الهيدروجين الأخضر في تركيا ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

 الهيدروجين الأخضر في تركيا ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

الهيدروجين الأخضر في تركيا ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

تزداد أهمية الهيدروجين الأخضر في تركيا يوماً بعد يوم، لِما لهذا الوقود من آثار إيجابية على البيئة، ولِما له من أدوار في تحقيق الأمن الاقتصادي والقومي، وتعتبر تركيا دولة رائدة في مجال الطاقة المتجددة بكل أنواعها، مما يؤهلها ويفتح الفرص أمامها للاستفادة من ميزات إنتاج الهيدروجين الأخضر، وحجز مكاناً مرموقاً بين مقدمة الدول التي تسعى لإنتاج هذا الوقود الصديق للبيئة.

الهيدروجين الأخضر في تركيا مواكبة لأحدث تقنيات الطاقة

عنصر الهيدروجين المتوافر بكثرة في الطبيعة؛ بات بالإمكان استخدامه كوقود، وذلك بعد فصل مكونات الماء (ذرتين من الهيدروجين وذرة من الأوكسجين) باستخدام الطاقة الكهربائية (الحرارة) أو ما يسمى بالتحول الكهربائي، ويتم تخزين الهيدروجين بشكله سائل مضغوط في خزانات مناسبة له.

ومع اقتراب موعد نضوب الوقود الاحفوري المتوقع خلال أقل من 100 عام؛ ازداد اهتمام العديد من الدول بشكل عام وبعض القطاعات بشكل خاص (مثل شركات صناعة السيارات)؛ بالتحول نحو تصميم وصناعة سيارات تعتمد على الهيدروجين كوقود بديل عن الوقود الأحفوري (المشتق من النفط).

اقرأ ايضا: 20 مقولة عن إسطنبول من أجمل ما قيل

اقرأ ايضا: شارع بغداد في إسطنبول شارع يحيى في أزقته فتح بغداد وقصص البشوات

إلا أن الطريقة التقليدية المستخدمة في انتاج الهيدروجين عبر الكهرباء المنتجة من الوقود التقليدي؛ تتسبب بالعديد من المشاكل البيئية، خاصة مع حاجة الهيدروجين إلى الكثير من الطاقة، مما يعني الكثير من التلوث.

ومع تطور قطاع الطاقة المتجددة وإنتاج الكهرباء من مصادر نظيفة صديقة للبيئة (مثل الرياح والشمس..) بات بالإمكان انتاج الهيدروجين دون التسبب بمشاكل بيئية، وهو ما أطلق عليه اسم الهيدروجين الأخضر، المنتج بطرق صديقة للبيئة.

وبذلك حدثت ثورة في عالم الطاقة المتجددة، حيث تم الدمج بين التقنيات التي تحقق أعلى إنتاج وأقل تكلفة مالية وأقل أضرار بيئية.

ويمكن اختزال ميزات الهيدروجين الأخضر بما يلي: لا يسبب التلوث في انتاجه / صديق للبيئة، ويعتبر خزان للطاقة المتجددة التي تُنتج ولا تُستخدم بسبب عدم توفر بطاريات كافية أو تعيش لوقت طويل.

وبسبب التطور الكبير في قطاع الطاقة المتجددة في تركيا، فإن إمكانيات إنتاج الهيدرجين الأخضر في تركيا تعتبر كبيرة جداً.

ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة
ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

تزايد أهمية الهيدروجين الأخضر في تركيا

يوماً بعد يوم تتزايد أهمية الهيدروجين الأخضر في تركيا ضمن خطط واستراتيجيات الطاقة، ويمكن للهيدروجين الأخضر أن يلعب دوراً مهماً في الصناعة التحويلية وقطاعات النقل التي تستهلك إجمالي الطاقة في تركيا.

ويعتبر قطاع صناعة الصلب والأسمنت في تركيا أكبر مستهلك للطاقة الصناعية في البلاد، كما يعتبر قطاع نقل البضائع في تركيا؛ القطاع الأكثر نمواً في طلب الطاقة.

وإذا تم الاخذ بعين الاعتبار حجم استهلاك الغاز الطبيعي المنزلي والصناعي، وما يترتب عليه من تكلفة انتاج وتكلفة بيئية؛ فإن فكرة طرح الهيدروجين الأخضر كوقود بديل؛ تعتبر فكرة ذات جدوى اقتصادية وبيئية كبيرة.

