2022

سليمان صويلو يكشف دور تركيا الإنساني ويفضح عنصرية دول العالم

صرح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بأن تركيا كانت هي أكثر دولة مانحة في العالم خلال 4 سنوات.

وجاءت تصريحات صويلو في إحدى اجتماعات رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية آفاد AFAD.

وتأتي كلمات الوزير التركي في وقت تتصاعد فيه وتيرة الصراع بين روسيا وأوكرانيا، ونزوح ملايين اللاجئين الاوكرانيين إلى دول مجاورة، هرعت العديد من الدول الغربية إلى مد يد العون لهم.

اقرأ أيضاً: صويلو: 2022 سيكون عام التدريب على الكوارث.. الزلزال قادم

ويظهر الغرب تعاطف لم يظهر أثناء موجات نزوح الشرق الأوسط، ما أدى لوصف الظاهرة بالإنسانية العنصرية المتحيزة، بالمقابل كانت رسالة تركيا الإنسانية حاضرة في كل مكان.

وعبّر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن فخره بدور تركيا الإنساني، وكون بلاده هي أكثر دولة مانحة بالعالم خلال آخر 4 سنوات

بالإشارة إلى أذرع المساعدات التركية الممتدة من إدلب إلى أوكرانيا، ومن أركان إلى إفريقيا مروراً بفلسطين، دون أي تميز على أساس العرق أو الجنس أو الدين.

وقال صويلو: “من إدلب.. إلى جرابلس وإعزاز، من فلسطين.. إلى اليمن، من أراكان.. واليوم إلى أوكرانيا، وإلى قرم التتار، وعلى امتداد كل الأطراف، نحن أبناء أمة تحاول أن تلتقي بكل الاتجاهات”.

وأضاف: “هذه مسألة نصيب مقدّر، يمكنكم أن تكونوا أغنياء ولكن لا نصيب من الله سبحانه”.

اقرأ أيضاً: سليمان صويلو يدعو الشباب للتطوع في إدارة الكوارث والطوارئ التركية

وأردف سليمان صويلو: “في آخر 4 سنوات لم نكن نحن أغنى دولة في العالم، أمريكيا وأوروبا أغنى منّا، يتحدثون ولا تخمد نيران شواءهم، ولكن في آخر 4 سنوات كنا أكثر دولة مانحة في العالم”.

واختتم حديثه بالقول: “بالنسبة لنا هذه هي أشرف الميداليات بالنسبة لنا هذا أفضل تحصين”.

إعداد محتوى: فاضل محمد ماهر الحايك

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.