“غوبكلي تبه” التركية.. ضمن أفضل الوجهات العالمية

 “غوبكلي تبه” التركية.. ضمن أفضل الوجهات العالمية
إعلان

أدرجت مجلة “ناشيونال جيوغرافيك ترافيلر” ذائعة الصيت عالميا، منطقة “غوبكلي تبه” الأثرية التركية، ضمن قائمتها لأفضل الوجهات الجديرة بالزيارة في 2020.
وقالت وزارة الثقافة والسياحة التركية، في بيان، إن فريق التحرير الدولي للمجلة، المؤلف من 17 شخصا، اختار “غوبكلي تبه” الواقعة في ولاية شانلي أورفة، في فئة الثقافة، ضمن أفضل وجهات السفر العالمية.
ولفتت المجلة إلى أن اكتشاف “غوبكلي تبه” التي توصف بأنها “نقطة الصفر في التاريخ”، أمر من شأنه تغيير تاريخ البشرية.
وتختار المجلة سنويا، وجهات جديرة بالزيارة في أنحاء العالم، في فئات “الثقافة” و”المدن” و”الطبيعة” و”المغامرة”.
وتضم منطقة “غوبكلي تبه” الأثرية، المدرجة منذ يوليو/ تموز 2018 في قائمة “اليونسكو” للتراث العالمي، أقدم مجموعة من المباني الصخرية بمنطقة شمال ما بين النهرين، ويمتد تاريخها إلى ما قبل 12 ألف عام.
واكتشفت المنطقة عام 1963 على يد باحثين من جامعتي إسطنبول وشيكاغو الأمريكية، واستمرت أعمال الحفر والبحث فيها نحو 54 عاما.
وفي 1995، تم اكتشاف العديد من الآثار بالمنطقة، بينها مسلات حجرية على شكل “T”، تعود للعصر الحجري الحديث، يبلغ طولها بين 3 و6 أمتار، ووزنها بين 40 و60 طنا، عليها رسوم وأشكال حيوانية، وتماثيل بشرية.
وفي نفس الوقت، اكتشفت أطلال معبد “غوبكلي تبه”، والذي يعد من أقدم دور العبادة في العالم، حيث إنه أقدم من أهرامات مصر، وآثار “ستونهنج” جنوب غرب بريطانيا، بنحو 7 آلاف و500 عام.

Ad
Ad
Ad1

Ad
مشاركة الخبر

فريق التحرير

1 Comment

  • أنا المدعو محمد دلة الجحش والدي طشط دلة الجحش ابن سطل دلة الجحش أقر و أعترف بأني جحش ابن جحش ابن جحش. أفتخر بأن العائلة تنتسب و بشكل وثيق إلى نسل الجحش. أقولها بملئ الفم: جحش ابن جحش ابن جحش و أفتخر. شعاري النهيق. أرتدي الحوافر. لي ذنب. لي أذنان طويلتان. أفرح عندما يتم ركوبي من الناس و ضرب مؤخرتي. الشعير و البرسيم و الفصة طعامي و طعام والدي و جدي. أفتخر بأصلي. أنا جحش و أفتخر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.