الطلب على الهيدروجين الأخضر في تركيا

صرّح السيد كريستيان كاراريتو؛ نائب مدير برنامج الاقتصاد الأخضر وخطط المناخ الذي يتبع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية)؛ بأن استخدام الهيدروجين الأخضر فقط لا يعدّ كافٍ لتحقيق أهداف اتفاق باريس للمناخ.

وأضاف بأن حجم استهلاك الهيدروجين الأخضر في العالم وصل اليوم إلى 70 مليون طن، ومن المتوقع وصول هذا الرقم إلى 500 مليون طن خلال 30 عاماً المقبلة، وسيكون مصدر طاقة مهم جداً لبعض القطاعات في مقدمتها الصناعات الثقيلة وقطاع النقل.

وتوقع أن يكون إنتاج الهيدروجين الأخضر بشكل تام من مصادر الطاقة الخضراء بعد 15 سنة قادمة، في حين أنه يتم إنتاجه الآن بالمزج بين الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة.

Adv

الهيدروجين الأخضر في تركيا.. فرص إقليمية

وعبّر كريستيان كاراريتو، عن اهتمام البنك الأوروبي للإعمار والتنمية بالوصول إلى مكاناً مميزاً في مجال صناعة الهيدروجين الأخضر، عبر دعم مشاريع إنتاج الهيدروجين من مصادر طاقة متجددة في عدة دول منها تركيا، وذلك لما تتمتع به تركيا من إمكانات في مجال الطاقة المتجددة، توفر لها ميزة كبيرة فيما يخص إنتاج الهيدروجين.

وأكد كاراريتو أن الفرصة متاحة أمام تركيا لإنتاج الهيدروجين وتصديره لأوروبا التي يأتي معظم الطلب على الهيدروجين منها.

واقترح إمكانية نقل الهيدروجين الأخضر التركي إلى أوروبا عبر خط أنابيب الممر الجنوبي الذي ينقل حالياً الغاز الأذربيجاني إلى أوروبا عبر تركيا.

ونوه إلى أهمية استخدام تركيا لإمكاناتها بخصوص الطاقة المتجددة في إنتاج الهيدروجين الأخضر، في حال كانت ترغب في التحول إلى الطاقة الخضراء والوصول إلى صفر انبعاثات كربونية.

وتستخدم حالياً مواقع اختبارات الطاقة في تركيا؛ الهيدروجين الأخضر، في دراسة لإمكانيات انتاجه بأعلى كفاءة، عبر استخراجه من المياه باستخدام تقنيات التحليل الكهربائي التي تعمل بطاقة الرياح أو الطاقة الشمسية.

ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة
ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

التوجه الاستراتيجي لإنتاج الهيدروجين الأخضر في تركيا

في تقرير “أولويات الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين في تركيا” الصادر عن مركز SHURA التركي المتخصص بتحولات الطاقة؛ تم سرد عدد من النقاط في سبيل تطوير استراتيجية وطنية تنهض بقطاع الهيدروجين الأخضر في تركيا، ونذكر منها:

– الحصول على معلومات حول تأثيرات الهيدروجين الأخضر على نظام الطاقة في تركيا.

– فهم الفرص التي يوفرها الهيدروجين الأخضر لتقليل الاعتماد على قطاع الغاز الطبيعي.

– حشد مزيد من التمويل للاستثمارات في تقنيات التحليل الكهربائي وقدرات الطاقة المتجددة.

– إنشاء نظام بيئي محلي خاص بمجال الهيدروجين الأخضر في تركيا.

– التخطيط للتكامل بين مصادر الطاقة المتجددة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في تركيا.

– قياس التكاليف والفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لإنتاج الهيدروجين الأخضر في تركيا.

اقرأ ايضا: مسلسل بربروس مسلسل تاريخي يروي حكاية أسطورة صاحب اللحية الحمراء

اقرأ ايضا: قصة إنسان فنان سوري يخط لوحاته ورسوماته بيد واحدة رغم الشلل

– تحديد دور الهيدروجين الأخضر في تركيا ضمن استراتيجية التحول في الطاقة.

إعداد: فاضل محمد ماهر الحايك

 

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.