• 22 مايو 2022
 أردوغان: تركيا تمضي لتصبح قوة لوجستية عظمى

أردوغان.. تركيا تمضي لتصبح قوة لوجستية عظمى

أردوغان: تركيا تمضي لتصبح قوة لوجستية عظمى

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن بلاده تمضي قدمًا لتصبح قوة لوجستية عظمى في منطقة جغرافية شاسعة تمتد من لندن إلى بكين، ومن سيبيريا إلى جنوب إفريقيا.

وجاءت تصريحات أردوغان في خطاب ألقاه بعد ترأسه اجتماع مجلس الحكومة الرئاسية في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان: “العالم يمر بفترات غير عادية لبعض الوقت بسبب الأوبئة والحروب. حيث تتزايد حالة عدم اليقين بسبب الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تؤثر على حياة الجميع يومًا بعد يوم. إن نظام الإنتاج والإمداد الذي انهار خلال الوباء لم يتم إصلاحه بعد. على العكس من ذلك تواجه قنوات الإنتاج والإمداد تهديدات جديدة بسبب الحرب في شمال البحر الأسود”.

وأشار

الرئيس التركي إلى أن حكومته تسعى جاهدة لتعبئة القوة والوسائل والإمكانيات الكاملة لتركيا حتى تتمكن من تجاوز هذه الفترة الصعبة والوصول إلى أهدافها المنشودة في أسرع وقت ممكن، مضيقًا “الحمد لله، لقد نجحنا في ذلك أثناء الوباء، والآن نتخذ الخطوات اللازمة لتحويل الأزمة العالمية الحالية التي اكتسبت أبعاد جديدة مع الحرب الأوكرانية الروسية إلى فرصة”.

وتابع أردوغان: “تركيا في الوقت الراهن هي الدولة الوحيدة التي يمكنها الحفاظ على علاقات وثيقة مع طرفي الحرب وضمان إحراز تقدم ملموس نحو حل المشكلة من خلال التقريب بين الأطراف. نحن نعمل على تحويل إنجازاتنا السياسية والدبلوماسية إلى القوة الدافعة لأهدافنا المتمثلة في جعل بلدنا أحد أكبر 10 اقتصادات في العالم. بالطبع، المشاكل التي نواجهها على المستوى العالمي لها انعكاسات علينا”.

وقال:

“يوفر المثلث التجاري الصاعد بين أوروبا وآسيا وأفريقيا حيث تقع بلادنا فرصًا كبيرة لنا، خاصة في مجال النقل. من المتوقع أن يصل حجم التجارة العالمية والذي يبلغ 12 مليار طن في الوقت الراهن إلى 25 مليار طن في عام 2030 و90 مليار طن في عام 2050”.

تركيا تمضي لتصبح قوة لوجستية عظمى
تركيا تمضي لتصبح قوة لوجستية عظمى

وأضاف أردوغان: “تشير الأمم المتحدة إلى أن هذا المعدل سيرتفع إلى 70 في المائة بحلول عام 2050 لسكان العالم الذي لازال يسكن 50 في المائة منهم في المدن. من المفهوم أن الطلب على النقل في العالم سيتضاعف بحلول عام 2050. أي شخص يلقي نظرة إلى هذه التطورات في التجارة العالمية سيدرك مدى أهمية ودقة الخطوات التي اتخذتها بلادنا في مجال النقل في السنوات العشرين الماضية”.

كما تطرق الرئيس التركي إلى الخطة الرئيسية للنقل واللوجستيات في تركيا لعام 2053، وقال هذا السياق: “إن تركيا تمضي قدمًا لتصبح قوة لوجستية عظمى في منطقة جغرافية شاسعة تمتد من لندن إلى بكين، ومن سيبيريا إلى جنوب إفريقيا. لقد قمنا بتسريع استثماراتنا للحصول على أكبر حصة ممكنة من الإمكانات التي ستظهر في البلدان الأخرى”.

واستدرك: “من المعروف أن الولايات المتحدة تخطط لاستثمارات في البنية التحتية بقيمة 2 تريليون دولار بينما تخطط الصين لاستثمارات في البنية التحتية بقيمة 559 مليار دولار. من جانبها حققت تركيا بالفعل تقدمًا كبيرًا في هذا المجال من خلال استثمار 172 مليار دولار في خمسة قطاعات رئيسية بين عام 2003 ونهاية عام 2021″.

اقرأ أيضاً..

أردوغان: لن نتراجع عن قرار جعل تركيا أحد أكبر 10 اقتصادات في العالم

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.