• 18 أبريل 2024

لجأ بكر هارونيك، صانع سلال، في قضاء” تشايلي”، بولاية ريزة، شمال شرقي البلاد، إلى خلع باب ورشته ليتمكن من إخراج إبريق شاي ضخم صنعه من الأسلاك البلاستيكية.
ووصل عرض الإبريق نحو 90 سنتيمترا، وارتفاعه 120 سنتيمترا.
يعمل هارونيك، الذي يبلغ من العمر 67 عامًا، بصناعة السلال منذ 45 عامًا في ورشته الكائنة بجوار منزله.
ويحرص صانع السلاسل على تعليم صنعته للراغبين فيها من وقت لآخرفي مراكز التعليم العامة التابعة للبلدية.
وشرع هارونيك بصناعة إبريق الشاي الضخم في ورشته عندما طلب منه رجل أعمال يدعى إدريس أبونوز، تصنيع إبريق شاي بطول متر، ليتم عرضه في وسط المدينة لاستخدامه كدعاية للشاي.
وحول تجربته الفريدة أوضح هارونيك، خلال لقائه مع الأناضول أنه يقوم بجميع أنواع الحرف اليدوية.
وقال تعود الفكرة إلى أنه فكر في تصنيع الوعاء خارج ورشتي، إلا أن الطقس لم يكن مناسبًا لذلك اضطررت إلى تصنيعه داخل الورشة.
وأشار خلال حديثه أنه ربما كان عرض الوعاء أكبر من عرض الباب اضطررت إلى خلع الباب”.
ولفت إلى أن العمل استغرق منه 15 يوماً منوهاً أن هذه المرة الأولى الذي يقدم على مثل هذا العمل.
من جانبه أشار أبونوز، للأناضول أن الهدف من صنع إبريق الشاي لاستخدامه كدعاية للإعلان عن الشاي.

وتشتهر ولاية ريزة التركية بإنتاج الشاي وتصديره إلى بلدان العالم.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *