logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا.. متعة الطيران الشراعي “بالكمامة” لعشاق المغامرة

تركيا.. متعة الطيران الشراعي “بالكمامة” لعشاق المغامرة
date icon 38
15:46 11.07.2020
مشرف
مرحبا تركيا

عاد جبل باباداغ في تركيا، ليتزين بألوان مظلات الطيران الشراعي، إذ بات على مدى سنوات عنوانا لواحدة من أشهر الرياضات الجوية متعة في العالم.
ورغم فرض تركيا جملة تدابير وقائية وصحية لمواجهة الوباء العالمي، لم يقو فيروس كورونا على عشاق الطيران الشراعي الذين خاضوا مغامرته بالكمامات الواقية.
ويقع جبل باباداغ، في حي أولودنيز (جنوب غربي تركيا) على ارتفاع 1965 مترا، ويجتذب سنويا آلاف السياح العاشقين للمغامرات الجوية عبر المظلات الشراعية.
وتوفر المظلات الشراعية، التي تقلع عبر 4 مسارات في باباداغ، الفرصة للمغامرين بمشاهدة مياه البحر في أولودنيز بتدرج ظلالها بين اللونين الفيروزي والزبرغدي.
كما يعيش رواد الطيران الشراعي لحظات مثيرة من خلال القيام بحركات “أكروباتية” في الهواء على مسافة ما يقارب 2000 متر فوق سطح الأرض.
ويشدد القائمون على الرياضة الجوية المثيرة بمراعاة أقصى تدابير الوقاية والحماية من فيروس كورونا.

وقال مراد توزار، طيار مظلات شراعية في مركز باباداغ ، إن استئناف عودة رياضة الطيران الشرعي كان مرهونا بكامل الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.
وأوضح توزار أن الحافلات المتجهة إلى باباداغ لممارسة رياضة الطيران الشراعي يتم تطهيرها بالكامل ويتوافر بها أدوات التعقيم.
وأضاف: “يتم فحص درجة حرارة الزائرين بشكل مستمر ويتم استخدام الكمامات أثناء عملية الطيران، كما يتم تطهير أدوات الطيران قبل كل رحلة جوية”.
وتوقع توزار عودة السياح وعشاق مغامرات الطيران الشراعي مجددا بعد أغسطس/ آب المقبل، بعد توقف دام 3 أشهر بسبب فيروس كورونا.
وقال: “ستعود رياضة الطيران الشراعي في هذه المنطقة لسابق عهدها، ومن يقومون بالطيران للمرة الأولى في المنطقة لا يصدقون المنظر الرائع لبحر أولو دنيز”.
وأكد “من لم يحالفهم الحظ بممارسة الطيران الشراعي، لا يمكنهم إدراك الجمال الذي تتمتع به هذه المنطقة، ومن خاضوا تلك التجربة الساحرة غالبا ما يعودوا لتكرارها”.

وبدورها قالت سمراء عاشق، إحدى رواد الطيران الشراعي ، إن تجربتها كانت آمنة ومطمئنة بسبب تشديد الإجراءات الوقائية والالتزام بارتداء الكمامات.
وتابعت: “هذه تجربتي الثانية مع الطيران الشراعي في مركز باباداغ، شعرت بالإطمئنان لالتزام الطيار بارتداء الكمامة وتنبيهي المستمر بضرورة ارتدائها”.
وأوضحت عاشق: “المنظر الخاص بأولودنيز رائع للغاية. أوصي الراغبين في الطيران بالقدوم إلى هنا. تجربة مثيرة يجب على عشاق المغامرة القيام بها”.
فيما أكدت بغوم بوسطنجي، القادمة من ولاية قيريق قلعة التركية (وسط) أنها تقوم بالطيران الشراعي للمرة الأولى في حياتها.
وقالت بوسطانغي “تجربة طيران مثيرة وآمنة ومريحة إلى أقصى حد”.
ويستعد جبل باباداغ للعودة لكامل زهوه وجماله، إذ يعد مقصدا سياحيا عالميا ونقطة انطلاق لرياضة الطيران الشراعي بالعالم

التعليقات