جليك: مسجد آيا صوفيا سيحافظ على عظمته كتراث عالمي

 جليك: مسجد آيا صوفيا سيحافظ على عظمته كتراث عالمي
إعلان

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، إن جامع آيا صوفيا بإسطنبول، سيظل صرحا يعكس عظمة التراث الإنساني العالمي، ومسجدا في نفس الوقت بعد فتحه للعبادة مجددا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بمقر الحزب، امس الإثنين، تطرق فيه إلى أصداء قرار القضاء التركي إلغاء صفة المتحف عن آيا صوفيا.

Ad

ودعا جليك، مسؤولي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، لأن يكونوا على ثقة بأن تركيا منفتحة على مختلف أشكال التعاون للحفاظ على الميراث العالمي لـ”آيا صوفيا”.

Ad

وشدد جليك على أنه سيتم الحفاظ على كافة خصائص آيا صوفيا، بل وحمايته بشكل أفضل بعد الآن.

واستبعد جليك إخراج آيا صوفيا من قائمة التراث العالمي، مشيرا أن “تلك القائمة تتشرف بآيا صوفيا، وليس العكس”.

وتطرق المتحدث إلى استياء أثينا من فتح آيا صوفيا للعبادة، قائلا: “إن كانت هناك دولة يتوجب عليها عدم التحدث إطلاقا بهذا الشأن، فهي اليونان”.

Ad

ولفت جليك إلى أن اليونان الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي التي لا يوجد مسجد في عاصمتها.

كما أشار إلى أن اليونان تأتي في صدارة الدول التي تبدي قلة احترام حيال المساجد والمعالم التاريخية الباقية من العهد العثماني على أراضيها.

والجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1934، القاضي بتحويل “آيا صوفيا” من مسجد إلى متحف.

والأحد، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي، علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوت الخمس ستقام يوميا في المسجد بشكل منتظم، اعتبارا من الجمعة 24 يوليو (تموز الجاري)”.

و”آيا صوفيا” هو صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بإسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة مسجدا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.