logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

الدول الغربية فشلت في أهم اختبار إنساني

الدول الغربية فشلت في أهم اختبار إنساني
date icon 38
14:24 29.06.2019
Advertisements

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الدول الغربية التي تقيّم وضع البلدان الأخرى في مجال حقوق الإنسان فشلت في أهم اختبار إنساني.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، بمدينة أوساكا اليابانية، السبت، على هامش مشاركته في قمة العشرين.

وأشار أردوغان إلى جهود بلاده المبذولة تجاه أكثر من 4 ملايين لاجئ، مؤكدا على ضرورة تقاسم المجتمع الدولي للأعباء كي تواصل تركيا مساعداتها وخدماتها للاجئين.

Advertisements

وأضاف الرئيس التركي، أنه وبحسب الأمم المتحدة فإن حجم الموارد التي استخدمتها بلاده تجاه اللاجئين تجاوز الـ37 مليار دولار، وأن مساهمة الاتحاد الأوروبي بلغت 2 مليار يورو، ومليار دولار مساهمة مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

وتابع أردوغان، “إن الدول الغربية التي تقيّم وضع البلدان الأخرى في مجال حقوق الإنسان فشلت للأسف في أهم اختبار إنساني.”

وأشار أردوغان، أن اجتماع قمة العشرين انتهى بنجاح حيث أنه غطى الأجندة العالمية بالتفصيل، إضافة للاجتماعات الثنائية التي تطرقت للعديد من القضايا الثنائية.

Advertisements

ولفت أن التجارة الدولية كانت من أهم القضايا في القمة، حيث دعا إلى ضرورة المحافظة والإلتزام بنظام التجارة المفتوحة والحرة ومتعددة الأطراف وفقا لقواعد منظمة التجارة العالمية.

وأكد أردوغان أن “الإرهاب عدو للبشرية جمعاء وللقيم الإنسانية ولذلك يجب على جميع الدول أن تبدي اليوم فضيلة وصف الإرهاب باسمه”.

وأشار أردوغان إلى أنه من الخطأ تصنيف المنظمات الإرهابية وربطها بمنطقة معينة أو هوية عرقية أو جماعة دينية محددة.

وطالب أردوغان الدول بعدم احتضان الإنقلابيين من منظمة “فتح الله غولن” الذين استهدفوا بلاده تحت مسمى “طالبي اللجوء السياسي”.

وأكد أن كلفة حماية واحتضان الانقلابيين (منظمة غولن) الذين يستهدفون الديمقراطية ستكون باهظة على البشرية جمعاء.

الأناضول

Advertisements
التعليقات