logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

“بحيرة مكة”.. أقدم عجائب الطبيعة في تركيا

“بحيرة مكة”.. أقدم عجائب الطبيعة في تركيا
date icon 38
23:00 10.05.2019
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

يتوجه الآلاف من السياح من داخل وخارج تركيا إلى مدينة “كونيا” لمشاهده عجائب الطبيعة في “بحيرة مكة” التي يعود تاريخها إلى 8 آلاف سنه.

 

تعرف البحيرة بين السكان المحليين باسم “بحيرة مكة” بسبب شكلها المشابه لشكل الطواف حول الكعبة، ويسميها آخرون “قلاده الحسد” لتشابه شكلها مع شكل القلادة الزرقاء المشهورة في تركيا.

Advertisements

728xauto 3 - "بحيرة مكة".. أقدم عجائب الطبيعة في تركيا

 

Advertisements

تتزين البحيرة، وخاصة في فصل الصيف، بجمال طبيعي للمياه البلورية المحيطة بها من كل جانب، كما تعد البحيرة “حوض كونيا المغلق” وأحد أجمل المناطق في تركيا، حسبما يراها البروفيسور طاهر نالباتشيلير، رئيس قسم الجيولوجيا بقسم الهندسة الجيولوجية بجامعة كونيا التقنية.

728xauto 4 - "بحيرة مكة".. أقدم عجائب الطبيعة في تركيا

ويقول البروفيسور طاهر: أن البحيرة “تشكلت نتيجة لنشاط بركاني على مرحلتين، إحداهما قبل 8 آلاف سنة عندما ثارت البراكين من داخل الجبل، لتترك شكل مدخنة في منتصف قمة الجبل. والمرحلة الثانية وقعت بعدما امتلأت المدخنة بالماء والثلج وبدأت المدخنة تخمد تدريجياً ليستقر بها الحال على الشكل الحالي.”

728xauto 5 - "بحيرة مكة".. أقدم عجائب الطبيعة في تركيا

وأشار طاهر إلى أن “عمق المياه في البحيرة كانت مابين 10-12 متر، إلا أن البحيرة بدأت تجف تدريجيا بسبب وقوعها في منطقة تقل فيها الأمطار بشكل عام، بالإضافة إلى أن تأثير المناخ الأرضي، وقلة المساحات الخضراء في المنطقة، والاستهلاك غير الواعي للمياه، وعوامل التبخر، خاصة في فصل الصيف، قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الجفاف التام للبحيرة.”

Advertisements
التعليقات