• 16 أبريل 2024

انطلقت بالأمس، 30 مارس/آذار 2018، مظاهرات عارمة من قطاع غزة باتجاه الحدود مع الكيان الإسرائيلي، تحت شعار “أنا راجع”، في ذكرى يوم الأرض التي توافق 30 مارس/آذار من كل عام، بمناسبة احتلال الكيان الإسرائيلي، عام 1976، مساحة شاسعة من الأراضي التي تعود ملكيتها للمواطنين الفلسطينيين، في الجليل.

وعلى الرغم من الصمت العالمي تجاه استهداف القوات الإسرائيلية المواطنين الفلسطينيين العُزل بالرصاص الحي، إلا أن تركيا الدولة الوحيدة التي خرجت، عبر وزارة خارجيتها، ببيانٍ، يستنكر استخدام القوة المُفرطة ضد المدنيين.

وفي السياق ذاته، أدان وزير العدل التركي، عبد الحميد غل، استخدام إسرائيل القوة المُفرطة ضد المدنيين، مؤكّداً على أنه يجب على إسرائيل إنهاء هجماتها ضد الإنسانية.

ومن جانبه، وصف المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية، ماهر أونال، استهداف المدنيين من قبل الجنود الإسرائيليين “بالجريمة ضد الإنسانية”، معتبراً أن التزام الصمت ضد إسرائيل أيضاً “جريمة ضد الإنسانية”.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *