• 14 أبريل 2024
 جامعة أنقرة.. مشروع طبي لحفظ صحة الأمهات والرضع في غامبيا

جامعة أنقرة.. مشروع طبي لحفظ صحة الأمهات والرضع في غامبيا

تشرف جامعة أنقرة بدعم من وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا”، على مشروع “حماية صحة الأم والطفل”، الهادف عبر كادر طبي من 30 عضوا، لخفض معدلات وفيات الأمهات والرضع في دولة غامبيا.

رئيس جامعة أنقرة نجدت أونفر طور المشروع بدعم من مؤسسة تيكا، من خلال فريق مكون من 30 طبيبا وممرضة وقابلة.

منسّق المشروع هو رئيس أطباء مستشفى جيبجي التابع لجامعة أنقرة كلية الطب، أخصائي الأطفال تانيل كندرلي، ويضم المشروع أيضا أخصائي التهابات الأطفال إنغين تشفتشي، وأخصائي حديثي الولادة صالح تاشكن، وإخصائية النساء والولادة غولشاه آين أوغلويلدر، وإخصائي الصحة العامة جمال كوجاك.

وفي إطار المشروع، نفذ الفريق الطبي التركي عمليات متابعة ميدانية في مستشفى “إدوارد فرانسيس التعليمي” التابع لوزارة الصحة في غامبيا في الفترة بين 5-9 فبراير/شباط الجاري، وتفقدوا البرنامج التعليمي التدريبي.

 جامعة أنقرة وبداية المشروع

تشرف جامعة أنقرة بدعم من وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا”، على مشروع “حماية صحة الأم والطفل”، الهادف عبر كادر طبي من 30 عضوا، لخفض معدلات وفيات الأمهات والرضع في دولة غامبيا. رئيس جامعة أنقرة نجدت أونفر طور المشروع بدعم من مؤسسة تيكا، من خلال فريق مكون من 30 طبيبا وممرضة وقابلة. ( Ömer Taha Çetin – وكالة الأناضول )

 

وعن بداية المشروع، قال رئيس الجامعة نجدت أونفر، إنه “في أيار/مايو 2023، استقبل رئيس مجلس التعليم العالي في تركيا إيرول أوزفار، وزير التعليم العالي في غامبيا بيير غوميز، وفي تموز/يوليو من العام نفسه زار وفد تركي من 4 جامعات غامبيا، ضم رؤساء جامعات ومعاونيهم”، وفقا للأناضول.

وأضاف أنهم التقوا بالرئيس الغامبي أداما بارو، وشرحوا له برنامج التحول الصحي الذي تم تنفيذه في تركيا وبذلك انخفض بشكل كبير معدلات وفيات الأمهات والرضع.

وتابع أونفر “ذكرت له أننا نجحنا في خفض معدل وفيات الرضع في تركيا من 32 حالة وفاة إلى 8 لكل ألف رضيع، ومعدل وفيات الأمهات من 64 إلى 14 لكل مئة ألف أم، وكانت معدلات وفيات الأمهات والرضع في غامبيا مرتفعة للغاية، أتمنى أيضا أن يتمكنوا من ذلك”.

“أبلغت أنه سيكون من دواعي سرورنا العمل على تقليل معدلات الوفيات للنساء حديثات الولادة، ووفيات الرضع في غامبيا، وأصدر الرئيس (الغامبي) التعليمات على الفور وبدأ المشروع”، يضيف أونفر.

كما لفت إلى أن مؤسسة تيكا “دعمت مشروع الجامعة وذهب الفريق إلى غامبيا وقدم التدريب النظري والعملي، وفي المرحلة اللاحقة سنواصل في الجامعة العمل على حماية صحة الأمهات والأطفال في غامبيا، وهذا ليس مشروعا يقتصر على ذهاب وفد من تركيا إلى هناك والمراقبة، سيكون عملا طويل الأمد”.

