• 16 يونيو 2024

خطوات إيجابية بين تركيا والاتحاد الأوروبي نحو تحديث الاتحاد الجمركي

أحرزت تركيا والاتحاد الأوروبي تقدماً في إزالة العوائق التجارية وبدء محادثات لتحديث الاتحاد الجمركي الحالي، وفقاً لما قاله مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن حجم التجارة بين الجانبين تجاوز 200 مليار يورو في عام 2023.

جاء ذلك في زيارة أوليفر فارهلي، المفوض الأوروبي المسؤول عن سياسة الجوار والتوسيع، إلى  أنقرة لإجراء محادثات واسعة النطاق مع نظرائه، بما في ذلك نائب الرئيس جودت يلماز، وزير الخارجية هاكان فيدان، وزير التجارة عمر بولات، وزير المالية محمد شيمشك ووزير الداخلية علي يرلي كايا، في 23 أيار.

وأوضح فارهلي في مؤتمر صحفي مشترك مع فيدان فيما يخص توقعات تركيا بشأن بدء محادثات تحديث الاتحاد الجمركي، أن هناك مرحلتين تتعلقان بهذه القضية، حيث يركزون أولاً على إزالة العوائق التجارية في الاتحاد الجمركي الحالي الذي يُطبق منذ عام 1996.

وأضاف: “نحن نناقش جميع هذه العوائق لوظيفة الاتحاد الجمركي الحالي. لقد حددنا 26 عائقاً وحللنا 15 منها. هذا تقدم مهم”.

وتتعلق المرحلة الثانية ببدء محادثات لتحديث الاتحاد الجمركي، حيث أشار إلى أن المفوضية الأوروبية تخطط لطلب الموافقة اللازمة من مجلس الاتحاد الأوروبي على هذه القضية هذا العام.

وأفاد فارهلي بأن تركيا تحتل المرتبة الخامسة كشريك تجاري للاتحاد الأوروبي، وبلغ حجم التجارة الثنائية في عام 2023 رقماً قياسياً قدره 206 مليارات يورو.

من جانبه، أكد فيدان على أن تحديث الاتحاد الجمركي ذو أهمية كبيرة قائلاً: “من حيث المبدأ، نتفق مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي والمفوضين على هذه القضية. لكن يجب أن نحدد جدولاً زمنياً ونظهر تقدماً ملموساً”.

التأشيرات والمساهمة الاستراتيجية لـ تركيا

وناقش المسؤولان أيضاً مشكلة رفض منح التأشيرات للمواطنين الأتراك، ومشكلة الانتظار الطويل للحصول على الرد على طلباتهم. وأكد فيدان أن بلاده تسرع أعمالها من أجل تحرير التأشيرات الذي يتطلب استيفاء 72 معياراً حددها الاتحاد الأوروبي.

رداً على سؤال حول القيمة الاستراتيجية لتركيا بالنسبة للاتحاد الأوروبي، أكد فيدان أن هذا السؤال يجب أن يُجيب عليه المسؤولون الأوروبيون، مشيراً إلى أن بلاده يمكن أن توفر مساهمات كبيرة لأي تحالفات تنضم إليها.

وحذر فيدان من أن الدعاية المعادية لتركيا والمعادية للإسلام التي تستخدمها بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتحقيق مكاسب داخلية رخيصة تضعف الموقف الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا: رئيس اتحاد المصارف العربية: الوقت مناسب للاستثمار في تركيا

اقرأ أيضا: أردوغان: يجب الارتقاء بالتمويل التشاركي إلى مكانة يستحقها


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading