تركيا.. ابتكار مادة لزيادة صلابة ألياف الكربون دون زيادة وزنها

 تركيا.. ابتكار مادة لزيادة صلابة ألياف الكربون دون زيادة وزنها
Ad

نجحت شركة تركية في ابتكار مادة من شأنها زيادة صلابة هياكل الطائرات المسيرة دون زيادة وزنها.
المشروع الذي تم تطويره من قبل شركة “هازارفن للمستلزمات الكيميائية وتكنولوجيا الطاقة”، حظي بدعم من وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية.
الشركة التي تنشط لدى مكتب نقل التكنولوجيا بجامعة غبزة التقنية، تواصل أعمالها منذ عام 2015، في مجال تطوير المنتجات المعززة بمادة الغرافين.
والغرافين في أصله يتكون من ذرات الكربون وتعتبر من أدق المواد معروفة على الإطلاق حتى الآن.
وفي إطار أعمالها، نجحت الشركة في تطوير مادة مستخلصة من الغرافين، تساهم في تعزيز ترابط ألياف الكربون وتزيد من صلابته، ومن الممكن أن تسهم هذه المادة الجديدة في تعزيز عدد من الصناعات المستحدثة في المجالات الجوية والبرية والبحرية.
وأثبتت التجارب التي أجرتها شركة “هازارفن”، مساهمة المادة المبتكرة، بتعزيز صلابة هياكل الطائرات ومنع تمزقها خلال سقوطها، بزيادة تصل نسبتها إلى 50 بالمئة، فيما عززت مقاومتها الاصطدام، بنسبة تصل إلى 130 بالمئة.
وقال أردال توباتش، المدير العام لشركة “هازارفن” ورئيس مجلس إدارتها، إنهم يطلقون على المادة المبتكرة بـ “المادة المعجزة”.
وأضاف أنهم أجروا تجربة على طائرة مسيرة زود هيكلها بالمادة المبتكرة، حيث تم اسقاط الطائرة لمرتين متتاليتين على سرعة 90 كيلومترا/ الساعة، ما أظهر فعالية المادة الجديدة حيث حافظت على هيكل الطائرة الرئيسي.
وأوضح أنه وقبل ابتكارهم للمادة المذكورة، كانت الطائرات المسيرة تتعرض لأضرار كبيرة خلال حوادث السقوط أو الاصطدام، ما يزيد من تكاليف صيانتها باهظة أصلا.
وركز توباتش، على أن أهم ميزات المادة المبتكرة، عدم زيادتها وزن هياكل الطائرات المسيرة، رغم تعزيز مقاومتها وصلابتها.
وخلال السنوات الأخيرة حققت تركيا تقدما كبيرا في الصناعات الدفاعية، وخصوصا في مجال الطائرات المسيرة و الزوارق الحربية ولا تهدف للحد من الاعتماد على الخارج وتحقيق الاكتفاء الذاتي، بما يخص تسليح جيشها فحسب، بل الدخول إلى مصاف الدول المتقدمة بتصنيع الأسلحة وتصديرها.

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.