• 25 يونيو 2022

مطالبات باستقالة أكرم إمام أوغلو وغضب شعبي هل خسرت المعارضة إسطنبول؟

غضب شعبي ومطالبات باستقالة أكرم إمام أوغلو هل خسرت المعارضة إسطنبول؟ ما قصة مطعم السمك وقت العاصفة؟

غضب شعبي عارم بإسطنبول

انتقادات لاذعة تطال رئيس البلدية

مطالبات باستقالة أكرم أمام أوغلو

أحد أبرز قادة المعارضة التركية

بعد فشله في حل أزمة المواصلات

وفشله بمساعدة آلاف المواطنين

المحاصرين بين الكثبان الثلجية

جراء العاصفة التي ضربت إسطنبول

وشلت أواصر المدينة الضخمة

وأدت إلى نوم المواطنين بين الثلوج

أطفال ونساء ورجال عجائز

جميعهم محاصرين في مركباتهم

دون طعام وماء ودون دفأ

وحال لسانهم يقول أين البلدية؟

أين أكرم إمام أوغلو؟

وبعد الهجمة الشرسة على إمام أوغلو

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي

صورة لرئيس بلدية إسطنبول المعارض

وهو يأكل السمك بأحد مطاعم المدينة

أثناء وقوع العاصفة الثلجية

التي أوقفت المطارات

وأغلقت كافة مداخل ومخارج المدينة

وأخرجت 90% من المواصلات عن الخدمة

وهذه الواقعة تكشف

حجم الفساد الذي طال البلدية

وعلاقة أكرم إمام أوغلو بالإرهاب

وتوظيفه أشخاص لهم علاقة بالأحزاب الإرهابية

وإهداره لأموال البلدية

وكان السبب في تراكم الديون على البلدية

إذ برر وجوده في مطعم السمك

أثناء العاصفة

“كانت عشاء مخطط له قبل 25 يومًا مع السفير البريطاني، جاء السفير من أنقرة رغم الثلوج، الاجتماع مع الدبلوماسيين هو أيضا وظيفة رئيس البلدية”

وبتعليمات من أردوغان

وجه وزير الداخلية ووزير النقل ومدير هيئة الكوارث

إلى إسطنبول

لمتابعة التطورات الخاصة بالعاصفة

وشهدت العاصفة مشاهد إنسانيةففتحت المساجد أبوابها أمام المحاصرين

واستضافه الجيش التركي لبعض العالقين

في الثكنات العسكرية

لكن!!

هل سقطت ورقة التوت؟

هل خسرت المعارضة إسطنبول

هل سقطت المعارضة في امتحان الثلوج؟

كيف ستصبح تركيا إذا استلمتها المعارضة في انتخابات 2023؟

وبدوره علق رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، على الانتقادات التي تعرض لها رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بعد فشله في إدارة بلدبته على تفادي وقوع الكوارث في المدينة .

ودافع كليجدار أوغلو، عن إمام أوغلو قائًلا : أنت لازلت رئيس بلدية، والباقي كلام فارغ” .

جاء تعليق رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، ردًا على المطالبات بإستقالة رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بعد فشله في إدارة بلديته على تفادي وقوع الأزمات التي نتجت عن العاصفة

الثلجية التي تضرب المدينة .

اقرأ أيضاً: الثلوج في إسطنبول.. هطول كثيف وتحذيرات

وغرد آلاف النشطاء الأتراك، الإثنين، عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بالاستقالة من منصبه .

وطالب النشطاء رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بالاستقالة من منصبه بعد عجز وفشل إدارته للبلدية على تفادي وقوع الكوارث في المدينة 

وارتفعت أصوات النشطاء عبر تغريدات متتالية قاموا بإلقاء اللوم من خلالها على اكرم إمام أوغلو لما وصلت إليه مدينة اسطنبول ضعف في الخدمات المقدمة للسكان .

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.