غامبيا الأكثر حاجة

رئيس قسم العلاقات الخارجية والشراكات في مؤسسة تيكا، أوغور تانييلي، أفاد من ناحيته بأنهم يعملون بالتعاون مع جامعة أنقرة في العديد من المجالات، بحسب الأناضول.

وأكد أنهم يعلقون أهمية على المشروع من حيث حماية صحة الأمهات والأطفال، قائلا “غامبيا هي المكان الأكثر حرمانا في إفريقيا من حيث صحة الأم والطفل، وبصرف النظر عن تجديد البنية التحتية الصحية، فمن المهم تدريب الموارد البشرية هناك”.

وأضاف “لقد بدأ مشروع تعليمي في هذا المجال مع أساتذة جامعة أنقرة، حيث تم توفير التدريب لزيادة معرفة الأطباء وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية والعاملين في المستشفى بدولة غامبيا”.

وذكر أن تيكا ستضمن أيضا تعليم العاملين الاستخدام الصحيح للمعدات التي سيتم تقديمها للمنطقة، مؤكدا أن تيكا “ستدعم مثل هذه المشاريع طالما كانت هناك حاجة إليها”.

البرنامج التدريبي

بدوره، ذكر منسق المشروع تانيل كندرلي للأناضول أنهم التقوا في اليوم الأخير من التدريب الذي استمر 5 أيام، بوزير الصحة الغامبي أحمدو لامين ساماتيه ونقلوا له ملاحظاتهم ومقترحاتهم.

وبين أن 7 من بين 30 مشاركا في الفريق كانوا أطباء، و23 كانوا ممرضين وقابلات.

وأضاف “ضمن نطاق البرنامج التدريبي تم تقديم 20 درسا نظريا في مؤشرات صحة الأم والطفل، ومراقبة الحمل، والعوامل المؤثرة على وفيات الأمهات والرضع والوقاية منها فحوصات السرطان النسائية لدى النساء، والأمومة الآمنة، والإنتان عند الأطفال حديثي الولادة، وتقييم مرضى الأطفال الحرجة، والفحوصات الأساسية ونهج التعامل مع الأطفال المصابين بصدمات نفسية”.

وزاد “بما في ذلك موضوعات أساسية مثل العلاج بالسوائل عند الأطفال، والتهابات الجهاز التنفسي السفلي والعلوي، وكيفية التعامل مع الأطفال المصابين بالحمى، وكيفية التعامل مع أمراض الطفح الجلدي لدى الأطفال”.

وأوضح انه “بالإضافة إلى ذلك، تم إجراء زيارات تدريبية مع الأطباء العاملين في مجال أمراض النساء والتوليد والعناية المركزة لحديثي الولادة وطوارئ الأطفال وخدمات الأطفال”.

ونوّه كينديرلي إلى أنه استمرارا للبرنامج التدريبي، سيتلقى أطباء وممرضين من غامبيا تدريبا في تركيا.

قال: “سيأتي المساعدون والمتخصصون والممرضون من أقسام طب الأطفال وأمراض النساء الذين يحضرون دوراتنا التدريبية النظرية من غامبيا إلى مستشفيات جامعة أنقرة كمراقبين من 2 إلى 4 أسابيع وتعزيز تدريبهم”.

وختم بالقول “تم تحديد أوجه القصور الأساسية في مستشفى إدوارد فرانسيس التدريبي، وهو المستشفى التدريبي الوحيد في غامبيا، والمشاكل الأساسية في مجال الصحة في البلاد، وأنهم قدموا اقتراحات بشأن ما يمكن القيام به لحماية الصحة للأمهات والأطفال والحد من الوفيات”.

 

اقرأ أيضا: إسطنبول.. بدء الاجتماع الاستثنائي لوزراء إعلام منظمة التعاون الإسلامي

اقرأ أيضا: تركيا تعين سفراء جدد في واشنطن والأمم المتحدة

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *