• 24 يونيو 2024

المسيرة التركية آقنجي ترسم هلال ونجمة بعد نجاحها بتحديد موقع طائرة رئيسي

نجحت المسيرة التركية “آقنجي”، صباح الاثنين، بتحديد موقع حطام المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بعد انقضاء أكثر من 15 ساعة على فقدان الاتصال بها، في محافظة أذربيجان شمال غرب إيران.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، تخصيص طائرة استطلاع مسيرة وطائرة هليكوبتر ذات رؤية ليلية، للمشاركة في جهود البحث والإنقاذ عن مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له.

وأضافت في بيان لها، الأحد، أنه تم تخصيص طائرة استطلاع مسيرة من طراز “آقنجي” ومروحية مزودة بتقنية الرؤية الليلية من طراز “كوغار” للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ الإيرانية.

وأكدت أن هذه الخطوة منها تأتي تلبية لطلب من السلطات الإيرانية تلقتها عبر وزارة الخارجية التركية.

آقنجي ترصد موقع المروحية

وخلال عملية البحث بثت المسيّرة “آقنجي” مشاهدة حية ومباشرة لعمليات السطع والتحليق في أجواء المنطقة التي سقطت بها المروحية، كما تابع عشرات الآلاف مسار الطائرة التركية عبر تطبيق “FlightRadar24”.

ورصدت مسيرة “آقنجي” التركية، فجر الإثنين، مصدر حرارة يعتقد أنه حطام المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له بعد تعرضها لحادث.

وقالت وكالة الأناضول إن الحكومة التركية شاركت الإحداثيات مع السلطات الإيرانية.

آقنجي ترسم شعار تركيا 

آقنجي ترسم شعار تركيا

 

وبعد أن عثرت على حطام مروحية الرئيس الإيراني شمال غربي إيران، حلقت المسيّرة التركية “آقنجي” في سماء تركيا راسمة العلم التركي في أجواء بحيرة فان، قبيل هبوطها في الولاية جنوب شرقي البلاد.

وتابع عشرات آلاف الأشخاص مسار المسيرة التركية “أقنجي” التي خصصتها أنقرة لدعم جهود البحث والإنقاذ المتعلقة بحادثة المروحية التي تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، والوفد المرافق له.

وتمت متابعة مسار المسيرة التركية عبر تطبيق “FlightRadar24“.

وأعلن التلفزيون الإيراني الرسمي وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما بحادث تحطم مروحية، الأحد، في محافظة أذربيجان الشرقية (شمال غرب)، خلال طريق عودتهما من مراسم افتتاح سد على الحدود بين إيران وأذربيجان، الأحد، بمشاركة الرئيس علييف.

ويعد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومحافظ محافظة تبريز مالك رحمتي، وإمام صلاة الجمعة في تبريز محمد علي هاشم، أبرز الشخصيات التي توفيت في الحادث بجانب الرئيس.

كما توفي في الحادث، اثنان من كبار الضباط العسكريين في الحرس الثوري، وطاقم المروحية المكون من ثلاثة أفراد.

اقرأ أيضا: إيران.. عمليات بحث متعثرة عن الرئيس ووزير الخارجية بعد سقوط مروحيتهما

اقرأ أيضا: آقنجي التركية تعود للواجهة بعد رصدها موقع مروحية الرئيس الإيراني


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading