• 28 مايو 2024

الملك الأردني يعرب عن تقديره لجهود تركيا لإنهاء حرب غزة

أعرب الملك الأردني عبد الله الثاني، اليوم الخميس، عن تقديره لمواقف تركيا الثابتة وجهودها في إنهاء الحرب على قطاع غزة.

جاء ذلك خلال استقباله بالعاصمة عمان، وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، وفق بيان للديوان الملكي، وفقا للاناضول.

وذكر البيان أن الملك الأردني استقبل فيدان في قصر الحسينية، وجرى خلال اللقاء بحث الجهود المبذولة لوقف الحرب على غزة، والحد من تفاقم الأوضاع الإنسانية المأساوية في القطاع.

وأشار إلى أن الملك أعرب عن تقديره لمواقف تركيا الثابتة وجهودها لإنهاء الحرب، وفق البيان ذاته.

وأكد عاهل الأردن على أهمية التنسيق الوثيق بين البلدين، والبناء على جهود اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة بالتحرك الدولي لوقف الحرب على غزة.

وجدد التأكيد على “ضرورة الدفع لوقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإغاثية والطبية دون انقطاع”.

وفي السياق، حذر الملك الأردني من التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، بما في ذلك عنف المستوطنين المتطرفين بحق الفلسطينيين والانتهاكات على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأضاف: “ما يجري يجب التصدي له قبل أن يؤدي إلى خروج الوضع بالضفة عن السيطرة، وتفجر الأوضاع بالمنطقة”.

وأوضح: :نرفض رفضا تاما التهجير القسري للفلسطينيين من غزة والضفة الغربية”، مشدداً على ضرورة الاستمرار في مخاطبة المجتمع الدولي للضغط لتمكين الغزيين من العودة إلى بيوتهم.

كما عبر عن رفض المملكة لمحاولات الفصل بين غزة والضفة الغربية باعتبارهما امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة.

ودعا إلى ضرورة توحيد المواقف الإقليمية للدفع باتجاه أفق سياسي حقيقي يقود إلى حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ووصل فيدان الأردن، ليل الأربعاء، في أول زيارة رسمية للمملكة منذ توليه مهام منصبه في يونيو 2023.

وفي وقت سابق الخميس، التقى فيدان نظيره الأردني أيمن الصفدي في العاصمة عمان، حيث قال إنه “من غير المقبول أبدا أن تحاول تل أبيب إضفاء شرعية على هجماتها ضد فلسطين لأسباب أمنية، مؤكدا أن “ما تفعله إسرائيل بدعوى ضمان أمنها ليس سوى توسعية واحتلال”.

كما نوه إلى أن “الأردن بلد يجب أن يؤخذ بالحسبان دائما في الجغرافيا السياسية للشرق الأوسط ببنيته السياسية والاقتصادية المستقرة”، مبينا أن المملكة “جهة فاعلة وهناك حاجة دائما إلى مساهماتها في أمن وسلام المنطقة”.

وزير الخارجية الأردني: نبلور مع تركيا موقفا دوليا ينهي الحرب على غزة

الخارجية الأردنية: نبلور مع تركيا موقفا دوليا ينهي الحرب على غزة
وزير الخارجية الأردني: نبلور مع تركيا موقفا دوليا ينهي الحرب على غزة

وأفاد وزير الخارجية الأردنية أيمن الصفدي، اليوم الخميس، بان بلاده تعمل مع تركيا على بلورة موقف دولي ينهي الحرب الإسرائيلية على غزة، معتبرا أن العدوان على القطاع الفلسطيني يدفع بالضفة الغربية نحو الانفجار.

جاء ذلك في تصريح للصفدي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي هاكان فيدان بالعاصمة عمان، وفق الأناضول.

وقال الصفدي: “هناك وحدة في الموقف الأردني التركي في وقف العدوان على غزة، وإسرائيل ترفض الانخراط في أي جهد لوقفه”.

وتابع: “العدوان على غزة يدفع المنطقة للمزيد من الصراعات، وإجراءات الاحتلال (إسرائيل) تدفع الضفة الغربية نحو الانفجار”.

وأضاف وزير الخارجية الأردنية: “توافق تام مع تركيا على الأولويات، ونريد سلاما، ونعمل على بلورة موقف دولي يوقف العدوان على غزة”.

وأشار الصفدي، إلى أن استمرار العدوان الإسرائيلي يدفع المنطقة إلى أتون مزيد من الحرب والصراعات.

وأوضح: “التوتر بدأ يتفاقم في المنطقة على عدة جبهات، وهذا كله وليد عملية التأزيم المستمرة التي يوجدها الموقف الإسرائيلي الرافض في الانخراط إلى أي جهد حقيقي لوقف العدوان على غزة، وأي جهد حقيقي لتحقيق السلام العادل والدائم الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار للفلسطينيين الإسرائيليين”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة خلّفت حتى الأربعاء، 24 ألفا و448 شهيدا و61 ألفا و504 مصابين، وتسببت في نزوح نحو 1.9 مليون شخص، أي أكثر من 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب السلطات الفلسطينية والأمم المتحدة.

وبالتزامن مع الحرب ضد غزة، وسع الجيش الإسرائيلي من عملياته العسكرية ومداهماته لمدن وبلدات ومخيمات الضفة الغربية، أسفرت حتى الخميس، عن مقتل 367 فلسطينيا واعتقال 6090 آخرين.

اقرأ أيضا: الداخلية التركية: توقيف 36 مشتبها بانتمائهم إلى تنظيمات إرهابية

اقرأ أيضا: الخارجية الأردنية: نبلور مع تركيا موقفا دوليا ينهي الحرب على غزة

محرر مرحبا تركيا

اترك رد