• 24 يوليو 2024

إسطنبول.. انطلاق المؤتمر الخامس لرابطة برلمانيون لأجل القدس

انطلقت بمدينة إسطنبول، الجمعة، فعاليات المؤتمر الخامس لرابطة “برلمانيون لأجل القدس” بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومشاركة قرابة 600 برلماني من أكثر من 75 دولة حول العالم.

ومن المقرر أن يستمر المؤتمر 3 أيام في إسطنبول ويحمل عنوان “الحرية والاستقلال لفلسطين”، ويتضمن مجموعة فعاليات تضامنية مع فلسطين، حيث يتزامن مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر.

وعلى هامش المؤتمر، سيتم الإعلان عن مبادرة “موسم القدس” وتتضمن عدة أنشطة وفعاليات مع شخصيات وكيانات وشراكات متعددة تساهم في دعم ومساندة القضية الفلسطينية، وتشجع على العمل ‏التطوعي الفردي والجماعي الإنساني لصالحها، بحسب الرابطة.

وشارك الرئيس أردوغان بكلمة في جلسة الافتتاح التي شهدت أيضا كلمات من رئيس الرابطة الشيخ حميد بن عبد الله الأحمر، ورئيس الرابطة في تركيا النائب نور الدين نباتي، فضلا عن رئيس البرلمان التركي نعمان قورتولموش.

وقال الأحمر في كلمته الافتتاحية: “نلتقي اليوم لنرسل تحية اعتزاز لإخواننا في الضفة وغزة لنقول للفلسطينيين في الملاجئ والخيام والجرحى والثكلى إنكم لستم وحدكم وجميعنا معكم وهذا الجهد والتواجد بحضور رئيس الجمهورية التركية من أجلكم وأننا سنستمر معكم حتى يرفع الظلم وتنال فلسطين حريتها”.

وأضاف أن الرابطة التي تأسست برعاية من تركيا وبرلمانها “هي العنوان البرلماني الأبرز في العالم للدفاع عن فلسطين والقدس” مشيرا إلى أن الرابطة “وصلت للعديد من الاتحادات البرلمانية والمحطات العالمية والدولية وانتسب للرابطة العديد من البرلمانيين الأحرار من جميع أنحاء العالم من كافة القارات”.

ولفت الأحمر في كلمته إلي خروج “الشعوب في أكثر دول العالم وانطلاقها في حراك شعبي رائع ينتصر لحق الضحية والقضية”.

وأوضح أنه في مقابل هذا التواطؤ مع الاحتلال الوحشي (من قبل الولايات المتحدة وعدد من الجهات الغربية) برزت مواقف العديد من الدول في العالم وفي الإقليم في مقدمتها تركيا، مع القضية الفلسطينية ودعم شعبها.

وتابع: “تقف تركيا في مقدمة هذه الدول من حيث دعم الشعب الفلسطيني في الحرية والسعي الحثيث لوقف حرب الإبادة الظالمة، ودعم جهود الإغاثة لأهالي غزة”.

وخاطب الأحمر الرئيس أردوغان بقوله “إن موقفكم الواضح فخامة الرئيس بدعم حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال ورفضكم لمحاولات تسمية مقاومة الشعب الفلسطيني بالإرهاب لهو موقف سيسجله لكم التاريخ بحروف من نور وهو موقف أسمع العالم أجمع وغير مواقف كثير من الدول وعبر بصدق عن الملايين من أبناء الشعب التركي”.

وأردف: “المواقف المشرفة لتركيا أكثر من أن تعد كما أن المواقف الكثيرة للعديد من الدول المناصرة لفلسطين أكثر من أن تع، وفي هذه الوقفة لا بد لنا من الإشادة بالموقف المتميز لجنوب إفريقيا التي بادرت إلى رفع القضية في محكمة العدل الدولية ضد جرائم الكيان الصهيونية”.

وأكمل: “نجتمع وطبول الحرب ونذر توسعها ماثل أمامنا مع تزايد احتمال اقتحام الاحتلال رفح (جنوب قطاع غزة) التي نزح إليها أكثر من مليون فلسطيني هربا من آلة القتل الإسرائيلية التي لاحقتهم في جميع أنحاء غزة”.

وتابع: “نأتي ونحن نرى الاحتلال يسارع في وتيرة تدنيس الأقصى ويمنع المسلمين في ممارسة شعائرهم في كافة عموم فلسطين وفي القدس وهم يريدون وضع الحجر الأخير في مشروع التهجير باستهدافهم الأونروا”.

وختم بقوله “اليوم تشارك تركيا وفلسطين وغيرها من أصحاب القضية من أنحاء العالم، نريد منكم سيدي الرئيس أن تجمعوا وتنظموا هذه الجهود حتى تكون أكثر إثمارا”.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر 2023 حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي خلفت نحو 112 ألف قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ما استدعى محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى “إبادة جماعية”.

وتواصل إسرائيل حربها المدمرة على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

اقرأ أيضا: أردوغان: لن نصمت إزاء إبادة الفلسطينيين وهم يقاومون وحدهم

اقرأ أيضا: شتاينماير: متفقون مع تركيا على أن حل الدولتين مفتاح السلام الدائم


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading