• 19 يونيو 2024

إدلب.. ظروف الشتاء تفاقم معاناة النازحين في المخيمات

تفاقمت في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، معاناة آلاف النازحين القابعين في المخيمات، بسبب ظروف الشتاء والأمطار التي هطلت مؤخراً.

وباتت الخيام مبللة ومهترئة نتيجة الأمطار الغزيرة، وغمرتها الفيضانات وباتت غير صالحة للسكن، بحسب الأناضول.

ويحاول النازحون الحصول على التدفئة عن طريق حرق أشياء مثل النايلون وعجلات سيارات وملابس وأحذية يجمعونها، لعدم توفر الوقود.

وقال مسؤول مخيم “الأندلس” بقرية زردنا شمال شرق إدلب، محمد داميس: “العديد من الخيام غمرتها المياه بسبب الأمطار الغزيرة”، وفقا للأناضول.

وأشار داميس إلى أنهم اضطروا لإجلاء العوائل ليلاً، مضيفاً: “الخيام قديمة، ممتلكات الأسر غمرتها المياه، وقضت النساء والأطفال الليل في المسجد بسبب هطول الأمطار”.

مخيمات إدلب

وشدد المتحدث على ضرورة تغيير الخيام الموجودة في المخيم بشكل فوري وإنشاء بنية تحتية لتصريف البرك وفرش الأرض بالحصى.

ويعيش مئات الآلاف من النازحين والمهجرين من قبل النظام السوري في مخيمات بإدلب وشمال سوريا، وسط ظروف معيشية صعبة، وتزداد معاناتهم سنويا في فصل الشتاء وعند هطول الثلوج، في ظل شح الوقود وغلاء الأسعار، وانعدام مقومات الحياة.

وتشهد مناطق شمال غرب سوريا، عجزا هائلا في عمليات الاستجابة الإنسانية، الأمر الذي يظهر النتائج الكارثية المتوقعة على المدنيين عموماً، والنازحين ضمن المخيمات بشكل خاص خلال فصل الشتاء الحالي.

وبين عامي 2017 و2020، بلغ عدد الفارّين من هجمات النظام السوري نحو مليوني مدني نزحوا إلى الأماكن القريبة من الحدود التركية.

اقرأ أيضا: الرئاسة التركية تتجه لتمديد مهمة قواتها البحرية في خليج عدن

اقرأ أيضا: تركيا.. تشييع فلسطينيتين توفيتا في مستشفى بأنقرة


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading