• 20 يونيو 2024

رئيس وزراء رومانيا: تركيا شريك اقتصادي رئيسي لنا

قال رئيس وزراء رومانيا مارسيل سيولاكو إن تركيا هي شريك اقتصادي رئيسي لبلاده خارج الاتحاد الأوروبي، ووصفها بأنها “أحد أهم حلفائنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب لقائهما في أنقرة.

وأعرب سيولاكو عن سعادته بوجوده في أنقرة مع المسؤولين الرومانيين، معرباً عن شكره للرئيس أردوغان على دعوته.

وشدد سيولاكو على أنه تم إنشاء “شراكة استراتيجية” بين البلدين في عام 2011 وأن ​​اليوم مهم أيضًا للعلاقات بين تركيا ورومانيا.

وقال: “من خلال إضفاء الطابع الرسمي على مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى، فقد عقدنا بالفعل أول اجتماع حكومي مشترك بين رومانيا وتركيا وهذا يعد خطوة إلى الأمام”.

وأشار إلى أن الخطوة المذكورة ستقرب تركيا ورومانيا من النواحي الاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية، وهنأ سيولاكو الرئيس أردوغان على هذه المبادرة.

وذكر سيولاكو أنهم يشعرون بالفخر نظرا لأن تركيا تعتبر رومانيا رسميًا دولة ذات أولوية بالنسبة لها.

وأشاد بالرئيس التركي قائلاً: “الرئيس أردوغان زعيم صاحب رؤية يعرف دائمًا من هم أصدقاؤه الحقيقيون”.

وأضاف: “تركيا هي شريكنا الاقتصادي الرئيسي خارج الاتحاد الأوروبي، وأحد أهم حلفائنا في الناتو، وشريك إقليمي استراتيجي، وجار جيد وصديق”.

وأعرب سيولاكو عن شكره لأردوغان لإعفاء المواطنين الحاملين لبطاقة الهوية الرومانية من تأشيرة الدخول لرحلاتهم السياحية والترانزيت إلى تركيا.

وأشار إلى أن المواطنين الرومانيين يفضلون تركيا كوجهة سياحية، مؤكداً أن القرار المذكور سيكون مفيدًا.

وأكد أن حجم التجارة بين البلدين تجاوز 10 مليارات دولار العام الماضي وأن المستهدف الوصول إلى 15 مليار دولار في السنوات المقبلة.

الصناعات الدفاعية

ولفت إلى أن بلاده مهتمة بالتعاون الوثيق في مجال الصناعات الدفاعية مع تركيا.

وأوضح سيولاكو: “لدينا بالفعل عقود قوية مع تركيا لشراء طائرات بدون طيار من طراز بيرقدار ومركبات أوتوكار التكتيكية المدرعة”.

وأردف :”أعتقد أنه يمكننا إنشاء صيغة شراكة لنقل التكنولوجيا والمعرفة حتى تتمكن الشركات الرومانية من إنتاج هذه المكونات في رومانيا”.

*التعاون في مجال الطاقة

وذكر سيولاكو أنه ناقش خلال لقائه مع الرئيس أردوغان الفرص الكبيرة في مجال الطاقة.

وقال: “تركيا هي أحد خياراتنا الرئيسية لإمدادات الغاز، سواء من القوقاز أو عبر محطات الغاز الطبيعي. وفي الوقت نفسه، فإن بلدانا منتجان للغاز ولهما مزايا واضحة في خريطة طرق المستقبلية”.

وأوضح سيولاكو أنه تم الاتفاق على إنشاء مجموعة عمل مشتركة بين رومانيا وتركيا لتقييم إمكانيات تطوير التعاون في مجال الاتصال وكذلك في مجالات الطاقة المتجددة والنووية.

وأكد على أن تركيا ورومانيا لديهما استثمارات مهمة في مجال الطاقة في البحر الأسود، مشيراً إلى أنه “من الأهمية بمكان أن يعمل البلدان معًا لضمان الأمن وحماية الاستثمارات في البحر الأسود”.

الملفات الإقليمية

ورحب بالبدء قريباً بأنشطة إزالة الألغام التي ستنفذها بشكل مشترك القوات البحرية الرومانية والتركية والبلغارية في البحر الأسود، مضيفاً: “للمرة الأولى، قرر الحلفاء الساحليون على البحر الأسود إجراء تقييم مشترك لقضية أمنية خطيرة وسلامة الشحن.”

وبيّن أن “مساهمة تركيا في الأمن الإقليمي كانت في غاية الأهمية، وهنا أود أن أهنئ السيد الرئيس أردوغان على القيادة والرؤية التي أظهرها. لقد مكنت الجهود غير العادية التي بذلتها تركيا من إبرام اتفاقية عبور الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود”.

وأضاف: “آمل أن تواصل رومانيا وتركيا العمل معًا، سواء فيما يتعلق بتقديم المساعدات لأوكرانيا أو فيما يتعلق بالمشاركة في عملية إعادة الإعمار بعد الحرب”.

وذكر سيولاكو أنه ناقش مع الرئيس أردوغان الوضع في الشرق الأوسط وأنهما “اتفقا على أننا نواجه مأساة إنسانية في غزة”.

وأضاف أن تقديم المساعدات الإنسانية في قطاع غزة والمساعدة في وقف سقوط ضحايا من المدنيين هو فوق كل شيء”.

كما صرح رئيس الوزراء الروماني أنه أبلغ الرئيس أردوغان أن رومانيا “ستواصل تسهيل الحوار بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

وأعرب سيولاكو عن اعتقاده أن الاجتماع الأول الذي تم عقده اليوم سيمهد الطريق لتطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وأن الاتفاقيات التي تم توقيعها ستزيد من تعزيز التعاون الثنائي.

ودعا سيولاكو الرئيس أردوغان لزيارة العاصمة بوخارست.

اقرأ أيضا: قائد القوات البرية التركية يزور مقبرة الشهداء الأتراك في أذربيجان

اقرأ أيضا: أردوغان يستقبل رئيس وزراء رومانيا بمراسم رسمية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading