• 23 يوليو 2024

أردوغان يشارك في حفل تقديم إجازة أبحاث الحديث الشريف الدولية

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة، في حفل تقديم إجازة أبحاث الحديث الشريف الدولية، في جامع السليمانية بمدينة إسطنبول.

وفي كلمة خلال الحفل الذي نظمته جامعة ابن خلدون “İHÜ”، شدد أردوغان على أهمية إحياء هذا التقليد العلمي الذي أقامه العلماء في السابق عند الانتهاء من أعمالهم العظيمة.

وأكد أن جامعة ابن خلدون قامت بدراسات قيمة ومهمة في مجال الحديث النبوي، وأنها أتمت اليوم مشروعين في مجال الحديث الشريف، أحدهما استغرق 7 سنوات، والآخر 4 سنوات.

ولفت الرئيس التركي إلى أن كتاب تدريب الراوي للسيوطي الذي حققه وأخرجه ووثقه أحد أبرز المحدثين الشيخ محمد عوامة، يدرس منذ 7 سنوات.

أما المشروع الثاني، فكان بحسب الرئيس التركي أيضا بإشراف الشيخ محمد عوامة، وهو تحقيق وتوثيق كتاب سنن الترمذي.

وأعرب عن اعتقاده بأن النسخة الجديدة من سنن الترمذي ستكون من المصادر المهمة، خصوصا للمهتمين بعلم الحدي
وفي هذا الإطار، أشاد الرئيس التركي بكل من ساهم واجتهد في هذه الدراسات العلمية، وخصوصا الأستاذ الفاضل الدكتور محمد عوامة.

وأعرب عن ثقته بأن المركز الدولي للسنة والأبحاث المقرر إنشاؤه (لم يذكر أين) تحت قيادة الأستاذ عوامة، سيكون رأس حربة في إنجاز دراسات عالية الجودة.

أردوغان لفت إلى طبعات كثيرة متداولة لصحيح البخاري، وأن أحسنها منشور باسم بولاق الذي صدر بأمر من السلطان العثماني عبد الحميد الثاني (1842 ـ 1918).

وقال الرئيس التركي: “النبي محمد صلى الله عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين، يعد أسوة حسنة للإنسانية في سلوكه وأخلاقه وأسلوب حياته وإيمانه وعبادته”.

وأضاف أردوغان: “النبي ترك سنته الشريفة إرثا لأمته لتنير دربها وتوسع آفاقها، حيث قال في خطبة الوداع تركت فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا، كتاب الله وسنتي”.

وشدد في هذا الإطار على أن نجاح المسلمين في امتحان الدنيا يعتمد على اعتصامهم بحبل الله، أي القرآن وسنة نبيه الكريم.

وشارك في الحفل، رئيس الشؤون الدينية علي أرباش، ورئيس التعلم العالي أرول أوزوار، ورئيس رابطة علماء دول الخليج عجيل النشمي، فضلا عن العلامة الشيخ محمد عوامة، وكبار أكاديميي جامعة ابن خلدون التركية.

وفي نهاية الحفل، قدم الرئيس أردوغان لوحة تضم الأسماء الحسنى للشيخ العلامة محمد عوامة.

اقرأ أيضا: فانجارد الأمريكية تقرر التعامل مع سندات الليرة التركية

اقرأ أيضا: فيدان يهنئ نظيره الكويتي بمنصبه الجديد


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading