• 17 يوليو 2024

فيدان: نعمل على منع نشوب صراع جديد بين النظام السوري والمعارضة

أكّد هاكان فيدان وزير الخارجية التركي، أمس الأربعاء، أن بلاده تولي اهتمامها الخاص بإنهاء حالة الصراع الدائرة بين النظام السوري والمعارضة، ومنع نشوب صراع جديد بين الطرفين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، في العاصمة أنقرة، تناول فيه وزير الخارجية التركي التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة في ضوء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول الفائت.

وفي معرض ردّه على سؤال بشأن اللقاء مع نظام الأسد خلال القمة الرباعية التي عقدت في موسكو قُبيل انتخابات الرئاسة التركية (14 أيار 2023)، ومدى إمكانية عقد لقاء جديد معه؛ قال فيدان: “إن مسألة الاتصال لها دائماً أبعاد مختلفة، ويمكن أن تكون مباشرة أو غير مباشرة، وعلى مستويات مختلفة”.

وأضاف: “لكن الأولوية الآن هي منع نشوب صراع جديد بين النظام السوري والمعارضة. الجميع متمسك بمواقفه، أو بالأحرى، هناك صورة رسمناها في إطار اتفاق أستانا، ومن المهم حمايته”.

فيدان: نعمل على وقف موجات المهاجرين ومحاربة الإرهاب

وأوضح فيدان: “تركيا تولي اهتمام كبير لعدم تجدد الصراع بين الطرفين يتمثل في عدة أسباب، أولاً وقبل كل شيء، من الضروري وقف الصراعات كي لا يكون هناك مزيد من المهاجرين. ثانياً، في بيئة يسودها الصمت، يمكن نسيان الكراهية لدى الجانبين، ويمكن أن يظهر موقف سياسي تجاه السلام وبناء المستقبل، أي من خلال التفاعلات”.

وأردف: “ثالثاً، إن التنظيم الإرهابي (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني/ PKK) الذي نوليه اهتماماً خاصا، يأخذ شيئاً على محمل الجد من جميع أنواع الصراعات ويخلق فرصة لنفسه. لمنع حدوث ذلك، فإننا نشارك في أنشطة دبلوماسية مكثفة وغيرها من الأنشطة لضمان استمرار الصراع في معادلة معينة وبقاء الأطراف في مواقفها الحالية. هناك جهد لا يصدق على الجانب الاستخباري، سواء على الجانب العسكري أو على هذا الجانب”.

وتعليقاً على العمليات العسكرية التي كثفتها تركيا مؤخراً في العراق، قال فيدان: “لدينا تعاون كامل مع أربيل في الحرب ضد الإرهاب. إنهم يشاركوننا الحساسيات، خاصة فيما يتعلق بحزب العمال الكردستاني. نحن نتحسن كل يوم من حيث التعاون معهم. ولا أرى أي ضرر في قول ذلك”.

اقرأ أيضا: فيدان: اذا اندلعت حرب بين إسرائيل ولبنان فلن تنتهي

اقرأ أيضا: تركيا.. حبس 25 عنصرا من داعش خططوا لمهاجمة كنائس


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading